محلي


​منتخب الطائرة الشاطئية يواجه بنغلادش في دورة الألعاب الآسيوية

سحبت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية في جاكرتا قرعة بطولة كرة الطائرة الشاطئية والتي أوقعت منتخب فلسطين في المجموعة السابعة إلى جانب منتخبات بنغلاديش وإندونيسيا وهونغ كونغ.

وسيخوض فدائي الطائرة الشاطئية مبارياته الثلاث أيام (20. 21. 22) أغسطس الجاري يبدؤها أمام بنغلاديش الساعة 11:00 بتوقيت فلسطين ثم إندونيسيا الساعة 11:30 ويختتم دور المجموعات أمام هونغ كونغ الساعة 12:00 وستُبث المباريات على قنوات beIN Sports.

ويمثل منتخب الطائرة الشاطئية النجمان خالد العرقان ومحمد القيشاوي اللذان يطمحان لتحقيق نتائج إيجابية والتأهل للأدوار المتقدمة في البطولة.

وقال القيشاوي لـ"فلسطين" إن المنتخب يمتلك طموحاً قوياً لتحقيق نتائج جيدة في البطولة والوصول لإنجاز مهم مثل الذي تحقق في غرب آسيا عام 2013 في إيران.

وأضاف القيشاوي أن المنتخب استفاد من فترة الإعداد والتدريب في المغرب وإقامة المباريات الودية التي أضافت لثنائي المنتخب قوة وخبرة واحتكاكا أكثر.


خدمات خانيونس يُحقق أول فوز والحوانين يُغادرون

تربع خدمات خانيونس على صدارة المجموعة الثالثة بعد فوزه الثمين على حساب بيت حانون الأهلي بهدف دون مقابل, في اطار منافسات الجولة الثانية من بطولة "بيان خماش" التنشيطية, التي تنظمها مؤسسة أمواج الإعلامية بإشراف اتحاد كرة القدم.

ورفع خدمات خانيونس رصيده من النقاط إلى 3 في المركز الأول, فيما ودع بيت حانون البطولة بعدما تجمد رصيده عند نقطة واحدة, وبقي خدمات رفح في المركز الثالث برصيد نقطة ولكن يتبقى له لقاء أمام خدمات خانيونس يوم الأحد القادم.

دخل خدمات خانيونس المباراة وعينه على تهديد مرمى الحوانين بغية تسجيل هدف السبق وكان له ما أراد بعدما تحصل على ركلة جزاء ترجمها محمود فحجان لهدف التقدم (12), حاول الحوانين الرد على الهدف إلا أن الفريق افتقد للدقة في بناء الهجمات.

في المقابل اعتمد خدمات خانيونس على الهجمات المرتدة التي قادها عيد العكاوي وفحجان لكنها وجدت يقظة من الحارس أمير الكرد, لينتهي الشوط الأول بتقدم خدمات خانيونس بهدف دون رد لبيت حانون.

ضغط الحواني بداية الشوط الثاني في ظل مساعي الفريق لتعديل النتيجة ودفع مدرب الفريق نعيم سلامة بعدد من التبديلات, لكن الفريق واجه صلابة قوية من دفاع خدمات خانيونس الذي حاول بدوره الرد من الهجمات المرتدة التي كانت كفيلة بقتل المباراة لولا سوء التوفيق الذي لازم اللاعبين في التعامل مع تلك الكرات.

لاحت فرصة العودة لنقطة البداية في الوقت بدل الضائع أمام بيت حانون بعدما الفريق على ركلة جزاء لينجح الحارس شادي أبو العراج بالتصدي لتنفيذ البديل يحيى النجمي (95), لينتهي اللقاء بفوز خدمات خانيونس بهدف دون مقابل لبيت حانون.


​حنيدق يكشف عن سر مواصلة مشواره في الملاعب

أعلن قائد فريق شباب خانيونس حسن حنيدق أن عدم اعتزاله كرة القدم ومواصلة مشواره في الملاعب وخوض الاستعداد للموسم الجديد من خلال المشاركة في بطولة الشهيدة الطفلة بيان خماش، يعود إلى عشقه للنشامى وحرصه على عدم رفض تلبية نداء الواجب.

وقال حنيدق لـ"فلسطين" إن من أسباب عدم اعتزاله، شعوره بقدرته على مزيد من العطاء في الملاعب رغم تأكده من أن الوقت الحالي هو الأنسب لإعلان قرار الاعتزال والتمسك به.

وأوضح حنيدق أنه لو كان يهتم بنفسه أكثر من ناديه لما وافق على الاستمرار ولمكا وجد أنسب من هذا الوقت لاتخاذ قرار بالاعتزال بعد الإنجازات التاريخية التي حققها برفقة شباب خانيونس الذي توّج بثنائية تاريخية في موسم استثنائي.

وقال حنيدق إنه حقق نجاحات كبيرة وأرقام فردية الموسم الماضي لا سيما أنه أصبح أكبر اللاعبين سناً وأكثر اللاعبين خوضاً للمباريات في الممتازة.

وأشار حنيدق إلى أنه تعرض لضغوط من جهات متعددة لعدم الاعتزال ومواصلة المشوار، وأنه أنه تروى في اتخاذ قراره وصولاً لنزوله عند رغبة الجميع واللعب مع النشامى لموسم آخر.

وقال حنيدق إن حفاظه على حياته الشخصية في التدريبات والأكل والنوم المبكر أعطاه دافعاً قوياً لقدرته على تقديم موسم جديد مع الفريق.

وأكد قائد النشامى أن وجوده في تشكيلة الفريق أصبحت مهمة بعد رحيل عدة لاعبين للاحتراف في الضفة أو الخارج أو إنهاء عقود، مشيراً إلى أن ذلك دفعه للتواجد وعدم إحداث فراغ جديد في مكانه.


​كويك: المنافسة على لقب الدوري الممتاز حق مشروع للثوار

أكد خالد كويك مدرب فريق شباب جباليا أن المنافسة على لقب بطولة الدوري الممتاز حق مشروع بالنسبة للثوار في الموسم القادم, مبيناً أن لاعبي فريقه نجحوا في كسر حاجز الرهبة في الدوري من خلال ما حققوه من نتائج مميزة في الموسم الماضي.

وكان شباب جباليا أنهى الدوري الممتاز في الموسم الماضي بالتواجد في المركز الخامس.

وقال كويك لـ:"فلسطين" إنه عمل خلال الفترة الماضية على تهيئة اللاعبين لدخول البطولة بكل قوة, مبيناً أن الهدف الأبرز الذي وضعه الجميع هو المنافسة على التواجد بين الأربعة الكبار, وأن المنافسة على البطولة حق مشروع للفريق وسيعمل على تحقيق ذلك.

وأوضح كويك أن اللاعبين نجحوا في التخلص من الرهبة التي سيطرت عليهم في مواسم سابقة بعد ما حققه الفريق في الموسم الماضي, إلى جانب استقدام الفريق لعدد من اللاعبين البارزين الذين سيكون لهم دور مهم في الفريق.

وأضاف كويك أن بطولة أمواج التنشيطية جاءت في توقيت مناسب خاصة وأن الفريق بحاجة لخوض عدد من المباريات الودية بعد الانتهاء من مرحلة الإعداد, حيث إن مواجهة فرق من الدرجة الممتازة سيكون عاملاً مساعداً على زيادة الخبرة والاحتكاك لدى اللاعبين والدخول في أجواء الدوري الممتاز مبكراً.