دولي

ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٥‏/٩‏/٢٠١٨

1956 –جيش الاحتلال يرتكب مجزرة وحشية في قرية حوسان خلّفت 29 شهيدًا.

1962 -الإعلان عن قيام الجمهورية الجزائرية.

1985 -مقتل 3 من عملاء الموساد في هجوم مسلح على زورق إسرائيلي في ميناء لارنكا القبرصي.

1990 -مجلس الأمن الدولي يصدر "القرار رقم 670" القاضي بفرض حظر الجوي على أراضي العراق والكويت، وذلك بسبب غزو العراق للكويت.

1997 –إصابة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل خلال محاولة اغتياله من قبل الموساد الإسرائيلي في العاصمة الأردنية عمّان.

2001 -الولايات المتحدة تبدأ الحرب على نظام حركة طالبان في أفغانستان.

2013 -ظهور جزيرة جديدة في سواحل باكستان تحت اسم جزيرة زلزلة وذلك بعد زلزال قوي ضرب البلاد.

2014 –حركتا حماس وفتح تتوصلان في القاهرة إلى تفاهمات لتنفيذ كافة بنود اتفاق المصالحة الموقع بينهما في إبريل 2014 أبرزها تمكين حكومة التوافق الوطني من بسط سيطرتها على قطاع غزة وصولًا إلى دمج الموظفين في كافة الوزارات.


بهدف قاتل.. بلجيكا تجتاز اليابان وتتأهل لربع نهائي المونديال

انتزع المنتخب البلجيكي، اليوم الإثنين، بطاقة العبور إلى دور الثمانية (ربع النهائي) لبطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

وتغلبت بلجيكا على اليابان بثلاثة أهداف لهدفين في وقت قاتل ضمن منافسات ثمن نهائي العرس العالمي.

بذلك، ستلعب بلجيكا مع البرازيل في دور الثمانية (ربع النهائي) يوم الجمعة المقبل.

جاءت بداية المباراة سريعة من جانب لاعبي بلجيكا، حيث أحكم لاعبوه سيطرتهم على وسط الملعب في رحلة بحث عن هدف مبكر يربكون به حسابات المنافس معتمدين على تحركات الثلاثي روميلو لوكاكو وايدين هازارد وكيفين دي بروين.

وكانت البداية بتمريرة طولية من وسط الملعب عن طريق البلجيكي كيفين دي بروين بإتجاه زميله درايس ميرتينس المخترق لمنطقة جزاء اليابان من جهة اليسار خرجت بشكل أطول من اللازم.

نجح لاعبو اليابان في فرض الرقابة اللصيقة على لوكاكو، مما جعله يفشل في استغلال الفرص التي سنحت له وترجمتها لأهداف.

وفي الدقيقة 25 مرر درايس ميرتينز عرضية إلى داخل منطقة الجزاء بإتجاه روميلو لوكاكو الذي تمكن من الهروب من رقابة الدفاع الياباني وأصبح في مواجهة المرمى تمامًا وحاول تسديد الكرة بشكل مباشر لكنها وصلت سهلة للحارس ايجي كاواشيما.

تلاها تسديدة قوية عن طريق إدين هازارد من على حدود منطقة الجزاء أبعدها الحارس ايجي كاواشيما بصعوبة بقبضة اليد.

وجاءت أولى الفرص الخطيرة لليابان عندما تلقى تاكاشي إنوي كرة عرضية انقض عليها برأسه ولكن سهلة في أحضان الحارس تيبو كورتوا.

ومع حلول الدقيقة 45 جاءت فرصة خطيرة يابانية بعد محاولة من يوتو ناجاتومو لتسديد الكرة من على حدود منطقة جزاء وصلت إلى يويا أوساكو في مواجهة المرمى ولكنه تردد في التعامل مع الكرة لتضيع فرصة التقدم، وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وازدادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، حيث كانت البداية هجومية من جانب اليابان، وتمكن جينكي هاراغوتشي من إحراز هدف التقدم في الدقيقة 48 عندما انفرد بالحارس البلجيكي وسدد كرة في المرمى.

ولم يمر على هدف التقدم طويلًا، فبعدها بأربع دقائق أضاف تاكاشي إنوي الهدف الثاني للساموراي إثر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت أقصى الزاية اليسرى للحارس البلجيكي.

بعدها استعاد لاعبو بلجيكا سيطرتهم على مجريات اللقاء، وتوالت الفرص الضائعة من جانب لاعبيه بدأت بتسديدة من ايدين هازارد اصطدمت بالقائم، تلاها فرصة ضائعة من لوكاكو.

