غرائب وطرائف


​ساعة "بيلاجك" التركية تشهد على أعراس المدينة

أصبح برج الساعة التاريخي الذي أمر السلطان عبد الحميد الثاني ببنائه في مدينة بيلاجك غربي الأناضول التركي عام 1907، مكاناً مفضلاً لالتقاط صور الزفاف والمناسبات السعيدة.

وبني البرج في الأصل على طريق الحرير التجاري التاريخي، ليساعد القوافل المارة على معرفة الوقت، والآن بات يضطلع بمهمة أخرى تتمثل في الشهادة على الأوقات والمناسبات السعيدة وتخليدها.

وقال رئيس بلدية بيلاجك سليم ياغجي، إن البلدية تعتني بالبرج وبالمنطقة المحيطة به، ما جعله مركز جذب للسكان خاصة في العطلات ونهاية الأسبوع، وأصبح مكاناً مفضلاً لالتقاط صور الزفاف.

وعن تاريخ بناء الساعة قال خبير الآثار الذي يعمل في بلدية بيلاجك، أوموت أوزدمير، إن السلطان عبد الحميد الثاني أمر بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لتوليه العرش بإنشاء عدد من أبراج الساعات في أنحاء الأناضول، وكان برج ساعة بيلاجك أحدها.

وأوضح أن مكان البرج تم اختياره بعناية ليكون على مسار القوافل المارة من طريق الحرير، حتى تتمكن من معرفة الوقت وهو أمر ضروري لتنظيم رحلتها، وكذلك حتى يستطيع المسافرون معرفة أوقات الصلاة.



​وريثة «سامسونغ» تدفع 7.6 ملايين دولار لتسوية قضية طلاق

أمرت محكمة في كوريا الجنوبية اليوم وريثة مجموعة سامسونغ لي بو جن بدفع 8.6 بلايين وون (7.64 ملايين دولار)، لزوجها السابق لتسوية قضية طلاقهما.

وقالت ناطقة باسم محكمة الأسرة في سيول، إن «لي (46 عاما)، المديرة التنفيذية لفندق شيلا وابنة لي كون، هي مؤسس مجموعة سامسونغ الذي يعاني مشاكل صحية، حصلت على وصاية كاملة على ابنها من الموظف السابق في إحدى الشركات التابعة للمجموعة».

وكانت وسائل الإعلام تطلق على إيم وو جي (48 عاماً)، زوج وريثة سامسونغ، لقب «السيد سندريلا» نظراً لخلفيته المتواضعة قبل زواجه من لي العام 1999. وتقدمت لي في أواخر 2014 بدعوى طلاق من إيم وطلبت الوصاية الكاملة على ابنهما.

ونقلت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية عن أحد محامي إيم عزمه استئناف الحكم، إذ أنه طالب في دعوى الطلاق التي تقدم بها بدوره بتسوية مالية تصل إلى 1.2 تريليون وون (1.1 بليون دولار). ولم يتسن الاتصال بمحامي إيم أو ممثلين عن لي للحصول على تعقيب.

وكان إيم موظفاً في شركة أمن تابعة لمجموعة «سامسونغ» والتقى لي خلال مناسبة تطوعية. ونال إيم بعد زواجه من لي شهادة «ماجستير» في إدارة الأعمال من معهد «ماساتشوستس» للتكنولوجيا المرموق، وتدرج بسرعة في المناصب في شركة «سامسونغ» حتى وصل إلى منصب نائب الرئيس التنفيذي لإحدى شركات المجموعة.

وتقدر مجلة «فوربس» ثروة لي بنحو بليوني دولار وهي تقريباً قيمة حصتها البالغة 5.5 في المئة من مجموعة «سامسونغ».


​"زورنا".. أول مطعم تركي في فلسطين

افتتح مؤخرًا أول مطعم تركي على الأراضي الفلسطينية، بمشاركة رسمية وشعبية.

