دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٦‏/١‏/٢٠١٨

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


إصابة عثمان ديمبلي تتجدد مع برشلونة

تعرض نجم برشلونة الدولي الفرنسي عثمان ديمبيلي لانتكاسة جديدة، حيث أن اللاعب سيغيب مجدداً عن الملاعب بعد تجدد إصابته على مستوى الفخذ.


وأصدر برشلونة بياناً رسمياً يؤكد فيه إصابة عثمان ديمبيلي في العضلة نصف الوترية لفخذه الأيسر، ما سيُبعده عن الملاعب لمدة تتراوح بين 3 و4 أسابيع.


وشعر عثمان ديمبيلي بانزعاجات على مستوى فخذه الأيسر مع نهاية مباراة برشلونة أمام ريال سوسيداد ضمن منافسات الدوري الإسباني يوم أمس الأحد، هو الذي خضع لفحوصات طبية دقيقة في عيادة النادي صباح اليوم الاثنين.


وخاض عثمان ديمبيلي 4 مباريات فقط منذ عودته إلى الملاعب بعد تعافيه من إصابة على مستوى عضلة الفخذ، والتي خضع على إثرها لعملية جراحية في سبتمبر الماضي.


ريال مدريد يسقط في فخ التعادل بـ"الليغا"

سقط فريق ريال مدريد، الأحد، في فخ التعادل مع مضيفه سيلتا فيغو بهدفين لكل منهما ضمن منافسات الجولة الثامنة عشر للدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا).

بادر سيلتا فيغو بتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 33 عن طريق الدنماركي دانييل واس، وبعدها بثلاث دقائق أدرك ريال مديد التعادل عبر الويلزي غاريث بيل.

وأضاف بيل الهدف الثاني له في اللقاء ولفريقه في الدقيقة 38 لينتهي الشوط الأول بتقدم الملكي بهدفين لهدف.

وأضاع سيلتا فيغو فرصة تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 72 عن طريق اياغو اسباس عندما أضاع ركلة جزاء.

وجاءت الدقيقة 82 لتشهد هدف التعادل لسيلتا فيغو عبر الأورغوياني ماكسيميليانو غوميز.

وبحث لاعبو الفريقين عن فرصة تسجيل هدف الفوز في الدقائق المتبقية من اللقاء لتنتهي المواجهة بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما.

بهذا التعادل، ارتفع رصيد ريال مدريد إلى 32 نقطة في المركز الرابع، فيما ارتفع رصيد سيلتا فيغو إلى 22 نقطة في المركز الرابع عشر، حيث يتصدر برشلونة الترتيب برصيد 48 نقطة.


صحيفة كتالونية تزعم: رونالدو يتنازل عن الكرة الذهبية

زعمت صحيفة كتالونية أن كريستيانو رونالدو نجم فريق ريال مدريد الإسباني قرر التنازل عن جائزة الكرة الذهبية التي فاز بها مؤخراً للمرة الخامسة في مسيرته.

وقالت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية إنه عقب الهزيمة بثلاثية نظيفة أمام برشلونة في "الكلاسيكو" فإن كريستيانو أخبر زملائه في الفريق الملكي بأنه لا يستحق الجائزة، ويريد إعادتها، فيما حاول النجوم الكبار بالفريق إقناعه بالتراجع عن قراره.

ولكن بعد أن أمضى كريستيانو عطلة عيد الميلاد مع عائلته، أكد مجدداً قراره واتصل بالفعل بمدير مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، لإبلاغه بأنه يريد إعادة الكرة الذهبية التي أعطيت له قبل أيام قليلة.

ووفقاً للصحيفة فإن تفوق ميسي عليه خلال الهزيمة أمام برشلونة جعل كريستيانو يرى أنه حقاً لم يكن يستحق الجائزة.

وزعمت الصحيفة أن الدون قال لفرانس فوتبول: "لقد تسرعت بالقول أنني الأفضل في التاريخ، وقد شهد العالم مرة أخرى أن ميسي هو الأفضل، والشيء الأكثر عدلاً هو أن أعيد الجائزة، لأنني لا أستحقها".

وأضافت أيضا أن نجل رونالدو "كريستيانو جونيور" كان له دور كبير في القرار الغريب لوالده، حيث من المعروف أنه عاشق لميسي، وسبق أن قام بمصافحته والحديث معه في حفلات الكرة الذهبية السابقة.

وختمت الصحيفة: "يبقى أن نرى ما سوف تقرره فرانس فوتبول، هل ستترك نسخة 2017 من الجائزة شاغرة أم ستعطيها لميسي، والتي ستكون الكرة الذهبية السادسة في مسيرة البرغوث الأرجنتيني".


