محلي


شباب خانيونس يختتم استعداده لمباراة ذهاب نهائي كأس فلسطين

اختتم فريق شباب خانيونس تدريباته قبل اللقاء المرتقب أمام ضيفه هلال القدس في مباراة ذهاب نهائي كأس فلسطين المُقرر غداً على ملعب فلسطين عند الساعة الخامسة مساءً.

وأقيم التدريب الرئيس الأخير لـ"النشامى" بحضور رئيس وأعضاء مجلس إدارة النادي وأعضاء اتحاد كرة القدم وعدد من كوادر وجماهير النادي.

وحظي مران النشامى باهتمام لافت من جانب الجهاز الفني خاصة وأنه وضع من خلاله اللمسات الأخيرة على التشكيلة الأساسية التي سيبدأ بها مواجهة هلال القدس, لكن الفريق سيفتقد لاثنين من أهم عناصره الأساسية هما إسلام أبو عبيدة ومعتز أبو سل بسبب الإصابة التي حرمتهما من التواجد مع الفريق.

وشهد المران تدريبات اللياقة البدنية إلى جانب تدريبات حراس المرمى, قبل أن يخوض الفريق التقسيمة الرئيسية حيث ركز مدرب الفريق محمد أبو حبيب على معالجة الأخطاء التي ظهرت خلال المران من أجل تفادي السقوط بها خلال المباراة.

وتحدث إسماعيل مطر عضو اتحاد كرة القدم في كلمة مقتضبة للاعبي النشامى داعياً إياهم لتقديم مباراة تليق باسم الكرة الفلسطينية وأن يكونوا على قدر كبير من المسؤولية, خاصة وأن العرس الفلسطيني الذي يجمع بطلي الضفة وغزة يُعتبر إنجازاً لأي فريق يشارك فيه.

بدوره أكد حسن حنيدق قائد شباب خانيونس أن فريقه على أتم الجاهزية لملاقاة "الأشقاء في هلال القدس"، مؤكداً أن النشامى لم يتوقف عن التدريبات سوى لفترة وجيزة, الأمر الذي جعل الفريق يصل لمرحلة جيدة من الجاهزية الفنية والبدنية.

وقال حنيدق لـ:"فلسطين" إن لاعبي الفريق لا زالوا يملكون نفس الحافز الذي تميزوا به خلال بطولتي الدوري الممتاز وكأس غزة, مما يجعل الأمور تسير باتجاه جيد سيساعدهم في تحقيق الهدف المطلوب بحصد لقب كأس فلسطين للمرة الثانية في تاريخ النادي.

وأضاف حنيدق أنه وعلى الرغم من الظروف الصعبة التي مر بها لاعبي الفريق وقلة الإمكانيات المتاحة, إلا أنهم على قدر من المسؤولية العالية من أجل حصد لقب كأس فلسطين وإسعاد جماهير شباب خانيونس وجماهير غزة عامة.

وأوضح حنيدق أن الجهاز الفني عكف خلال الفترة الماضية على متابعة الفيديوهات الخاصة بفريق هلال القدس للتعرف على طريقة اللعب التي يعتمدها الفريق, بالإضافة لنقاط القوة والضعف في صفوف الفريق، مؤكداً على أن هذا ما تم شرحه للاعبين خلال التدريبات.

من جانبه بين هيثم فتيحة حارس شباب خانيونس أنه في حال تحقق الهدف المطلوب وتحقيق الفوز في المباراة الأولى فإن فريقه سيقطع نصف الطريق لحصد لقب كأس فلسطين, مشدداً على أن الفوز في مباراة الذهاب سيلعب دوراً هاماً في مسار اللقب.

وأضاف فتيحة لـ:"فلسطين" أن شباب خانيونس يملك مجموعة من العناصر المميزة في صفوفه وبإمكانهم تحقيق الفوز, مبدياً احترامه وتقديره لفريق هلال القدس.

وقال فتيحة إن فريقه تابع مباراة نهائي كأس الضفة الغربية بين فريق هلال القدس وثقافي طولكرم وتعرف من خلالها على طريقة اللعب التي يعتمد عليها الفريق, مشيراً إلى أن الفرق المنظمة مثل الهلال تساعد النشامى على تقديم أفضل العروض في المباريات.

وأوضح فتيحة أنه خاض تدريبات مكثفة خلال الفترة الماضية من أجل الحفاظ على جاهزيته لخوض نهائي كأس فلسطين, متمنياً أن يتوج مجهوده ومجهود الفريق بحصد اللقب.

وفي ختام التدريب التقى كوادر النادي بلاعبي الفريق إلى جانب حديث محمد بركات نجم الفريق السابق, داعياً إياهم لتقديم مباراة على مستوى عالي وكسر حاجز الرهبة بينهم وبين المنافس.


عبيد: لن نكون منافسًا سهلاً لشباب خانيونس

غزة/وائل الحلبي:

أكد خضر عبيد مدرب فريق هلال القدس أنه طلب الحصول على مباريات مسجلة لفريق شباب خانيونس من أجل التحضير لنهائي كأس فلسطين, الذي سيجمعهما يومي 20 و23 من شهر يونيو القادم.

