عربي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
أجندة الأحداث

اليوم/ ٢١‏/٢‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


لوبن ترفض تغطية رأسها للقاء المفتي اللبناني

غادرت مرشحة اليمين المتطرف إلى الرئاسة الفرنسية مارين لوبن صباح الثلاثاء 21-2-2017 مقر دار الفتوى في بيروت من دون لقاء المفتي، بعد رفضها طلب معاوني الشيخ عبد اللطيف دريان تغطية رأسها قبل بدء اللقاء.

وقالت زعيمة الجبهة الوطنية بعد وصولها إلى دار الإفتاء وتقدم أحد الموظفين منها لإعطائها منديلاً لتغطية رأسها "لم تطلب مني السلطة السنية الأعلى في العالم هذا، ولذلك لا أرى سبباً له"، في إشارة إلى لقائها في أيار/مايو العام 2015 شيخ الأزهر أحمد الطيب في القاهرة.

وتابعت لوبن "لكن الأمر ليس مهماً، انقلوا للمفتي احترامي، ولكنني لا أغطي رأسي" قبل أن تغادر المكان.

وفي وقت لاحق، قالت لوبن للصحافيين المرافقين لها "أبلغتهم أمس أنني لا أغطي رأسي ولم يبادروا إلى إلغاء الموعد، فاعتقدت أنهم وافقوا على ذلك"، مضيفة "لا أغطي رأسي وسعوا إلى فرض ذلك علي ووضعي تحت الأمر الواقع.. لا يمكنهم وضعي تحت الأمر الواقع".

وأكدت دار الفتوى في بيان من جهتها نشرته الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية في لبنان، أن "المكتب الإعلامي كان قد أبلغ المرشحة الرئاسية عبر أحد مساعديها، بضرورة غطاء الرأس عند لقاء سماحته كما هو البروتوكول المعتمد في دار الفتوى".

وأضافت "فوجئ المعنيون برفضها الالتزام بما هو متعارف عليه"، مبدية أسفها "لهذا التصرف غير المناسب في مثل هذه اللقاءات".

ووصلت لوبن أول أمس إلى بيروت حيث التقت الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري وشخصيات أخرى. وعلى جدول أعمالها اليوم قبل مغادرتها بعد الظهر، زيارة البطريرك الماروني بشارة الراعي ولقاء رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع.

ودعا ناشطون إلى الاعتصام بعد ظهر اليوم اعتراضاً على زيارة لوبن ومواقفها المتطرفة في منطقة "زيتونة باي" في بيروت تزامناً مع مؤتمر صحافي من المقرر أن تعقده في المكان ذاته في ختام زيارتها.


ماتيس:الولايات المتحدة لن تنهب احتياطي النفط العراقي

أكد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس لدى وصوله إلى بغداد الاثنين 20-2-2017 أن الولايات المتحدة لا تسعى لنهب احتياطي النفط العراقي، في محاولة لتخفيف قلق الشركاء العراقيين من تصريحات مثيرة للجدل أدلى بها الرئيس دونالد ترامب.

وكان ترامب أكد مراراً أنه كان على واشنطن الاستيلاء على النفط العراقي قبل أن تسحب جنودها من هذا البلد في 2011، وذلك لتمويل جهود الحرب ولحرمان "تنظيم الدولة"من مصدر حيوي لتمويله.

لكن ماتيس الجنرال المتقاعد الذي حارب في أفغانستان والعراق سعى لطمأنة العراقيين.

وقال "نحن في أميركا بشكل عام دفعنا لقاء الغاز والنفط، وأنا على يقين أننا سنواصل القيام بذلك في المستقبل (..) نحن لسنا موجودين في العراق للاستيلاء على نفط أحد".

وسيلتقي ماتيس مسؤولين عراقيين بينهم رئيس الوزراء حيدر العبادي في أول زيارة له لهذا البلد بوصفه وزيراً للدفاع.

وتأتي هذه الزيارة غداة بدء مرحلة جديدة في عملية طرد "تنظيم الدولة الإسلامية" من معقله الموصل في شمال العراق. وتواصل القوات العراقية اليوم لليوم الثاني عمليتها لاستعادة القسم الغربي من المدينة.

