عربي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٩‏/١١‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


منظمة:مقتل 117 مدنياً يمنياً خلال أكتوبر

رصدت منظمة حقوقية يمنية، مقتل 117 مدنياً في البلاد، خلال أكتوبر/ تشرين الأول 2017، بنيران عدة أطراف مشاركة في الحرب المشتعلة.

وقال بيان ل منظمة "سام" للحقوق والحريات إن المنظمة "رصدت أكتوبر الماضي؛ 117 جريمة قتل ضحاياها من المدنيين، منهم 69 مواطناً قتلوا بفعل ضربات طيران التحالف الذي تقوده السعودية".

وأضاف أن "40 من هؤلاء الضحايا المدنيين قتلوا على يد مليشيات الحوثي، وأن أغلبهم سقطوا في عمليات قصف عشوائي على أحياء سكنية في مدينة تعز( جنوب غرب)".

وتابع أن" 3 مدنيين قتلوا بسبب التعذيب في سجون مليشيات الحوثي وصالح، في حين قتلت الألغام 5 مواطنين في محافظتي تعز والجوف (شمال) بينهم طفل".

وذكرت المنظمة في بيانها أنها "رصدت جرح 164 مواطناً خلال أكتوبر الماضي، بينهم 22 امرأة و43 طفلاً في محافظتي تعز وصعدة (معقل الحوثيين/ شمال)".

وأشار البيان إلى أن "العدد الأكبر أصيبوا بسبب القصف العشوائي من قِبل مليشيات الحوثي وقوات صالح على مناطق سكن المدنيين في مدينة تعز أولاً، وقصف طيران التحالف ثانياً، في حين تم تسجيل 8 إصابات بسبب الألغام".

وأوضح أنه "تم رصد 716 حالة انتهاك خلال الفترة نفسها، شملت القتل خارج نطاق القانون، والاعتداء على سلامة الجسم، وانتهاك الحريات الصحفية، والاحتجاز التعسفي، ومصادرة الممتلكات، والتهجير القسري، والتعذيب".

وأفاد أن "مليشيات الحوثي وصالح ارتكبت 541 انتهاكاً من مجموع الانتهاكات المرصودة، في حين تحمل طيران قوات التحالف مسؤولية 111 انتهاكاً".

ولفت البيان إلى أن "19 حالة انتهاك ارتُكِبت من قبل جهات تابعة للحكومة الشرعية وجماعات مسلحة في كل من مدينتي تعز وعدن (العاصمة المؤقتة/ جنوب غرب)، في حين تم تقييد 15 انتهاكاً ضد مجهولين في مناطق سيطرة السلطة الشرعية".

وأدانت منظمة "سام" للحقوق والحريات كافة الجرائم الواردة في هذا البيان، واعتبرتها بأنها تشكل انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي الإنساني.



هزة أرضية جديدة تضرب شمالي العراق

قالت هيئة الأنواء الجوية والرصد الزلزالي العراقية (حكومية) اليوم السبت إن هزة أرضية جديدة ضربت شمالي البلاد دون تسجيل خسائر.

وأوضحت الهيئة في بيان، إن "قوة الهزة بلغت 4.4 درجة على مقياس ريختر وبعمق 84 كيلومتر".

وأضافت أنها ضربت منطقة كرميان على بعد نحو 140 كيلومترا جنوب شرقي محافظة السليمانية شمالي البلاد.

وقال شهود عيان إن الهزة لم تسفر عن أية خسائر لكنها أثارت هلع السكان ودفعت بالعديد منهم إلى الخروج من منازلهم.

وكان زلزال بقوة 7.2 على مقياس ريختر، قد ضرب مساء الأحد الماضي شمالي العراق على مقربة من الحدود الإيرانية، شعر به سكان مناطق في تركيا والكويت والسعودية، وخلف 8 قتلى و535 جريحا في العراق، فيما لقي المئات مصرعهم في إيران.

وأعقبت هزات أرضية الزلزال في المنطقة على مدى الأيام الماضية.


الحريري يصل خلال الساعات القادمة الى فرنسا

يصل رئيس الحكومة اللبناني المستقيل سعد الحريري خلال الساعات القادمة الى فرنسا حيث يفترض ان يلتقي السبت الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بعد حوالى اسبوعين على تقديم استقالة مفاجئة من الرياض وتساؤلات حول حرية قراره وتحركه دفعت الحكم اللبناني الى اعتباره محتجزا في السعودية.

واذا كان واضحا ان انتقال الحريري الى باريس يشكل مخرجا لمسـألة بقائه في السعودية على الرغم من المطالب اللبنانية والدولية بعودته، الا ان الازمة الناتجة عن استقالته والتي تعكس فصلا من فصول الصراع السعودي الايراني، لا تزال كاملة.

وكان ماكرون أكد ان الحريري يزور باريس "لبضعة ايام"، وان فرنسا لم تعرض عليه اللجوء. كما أكد مقربون من الحريري في بيروت انه سيعود قريبا الى لبنان ليبحث مع رئيس الجمهورية في اسباب استقالته التي قال في الرياض انها تعود الى تدخل ايران ومعها حليفها حزب الله اللبناني، أحد ابرز مكونات حكومته، في النزاعات الاقليمية.

وأكدت الرئاسة الفرنسية الخميس "مجيء سعد الحريري الى فرنسا ولقائه مع الرئيس إيمانويل ماكرون السبت في قصر الاليزيه".

ولم يعرف موعد مغادرته الرياض. ورفض مقربون منه في بيروت التعليق.


عون: الحريري سيكون في فرنسا السبت قبل أن يعود لبيروت

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الخميس أن رئيس الحكومة(المستقيل) سعد الحريري سيصل فرنسا يوم السبت قبل أن يعود إلى بيروت وعندها يقرر في مسألة الاستقالة.

وفي بيان صادر عن مكتبه الاعلامي، قال عون إن الرئيس الحريري سيصل يوم السبت إلى باريس مع عائلته ليرتاح في فرنسا أياماً قليلة معدودة قبل أن يعود إلى بيروت وعندها يقرر في مسألة الاستقالة.

ولفت الرئيس عون إن كل هذه الأزمات لن تثنينا عن إجراء الانتخابات النيابية في موعدها المقرر (ايار القادم) مهما بلغت التحديات.

واعتبر الرئيس اللبناني ميشال عون، الأربعاء، الحريري، "محتجزًا وموقوفًا" بعد انقضاء نحو 12 يومًا على مكوثه في السعودية وتقديم استقالته من الرياض.

كما دعا مجلس الأمن الدولي، والحكومات الأوروبية للتدخل.

وفي 4 نوفمبر/ تشرين ثاني الجاري، أعلن الحريري استقالته أثناء زيارة للسعودية، قائلًا، في خطاب متلفز، إنه يعتقد بوجود مخطط لاغتياله.

والأحد الماضي، أعلن الحريري، في حوار تلفزيوني، أنه سيعود إلى لبنان "خلال أيام لا أسابيع أو أشهر" من أجل إتمام الإجراءات الدستورية لاستقالته.