وجاءت الدقيقة 69 لتشهد معها هدفًا عالميًا لبلجيكا عندما تهيأت الكرة إلى يان فيرتونخين داخل منطقة الجزاء وضعها برأسه في الشباك.

بعدها كشر لاعبو بلجيكا عن أنيابهم وبادلوا المنافس الهجمات إلى أن جاءت الدقيقة 74 لينجح مروان فيلاني في إدراك التعادل عندما تلقى كرة عرضية انقض عليها برأسه في المرمى.

وازدادت الإثارة في الدقائق المتبقية من اللقاء، ولعب حارسا مرمى الفريقين دورًا بارزًا في الدفاع عن مرماهما بتصديهما للعديد من الهجمات .

وبعد أن كانت المباراة في طريقها للتعادل، نجح المنتخب البلجيكي في تسجيل هدف قاتل في الدقيقة 94 عن طريق البلجيكي الجنسية صاحب الأصول المغربية ناصر الشاذلي في تسجيل الهدف الثالث والفوز.


السويد تسعى للإطاحة بسويسرا بالمونديال

ينتظر عشاق كرة القدم، غدًا الثلاثاء، مباراة هامة في ثمن نهائي كأس العالم المقامة في روسيا، والتي تجمع منتخبا السويد وسويسرا على ملعب "كويستوفسكي" بمدينة سانت بيطرسبرغ.

وتعد هذه هي المواجهة السابعة عشر بين المنتخبين، كان منها 10 بشكل رسمي و6 وديات، حققت السويد الفوز في 7 مباريات، وسويسرا 6 انتصارات، وتعادلا في ثلاث مناسبات فقط.

تأهلت السويد لثمن النهائي بتصدرها للمجموعة السادسة برصيد 6 نقاط بفارق الأهداف عن المكسيك، حققت انتصارين ونالت هزيمة، أحرزت 5 أهداف، ودخل مرماها هدفيْن فقط، تغلبت على كوريا الجنوبية (1-0)، ثم خسرت من ألمانيا (1-2)، ثم تغلبت على المكسيك (3-0).

وتسعى السويد لمواصلة صحوتها الكبيرة وأدائها الرائع خلال مشوارها في المونديال، والوصول لربع النهائي في خطوة نحو إنجاز تاريخي وتحقيق حلم كبير بالوصول للمباراة النهائية وربما التتويج باللقب العالمي.

ويمتلك جان أندرسون المدير الفني لاعبين مميزين، أبرزهم كريستوفر نوردفيلت وميكائيل لوستيج وأندرياس غرانكفيست ومارتن أولسون وفيليب هيلاندير وبونتوس يانسون وسيباستيان لارسون وإيميل فورسبيرغ وأوسكار هيلييمارك وفيكتور كلايسون وجيمي دورماز وماركوس بيرغ وأولا تويفونين.

على الجانب الآخر، تأهلت سويسرا لهذا الدور باحتلالها وصافة المجموعة الخامسة برصيد 5 نقاط، من انتصار وتعادليْن، أحرزت 5 أهداف وعليها 4، تعادلت سويسرا مع البرازيل (1-1)، ثم تغلبت على صربيا (2-1)، لتعود وتتعادل مع كوستاريكا (2-2).

وتسعى سويسرا التي قدمت عروض متباينة حتى الآن في المونديال لمواصلة المشوار خاصة إنها تمتلك خبرات كبيرة في مثل هذه البطولات، كما أن خروج عدد كبير من المنتخبات المرشحة جعل لديها حافز كبير لمواصلة الطريق نحو مركز عالمي جيد.

ويمتلك الكرواتي فلاديمير بيتكوفيتش المدير الفني مجموعة من اللاعبين المميزين أبرزهم، يان سومر وستيفان ليختشتاينر ونيكو أيلفيدي وميكل لانغ ويوهان دغورو وريمو فريلير وفالون بهرامي وبليريم دزيمايلي ودينيس زكريا وبريل إيمبولو وماريو غافرانوفيتش وجوسيب دراميتش.


​"الروبوت" الياباني يتحدى المهارات البلجيكية بالمونديال

يتابع عشاق كأس العالم لكرة القدم في روسيا، غدًا الإثنين، واحدة من مباريات ثمن النهائي للبطولة، والتي تجمع منتخبيْ بلجيكا واليابان على ملعب "روستوف أرينا" بمدينة روستوف.

