عربي


​مصر: محكمة النقض ترفض بيانًا أمميًا حول أحكام بالإعدام

أعلنت أعلى محكمة طعون مصرية، اليوم الثلاثاء، رفضها بيان مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، بشأن أحكام الإعدام بقضية "فض اعتصام رابعة".

جاء ذلك في بيان للجمعية العمومية لنواب ومستشاري محكمة النقض برئاسة مجدى أبو العلا رئيس مجلس القضاء الأعلى (أعلى هيئة قضائية في مصر) عقب اجتماع نادر لها للرد على المفوضية الأممية حيث دائمًا ما ترد الخارجية المصرية على مثل هذه الاتهامات.

والأسبوع الماضي، أعربت المفوضية الأممية، في بيان لرئيستها ميشيل باشليه، عن أملها في مراجعة مصر أحكامًا أولية بإعدام 75 شخصًا، في القضية التي تعود أحداثها لعام 2013.

وقالت الجمعية العمومية لمحكمة النقض، اليوم، إن بيان مفوضية الأمم المتحدة "وكل ما يدور فيه من عبارات تشوه القضاء المصري العتيد، وتتعرض لنزاهته وشمول البيان عبارات وشعارات غير منضبطة تقيم القضاء المصري في عمله واختصاصاته، والتعرض لشموخه وتاريخه ونزاهته، خارج صلاحيات المنصب الوظيفي والاختصاص للمفوضية".

وأضاف البيان: "تؤكد الجمعية العمومية لمحكمة النقض بكامل أعضائها استقلال القضاء المصري ونزاهة القضاة، واتباع كافة الإجراءات الدستورية والقانونية التي تؤكد هذا المفهوم، في ظل القوانين المصرية والدولية، وقواعد حقوق الإنسان العالمية".

وطالب الجمعية العمومية المنظمة الدولية بـ"تصحيح المسار والخط الذى اتخذته في هذا الموقف، مع توخى الحيادية والمهنية في المواقف المستقبلية".

وفي 8 سبتمبر/أيلول الجاري، أصدرت محكمة جنايات القاهرة، حكمًا أوليًا على جميع المتهمين في القضية وعددهم 739 (300 محبوس 439 غيابيًا)، من بينهم 75 بالإعدام (44 حضوريًا و31 غيابيًا)، وشملت الأحكام قيادات بارزة بجماعة الإخوان المسلمين.

وبخلاف "الإعدامات" أصدرت المحكمة أحكاما بحق عشرات المتهمين في القضية ذاتها، تراوحت بين السجن 5 أعوام إلى السجن المؤبد (25 عامًا).

ولاقى الحكم إدانات واسعة من قبل منظمات حقوقية دولية ومحلية، وكذلك أحزاب من عدة دول، وسط رفض رسمي مصري لما اعتبرته "تجاوزًا غير مقبول في حق النظام القضائي المصري والقائمين عليه".

وفي 14 أغسطس /آب 2013، فضت قوات من الجيش والشرطة بالقوة، اعتصامين لأنصار محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب بمصر بميداني النهضة (غرب القاهرة) ورابعة (شرق العاصمة).

وأسفر الفض عن سقوط 632 قتيلًا منهم 8 رجال شرطة، حسب "المجلس القومي لحقوق الإنسان" في مصر (حكومي)، في الوقت الذي قالت منظمات حقوقية محلية ودولية (غير رسمية) إن أعداد الضحايا تجاوزت 1000 قتيل.


تحالف الإسلاميين يفوز بانتخابات اتحاد طلبة جامعة الكويت

حصدت "القائمة الائتلافية" التي تمثّل تيار الإخوان المسلمين، وحليفتها قائمة "الاتحاد الإسلامي" الممثّلة لـ "التيار السلفي المعتدل"، جميع مقاعد الهيئة الإدارية في اتحاد طلبة الكويت - فرع جامعة الكويت.