وكان ترامب أثار استياء أيضاً بعد إصداره مرسوماً يمنع مواطني سبعة دول إسلامية بينها العراق، مؤقتاً من دخول الولايات المتحدة. وقد علق القضاء الأميركي هذا المرسوم لكن البيت الأبيض قال إنه يعد مرسوماً آخراً لتجاوز قرار المحكمة.

وصرح ماتيس أنه لا علم له بالمرسوم الجديد لكنه مقتنع بأن النص الجديد لن يؤثر على العراقيين الذين عملوا إلى جانب القوات الأميركية.

وقال "أنا واثق الآن من أننا سنتخذ خطوات تسمح للذين قاتلوا إلى جانبنا بدخول الولايات المتحدة".


​اختتام "أستانا 2" بالاتفاق على مراقبة وقف إطلاق النار في سوريا


أُعلن في أستانا، اليوم الخميس 16-2-2017، في ختام الاجتماع الذي استضافته العاصمة الكازاخية بشأن الأزمة السورية، عن اتفاق بين روسيا وإيران وتركيا على إنشاء آلية لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا.

وانتهت المحادثات التي جرت في عاصمة كازاخستان دون صدور بيان ختامي، الأمر الذي أرجعه رئيس وفد النظام السوري بشار الجعفري، إلى "تأخر وصول الوفد التركي ووفد المعارضة السورية".

وقال الجعفري، إن "هناك اتفاقا بين الجميع على أن كل الأطراف الموقعة ملزمة بمحاربة الإرهاب".

وطالب تركيا بـ "التوقف عن انتهاك السيادة السورية" وسحب قواتها من بلاده، حسب تعبيره.

وأضاف الجعفري خلال مؤتمر صحفي عقب انتهاء الجلسة "تقييمنا لمسار أستانا هو تقييم إيجابي (...)، وأستانا 2 مهّد الطريق أمام انعقاد مؤتمر جنيف القادم، والذي يجب أن يأخذ بعين الاعتبار اجتماعي أستانا".

ومن المقرر أن تستضيف جنيف في 23 من الشهر الجاري مفاوضات سلام برعاية الأمم المتحدة، بهدف استكمال بحث تفاصيل عملية الانتقال السياسي والملفات الخلافية، وعلى رأسها مصير الرئيس السوري بشار الأسد.

واعتباراً من 30 كانون أول/ ديسمبر الماضي، دخل اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا حيز التنفيذ، بعد موافق النظام السوري والمعارضة عليه، بفضل تفاهمات تركية ـ روسية، وبضمان أنقرة وموسكو.

وتعتبر محادثات أستانا هي الأولى التي يشارك فيها ممثلون للحكومة السورية والمعارضة معا منذ تعليق المحادثات التي توسطت فيها الأمم المتحدة في جنيف مطلع العام الماضي.


​وفاة السفير الإماراتي لدى أفغانستان متأثرًا بإصابته

أعلنت الإمارات العربية المتحدة، الأربعاء 15-2-2017 ، وفاة سفيرها لدى أفغانستان جمعة الكعبي، متأثرًا بجراح أصيب بها، في تفجير بولاية قندهار في يناير/كانون ثاني الماضي.

ونعت وزارة شؤون الرئاسة، "الكعبي" في بيان نقلته وكالة الأنباء الإماراتية، قائلةً "ببالغ الحزن والأسى ننعي شهيد الوطن والواجب، الابن البار، جمعة محمد عبدالله الكعبي، الذي قدم روحه الطاهرة لأجل الإنسانية".

وأضافت الوزارة أن "الكعبي سفير الدولة لدى جمهورية أفغانستان الإسلامية، استشهد إثر الجروح التي كان قد أصيب بها نتيجة التفجير الإرهابي الذي استهدف مؤخرا مقر والي قندهار" ، حسب البيان.

وفي 13 يناير الماضي، وصل الكعبي إلى العاصمة أبوظبي، لتلقي العلاج من إصابته في تفجير استهدف دار ضيافة والي قندهار، جنوبي أفغانستان، قبل يومين من هذا التاريخ.

وحسب تصريحات صحفية لمسؤولين أفغان آنذاك، فإن التفجير أسفر إجمالاً عن مقتل 12 شخصاً،بينهم 5 دبلوماسيين إماراتيين - وهو ما أكدته السلطات الإماراتية - وإصابة آخرين بينهم حاكم إقليم قندهار.