وهذه هي المواجهة السادسة بين المنتخبين على مر التاريخ، الذي يميل للساموراي الياباني بفوزين وتعادلين وفوز وحيد لبلجيكا، وكانت آخر مباراة رسمية بينهما بدور المجموعات لمونديال 2002، وانتهت بالتعادل (2-2).

تدخل بلجيكا المباراة بعد تصدرها للمجموعة السابعة برصيد 9 نقاط، أحرزت 9 أهداف ودخل مرماها هدفين فقط، تغلبت على بنما (3-0)، وتونس (5-2)، وإنجلترا (1-0).

وتسعى بلجيكا لمواصلة مشوار البطولة بعد أن أصبحت أحد المرشحين بقوة للقب العالمي، ويقدم المنتخب الأوروبي في هذه المباراة أداءً قوياً حتى بعد أن أشرك عدد من لاعبيه غير الأساسيين في مباراة إنجلترا وحققوا الفوز.

وقبل أعوام قليلة كان جميع المتابعين يضعون بلجيكا خارج ترشيحاتهم ولكن مع تطور اللعبة هناك ووجود مجموعة من أبرز اللاعبين في الأندية الكبرى أصبحت من أقوى المنتخبات على مستوى العالم.

ويمتلك الإسباني روبيرتو مارتينيز وفرة من اللاعبين التي لا يمتلكها غيره من مدربيْ المنتخبات الكبرى، أبرزهم تيبو كورتوا وتوبي ألدرفايريلد وفينسينت كومباني وتوماس مونييه وأكسيل فيتسل وكيفين دي بروين ومروان فلايني وإدين هازارد وثورغان هازارد وعدنان يانوزاي وموسى ديمبلي ولياندير ديندونكير وروميلو لوكاكو وميتشي باتشوايي.

على الجانب الآخر، تأهلت اليابان (الكمبيوتر/الروبوت) بلائحة اللعب النظيف للمرة الأولى في تاريخ نهائيات كأس العالم بالتفوق على السنغال في عدد الإنذارات فقط بعد أن تعادلا في كل شيء، سواء النقاط أو فارق الأهداف أو الأهداف المسجلة أو التي دخلت مرماهما أو المواجهات المباشرة.

واحتلت اليابان المركز الثاني في المجموعة الثامنة برصيد 4 نقاط، أحرزت 4 أهداف ودخل مرماها مثلهم، تغلبت على كولومبيا (2-1) ثم تعادلت مع السنغال (2-2)، خسرت من بولندا (0-1).

وتحمل اليابان آمال قارة آسيا بعد أن ودعت كل المنتخبات التي تأهلت عن القارة الصفراء، وتبحث عن إنجاز تاريخي بالوصول لربع النهائي وسط العديد من المنتخبات الكبرى.

ويمتلك أكيرا نيشينو المدير الفني مجموعة من اللاعبين المميزين أبرزهم، كوسوكي ناكامورا وجين شوجي وواتارو إيندو وتومواكي ماكينو ومايا يوشيدا وتاكاشي أوسامي وهوتارو ياماغوتشي و ريوتا أوشيما وجينكي هاراغوتشي وشينغي كاغاوا ويويا أوساكو.


الأوروغواي تطيح بالبرتغال وتتأهل لربع نهائي كأس العالم

قاد إدينسون كافاني منتخب أوروغواي، السبت، إلى ربع نهائي كأس العالم 2018 بعد أن سجل ثنائية في مباراة ثمن النهائي التي انتهت بنتيجة 2-1 على ملعب فيشت الأولمبي في سوتشي الروسية.

وافتتح منتخب أوروغواي التسجيل عبر كافاني في الدقيقة 7 بعد أن تابع كرة عرضية من لويس سواريز.

وتمكنت أبطال أوروبا من تحقيق التعادل عبر ركلة ركنية أكملها بيبي برأسه في الشباك في الدقيقة 55.

وسجل كافاني الهدف الثاني لأوروغواي من تسديدة مقوسة رائعة من بعيد استقرت على يسار الحارس البرتغالي.

وغادر صاحب الهدفين الملعب في الدقيقة 73 بعد تعرضه لإصابة، وبدا وهو يشير إلى مدربه برغبته في الخروج.

وفشل كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في العالم، ورفاقه في تعديل النتيجة، ليلحق رونالدو بميسي الذي سبقه إلى مغادرة البطولة بعد الهزيمة من فرنسا 3-4 في وقت سابق اليوم.

وتلتقي أوروغواي مع فرنسا في ربع النهائي في السابع من يوليو.