وقصّ شريط افتتاح مطعم "زورنا" بمدينة رام الله بالضفة الغربية، السفير التركي في فلسطين، غورجان تورك أوغلو، وعضو اللجنة المركزيةلـ"فتح" جبريل الرجوب.

كما عُرضَ على شاشات خاصة خلال الافتتاح، صورٌ لمضيق البوسفور في إسطنبول، إلى جانب عروض للتراث الفلسطيني.

وقدّم المطعم مأكولات للمشاركين في الافتتاح من المطبخ التركي، بينها الكباب وأنواع من الحلويات ورقائق عجين باللحم "صفائح".

وقال السفير التركي : "اليوم جرى افتتاح أول مطعم تركي في فلسطين، وكما تعلمون هناك محبة خاصة في فلسطين تجاه تركيا".

وأضاف: "الفلسطينيون يستعملون المنتجات التركية ويسافرون إلى تركيا بغرض السياحة ويتعلمون لغة شعبها، ويتابعون مسلسلاتها".

وأوضح أن رابطاً جديداً أضيف للروابط بين شعبي البلدين عبر افتتاح المطعم.

من جانبه قال إسلام حجازي، صاحب المطعم "سنقدم الخدمات والمأكولات للزبائن بطاقم مكون من 30 عاملًا، بينهم 3 طباخون أتراك".

ولفت حجازي أن تكلفة بناء وتجهيز المطعم بلغت مليون دولار. معربًا عن إعجابه الكبير بالثقافة والحضارة والتاريخ والأطعمة التركية.

وأكد أن المطبخ التركي يحتل صدارة بقية المطابخ، من ناحية لذة مأكولاته الشهية، وهو قريب من مذاق أطعمة شعوب الشرق الأوسط.

وقال حجازي "واجهتنا صعوبات في افتتاح المطعم جراء العراقيل التي وضعتها سلطات الاحتلال الإسرائيلية، غير أننا أنجزنا المشروع من خلال الدعم الذي حصلنا عليه من السلطات الفلسطينية".


​سوق الزواحف .. مكان لا يستغني عنه الصينيون في جاكرتا

الصينيون هم أول الشعوب التي تخطر على البال، عند الحديث عن تناول لحوم الزواحف من أفاعي وسحالي وغيرها.

وفي العاصمة الإندونيسية جاكرتا، يعد "سوق لحوم الزواحف"، أحد أهم الأسواق التي يلقى فيها الصينيون، ما طاب لهم من المأكولات التي يعتقدون أنها مفيدة لمعالجة بعض الأمراض.

يقع سوق الزواحف في الحي الصيني بمنطقة "غلودوك"، ويعد سوقاً كبيراً يوفر لزبائنه الإندونيسيين، من الأصول الصينية، ومنتسبي بعض المعتقدات غير الإسلامية، لحوم زواحف بمختلف أنواعها.

ومن بين المأكولات التي يشتهر بها المطبخ الصيني في هذا السوق، سيخ لحم الضفادع، والحساء المحضّر من لحم السلحفاة.

ويرسل هذا السوق، لحوم الزواحف للمطاعم المنتشرة في شتى مناطق العاصمة الإندونيسية.

ويعتقد الصينيون، أن لحوم الزواحف التي يأكلونها، مفيدة في علاج عدة أمراض.

فعلى سبيل المثال، يقول الصينيون إن لحم الأفعى نافع لعلاج الحساسية، ولحم الضفادع لعلاج مرضى الكبد.

ويبلغ ثمن سلحفاة وزنها 6 كيلوغرامات، 5 دولارات، في حين أن الأفعى الواحدة تباع بـ 3 دولارات.

قال البائع "باك رونالد"، إنه يتلقى طلبات كثيرة لشراء لحوم الزواحف.

وأوضح أنه يبيع وسطياً نحو 50 كغ من اللحوم يومياً، إلى جانب توزيع اللحوم على المطاعم.

ويبلغ عدد سكان إندونيسيا 250 مليون نسمة، 4% منهم أصول صينية.