"الفدائي" يواصل التقدم في جدول ترتيب "الفيفا"

واصل المنتخب الوطني الفلسطيني لكرة القدم الخميس تقدمه في التصنيف العالمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، عن شهر نوفمبر الماضي، بعدما ارتقى مركزين على سلم جدول الترتيب.

وبات "الفدائي" يحتل المركز 80 للتصنيف العالمي برصيد 434 نقطة، وهو أفضل مركز للوطني بتاريخه، بعدما كان يتواجد في المركز 82 بالتصنيف السابق.

كما احتل "الفدائي" المركز الحادي عشر في تصنيف منتخبات قارة آسيا، متقدماً على لبنان، وعُمان، وقطر، والأردن، والبحرين.

عالمياً، حصل المنتخب الألماني على لقب "فريق العام"، بعد أن أنهى عام 2017 متربعاً على صدارة قائمة تصنيف المنتخبات.

واستلم المنتخب الألماني، الذي تأهل للدفاع عن لقبه في نهائيات كأس العالم بروسيا 2018 بالفوز بكافة مبارياته في التصفيات الأوروبية، الراية من منتخبي الأرجنتين، وبلجيكا، اللذين نالا لقب "فريق العام" عامي 2016، و2015 على التوالي.

وبينما لم يطرأ أي تغيير على ترتيب الدنمارك المحتلة المركز 12 عالمياً منذ النسخة الماضية، إلا أنه فاز بلقب "الفريق صاحب القفزة السنوية الأكبر بالنقاط"، فقد حصد المنتخب الدنماركي 456 نقطة على مدى العام، ولم يتعرض الفريق للهزيمة طوال 14 شهراً، بالإضافة لتأهله لكأس العالم.

ولم تطرأ تغييرات كبيرة في هذه النسخة من التصنيف، ولم يشهد ترتيب المنتخبات الـ 50 الأوائل سوى 5 تغييرات جميعها طفيفة وتقع خارج الثلاثين الأفضل تصنيفاً.

وكان هناك تقدم طفيف لمنتخبات صربيا، والبوسنة والهرسك، وأستراليا، وغانا، مقابل تراجع بسيط لجمهورية الكونجو الديمقراطية.

وحافظ المنتخب الألماني على صدارة التصنيف برصيد 1602 نقطة، يليه المنتخب البرازيلي برصيد 1483 نقطة، ثم المنتخب البرتغالي برصيد 1358 نقطة، ثم المنتخب الأرجنتيني في المركز الرابع برصيد 1348 نقطة، ويحل المنتخب البلجيكي في المركز الخامس برصيد 1325 نقطة.

وجاء منتخب إسبانيا في المركز السادس برصيد 1231 نقطة، ثم منتخب بولندا بالمركز السابع برصيد 1209 نقطة، يليه منتخب سويسرا في المركز الثامن برصيد 1190 نقطة، ومنتخب فرنسا بالمركز التاسع برصيد 1183 نقطة، وأخيرا منتخب تشيلي في المركز العاشر برصيد 1162 نقطة.

وتصدر منتخب السنغال تصنيف المنتخبات الإفريقية، بعد أن حافظ على المركز 23، حاصداً 884 نقطة، فيما جاء المنتخب التونسي في المركز الثاني إفريقيا، والـ 27 عالمياً، بحصوله على 838 نقطة، فيما جاء المنتخب المصري بالمركز الثالث إفريقيا والـ 31 عالمياً برصيد 805 نقطة.

وحافظ المنتخب الإيراني على صدارة التصنيف الآسيوي، بعدما احتل المركز 32 عالمياً، برصيد 798 نقطة، فيما جاء المنتخب الأسترالي بالمركز 38 عالمياً والثاني آسيوياً برصيد 747 نقطة، وجاء المنتخب الياباني في المركز الثالث آسيوياً والـ 57 عالمياً.

واحتلت البرازيل صدارة تصنيف منتخبات أميركا الجنوبية، بعدما احتلت المركز الثاني عالمياً، فيما جاء المنتخب الأرجنتيني في المركز الثاني، والرابع عالمياً، وجاء المنتخب التشيلي بالمركز الثالث بعدما احتل المركز العاشر عالمياً.

واحتل المنتخب المكسيكي صدارة منتخبات أميركا الشمالية، بعدما احتل المركز السادس عشر عالمياً، برصيد 1032 نقطة، فيما جاء المنتخب الأميركي في المركز الثاني، بعدما احتل المركز 24 عالمياً برصيد 867 نقطة، وجاء منتخب كوستاريكا ثالثاً بعدما احتل المركز 26 عالمياً برصيد 850 نقطة.