وقال عبيد لـ:"فلسطين" إنه يسعى لجمع أكبر قدر من المعلومات ومشاهدة جميع الفيديوهات الخاصة بفريق شباب خانيونس من أجل التعرف على الفريق وطريقة اللعب وعناصر القوة والضعف في صفوف النشامى, مشيراً إلى أن هذه المعلومات ستساعده بشكل كبير على وضع التكتيك المناسب لنهائي كأس فلسطين.

ومن المنتظر أن يحل هلال القدس ضيفاً على شباب خانيونس في ذهاب نهائي كأس فلسطين يوم 20 من شهر يونيو القادم, قبل يلتقي الفريقان بالضفة الغربية في مباراة الإياب يوم 23 من نفس الشهر.

وأضاف عبيد أن فريقه حصل على راحة سلبية بعد التتويج بلقب كأس الضفة, حيث سيعاود التدريبات وبدء التحضير يوم الأحد القادم من أجل اتمام الجاهزية الكاملة في ظل ضيق الوقت.

وأشار عبيد إلى أن ظروف المباراتين ستكونان مختلفتين نظراً للتخوفات من عدم إصدار الاحتلال لتصاريح مرور لاعبين إلى غزة بالنسبة لهلال القدس أو للضفة الغربية بالنسبة لشباب خانيونس, مشدداً على أن هذا الأمر سيلعب دوراً هاماً في أسلوب وطريقة لعب الفريقين.

وتمنى عبيد أن يتم السماح لجميع لاعبي الفريقين بالعبور إلى غزة والضفة لأنه سيعود بالنفع الكبيرة على مستوى نهائي كأس فلسطين ويزيد من إقبال الحضور الجماهيري.

وشدد عبيد على أن فريقه لن يكون بالخصم السهل للنشامى وسيعمل على حصد اللقب لتحقيق إنجاز فريد من نوعه على مستوى فلسطين وعلى مستوى المنتخبات العربية, حيث لم يسبق لأي فريق أن توج بكافة ألقاب المسابقات حسب حديث عبيد.

وأبدى عبيد احترامه الشديد لفريق شباب خانيونس الذي لن يكون بالمنافس السهل وسيعمل على تحقيق لقب كأس فلسطين, مشيراً إلى أن فريقه سيكون له كلمة الحسم في ظل ما يملكه من إمكانيات ونوعية لاعبين من أصحاب الخبرات والمهارات.


خدمات رفح يدرس خيارات عدة لبدء مرحلة الإعداد

يدرس نادي خدمات رفح العديد من الخيارات لبدء التحضير للموسم الجديد, في ظل ترحيل موعد انتخابات مجلس إدارة النادي من 11 مايو الماضي إلى 22 يونيو القادم.

وكان مجلس إدارة النادي أعلن أنه سيترك ملف كرة القدم لإدارة النادي المُنتخبة لكي تقوم بعمل المطلوب لتجهيز الفريق, إلا أن الترحيل لموعد الانتخابات جعل إدارة النادي تدرس العديد من الطروحات لبدء مرحلة الإعداد بشكل أولي لفريق كرة القدم.

ومن ضمن الخيارات التي تتم دراستها تشكيل لجنة فنية من أبناء النادي أصحاب الكفاءات التدريبية, لقيادة الفريق في تجمعات تدريبية بشكل مصغر خلال الفترة القادمة, لحين عقد الانتخابات واختيار مدرب جديد لتولي تدريب الأخضر.

ومن المتوقع أن يواصل إسلام أبو عريضة مهمته في تدريب الفريق بشكل مؤقت خلال الفترة القادمة في حال صعوبة تنفيذ الخيار الأول لتشكيل لجنة فنية.

وفي سياق متصل تسعى إدارة النادي خلال الأيام القليلة المقبلة لتحديد احتياجات الفريق الأول على صعيد اللاعبين, خاصة وأن إدارة النادي تعتزم عدم التعاقد مع أي لاعب جديد باستثناء تجديد عقد المدافع هلال الغواش، في ظل وجود مجموعة كبيرة من اللاعبين الصاعدين المعارين لأندية أخرى.

البرتقالي يستهدف التعاقد مع أبو جزر وبركات

وضع اتحاد خانيونس، الثنائي خليل أبو جزر ومحمد بركات في دائرة الاهتمام, بهدف التعاقد معهما للمشاركة مع الفريق في الموسم القادم.

وكشف مصدر موثوق أن البرتقالي دخل في مفاوضات مع أبو جزر عقب انتهاء عقده مع ناديه السابق اتحاد الشجاعية, وسعى لإقناعه بضرورة العودة للعب في صفوف الفريق نظراً للحاجة الماسة لظهير أيسر.

وأكد المصدر لـ:"فلسطين" أن أبو جزر لا يمانع في العودة لصفوف البرتقالي, إلا أنه يرغب بدراسة العرض المقدم من جانب الشجاعية والرد عليه خلال أيام.

وأوضح المصدر أن محمد بركات مهاجم الصداقة السابق دخل في دائرة اهتمام الاتحاد, إلا أن مصير بدء التفاوض معه سيكون معلقاً بعودة رئيس النادي من السفر.

وشدد المصدر على أن اتحاد خانيونس يتطلع لتعزيز صفوفه بعدد من اللاعبين البارزين في الموسم الجديد, لتفادي تكرار ما حدث معه في الموسم الماضي بعدما دخل دائرة الصراع على الهروب من مقصلة الهبوط حتى الجولات الأخيرة.