وحصلت القائمة على 8 آلاف و27 صوتًا، بفارق 4 آلاف و31 صوتًا عن منافستها القائمة "المستقلة" المدعومة من الأجهزة الحكومية، والتي حصلت على 3 آلاف و996 صوتًا.

وجاءت قائمة "الحرّة"، التي تمثّل التيار الشيعي في المرتبة الثالثة، بحصولها على 310 أصوات، وحلّت قائمة "الوسط الديمقراطي"، التي تمثّل التيار العلماني، في المرتبة الرابعة والأخيرة، بحصولها على 234 صوتًا.

وقد شهدت هذه الانتخابات تراجعًا في نسبة المصوّتين هذا العام، بسبب حالة العزوف التي أصابت الأوساط الطلابية، بسبب المؤشّرات التي كانت تؤكّد فوز القائمة الائتلافية.

ويشار إلى أن هذه هي السنة الرابعة على التوالي التي تحقق فيها "القائمة الائتلافية" فوزا كبيرا في انتخابات اتحاد الطلبة بجامعة الكويت، دون أن تتأثّر بالحملات السياسية والإعلامية التي تستهدفها.


الجامعة العربية تحذر من تكرار تداعيات صبرا وشاتيلا

حذرت الجامعة العربية، الأحد، من تكرار تداعيات "المذبحة المروعة" ضد اللاجئين الفلسطينيين في مخيم "صبرا وشاتيلا"، قبل 36 عاما، داعية المجتمع الدولي بالضغط الجاد لوقف هدم قرية "الخان الأحمر" شرقي القدس المحتلة؛ بشكل نهائي

جاء ذلك في بيان صادر عن "قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة" بالجامعو، اليوم الأحد، بمناسبة الذكرى 36 أحداث مخيم "صبرا وشاتيلا"، في 16 سبتمبر/ أيلول 1982، والتي راح ضحيتها آلاف الفلسطينيين.

وأضاف البيان: "مجزرة صبرا وشاتيلا كانت المذبحة الأكثر قسوة ودموية من بين المذابح التي تعرض لها أبناء الشعب الفلسطيني في الشتات، إذ كانت عملية منظمة ومتعمدة لكسر إرادة الشعب الفلسطيني والأمة العربية قاطبة تمثلت في عملية إبادة لمدنيين عُزَّل".

وأوضحت "اليوم وبعد 36 عاما على هذه المذبحة لا يزال يعاني ولا تزال سلطات الاحتلال الإسرائيلي تمارس القتل والتهجير ضد أبناء هذا الشعب، وما يحدث على حدود قطاع غزة المحاصر من قتل وإرهاب، وبقرية الخان الأحمر من تشريد أهلها وترحيلهم بالقوة في مسلسل يعيد للأذهان عمليات التطهير العرقي والفصل العنصري".

وتابعت "في هذه الذكرى الأليمة (..) نطالب المجتمع الدولي، بالضغط الجاد والفوري على إسرائيل، لوقف هدم قرية الخان الأحمر بشكل نهائي".

والأربعاء، انتهت المهلة التي حددتها المحكمة العليا الإسرائيلية لهدم تجمع الخان الأحمر شرقي القدس المحتلة؛ حيث أمرت في الخامس من سبتمبر/أيلول الجاري بهدمه.


الحلبوسي رئيسا جديدا لمجلس النواب العراقي



انتخب البرلمان العراقي، اليوم السبت، السياسي الشاب محمد الحلبوسي رئيسا له بحصوله على أصوات غالبية الأعضاء المصوتين.

وخاض الحلبوسي سباق رئاسة البرلمان ممثلا لتحالف المحور الوطني، الذي يضم غالبية الكتل السياسية السُنية.

وأفاد مراسل الأناضول، بأن الحلبوسي حصد 169 صوتاً من مجموع المصوتين البالغ عددهم 298 نائبا، فيما حصل منافسه (وزير الدفاع السابق) خالد العبيدي على 85 صوتاً.