دولي

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
ذاكرة الأيام

اليوم/ ٣٠‏/٣‏/٢٠١٧

1807 –وصول الحملة الإنجليزية بقيادة فريزر إلى رشيد في مصر.

1856 -عقد معاهدة صلح أنهت حرب القرم بين روسيا من جهة وإنجلترا وفرنسا والدولة العثمانية من جهة أخرى.

1889 -انتهاء بناء برج إيفل في العاصمة الفرنسية باريس.

1948 -العصابات الصهيونية ترتكب مجزرة مدينة سوق الرملة التي أدت إلى استشهاد 25 مواطنًا وإصابة العشرات.

1976 –"يوم الأرض": قوات إسرائيلية تقتحم قرى سخنين وعرابة ودير حنا وتستولي على أراضيهم مما حدا بالشعب الفلسطيني إلى خروجه في الشوارع مستنكرًا وقد استشهد في هذه المواجهات 6 مواطنين وأصيب المئات.

1981 -نجاة الرئيس الأمريكي رونالد ريغان من محاولة اغتيال.

1991 -إلغاء التمييز العنصري في جنوب أفريقيا.

2015 –مسلحون يغتالون يحيى حوراني "أبو صهيب" القيادي في حركة حماس والناشط في المجال الصحي بمخيم اليرموك جنوب العاصمة السورية دمشق.

2016- مركز الإحصاء الفلسطيني يصدر تقريراً يؤكد أن الاحتلال يستولي على 85% من مساحة فلسطين التاريخية.

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​إغلاق البيت الأبيض بعد الاشتباه بوجود جسم غريب

أغلقت الشرطة الأمريكية البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء 28-3-2017، عقب الاشتباه بوجود جسم غريب في المكان.

وذكرت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية، اليوم، أن "جهاز الخدمة السرية في الولايات المتحدة أغلق البيت الأبيض نظرًا لاكتشافه جسمًا مشبوهًا في المكان".

وقال جهاز الخدمة السرية في تغريدة على "تويتر"، إنه "يحقق في طرد مشبوه وجد قرب البيت الأبيض"، دون تفاصيل.

وأضاف أن "الشرطة قامت بإغلاق الطرق المؤدية إلى المكان".

وأشارت الصحيفة إلى أنه "تم منع وسائل الإعلام من دخول المكان".


قتلى وجرحى في هجوم أمام البرلمان البريطاني

قتل 4 أشخاص وأصيب آخرون بجروح خطيرة في هجوم قالت الشرطة إنها تتعامل معه على أنه "ارهابي" أمام مبنى البرلمان البريطاني، بحسب ما نقل الاعلام المحلي الاربعاء عن مصدر طبي.مصدر طبي.

وأغلق مبنى البرلمان الواقع في قلب العاصمة البريطانية وطلب من النواب والموظفين بالبقاء في الداخل.

وأعلن رئيس مجلس العموم البريطاني ديفيد ليدنغتون المسؤول عن ترتيب أعمال الحكومة، أمام النواب "ما استطيع قوله للمجلس هو أن حادثا خطيرا قد وقع". وأضاف "يبدو أن ضابطا للشرطة تعرض للطعن وان المهاجم اصيب بنيران الشرطة".

وأضاف "هناك تقارير أيضا عن وقوع المزيد من اعمال العنف في محيط قصر وستمنستر" مقر البرلمان.

وأضاف أنه لا يستطيع الكشف عن مزيد من التفاصيل إلى حين الحصول على تأكيد من الشرطة والسلطات الأمنية.

وقالت الشرطة البريطانية أنها تعتبر الهجوم "ارهابيا".

وأعلنت الشرطة البريطانية "نحن نتعامل مع (الهجوم) على أنه حادث "ارهابي" إلى أن تصلنا معلومات أخرى".

وجاء في بيان للحكومة البريطانية أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي في امان، وأنها شوهدت تركب سيارة ابتعدت بها عن مبنى البرلمان.

وقال ليدنغتون أن طائرة إسعاف جوي وصلت الى المكان لنقل المصابين.

وعرض التلفزيون صورا لازدحام مروري على جسر وستنمستر القريب وصورا لعربات الاسعاف تهرع الى المكان. واغلق الجسر المزدحم تماما أمام حركة السير.

وتدفق رجال الشرطة المسلحة على المنطقة التي أغلقت امام العامة بسرعة.

ويأتي الحادث في نفس اليوم الذي أحيت فيها بلجيكا ذكرى مرور سنة على أسوأ حادث إرهابي تشهده في تاريخها قتل خلاله 32 شخصا في تفجيرات انتحارية على مطار بروكسل ومحطة قطارات في العاصمة البلجيكية.

وقال متحدث باسم مجلس العموم لوكالة فرانس برس "نستطيع أن نؤكد أن الجلسة علقت في مجلس العموم في الوقت الحالي. ونحن على علم بوقوع حادث أمني".

وذكرت شرطة لندن في تغريدة على تويتر "تم استدعاؤنا عند نحو الساعة 2,40 بعد الظهر بعد بلاغات عن حادث عند جسر وستنمستر. ونعامل الحادث على أنه حادث إطلاق نار والشرطة في المكان".

وأضافت "الضباط ومن بينهم ضباط مسلحون، متواجدون في المكان ويتعاملون مع الحادث".

وصرح موظف في البرلمان طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس "سمعت طلقات نارية بالتاكيد. وشاهدت شخصا بملابس قاتمة يسقط ارضا.


ارتفاع ضحايا فيضانات بيرو إلى 67 قتيلًا

لقي 67 شخصًا مصرعهم، نتيجة الفيضانات الناجمة عن الأمطار الغزيرة المستمرة في بيرو منذ مطلع العام الجاري.

وقال المسؤولون في البلاد إن "الفيضانات والانزلاقات الأرضية الناجمة عن العواصف الشديدة أدت لمصرع 67 شخصًا، وتم إنقاذ آلاف المواطنين، فيما لا يزال أشخاص عالقون على أسطح منازلهم وينتظرون الإنقاذ".

وأضاف المسؤولون أن "115 ألف منزل تضرر بسبب طوفان الأنهار التي سببتها أمطار النينو، كما انهار 117 جسرًا وأغلقت العديد من الطرق".

وتم إجلاء السكان من العديد من القرى الواقعة في سواحل البلاد الشمالية نتيجة الفيضانات.

وتوقع المسؤولون أن تستمر الأمطار الغزيرة الناجمة عن ارتفاع درجات الحرارة السطحية في المحيط الهادئ، على مدى الأسبوعين المقبلين.

من جهته قال رئيس بيرو، بيدرو بابلو كوتشينسكي، في تصريحات إعلامية "نحن أمام مشكلة مناخ كبيرة، لم تشهد سواحل بيرو حادثة قوية بهذا المستوى منذ 1998".

وأعلنت السلطات الرسمية بـ بيرو في وقت سابق أمس الأول الخميس، مصرع 62 شخصًا وتضرر 12 منزلًا خلال العام الجاري نتيجة الأمطار التي شهدتها البلاد هذا العام.


​أردوغان: هولندا ستدفع ثمن التضحية بعلاقاتها مع تركيا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد 12-3-2017، أنّ هولندا ستدفع ثمن تضحيتها بعلاقاتها مع تركيا من أجل الانتخابات التي ستشهدها أمستردام الأربعاء المقبل.

وقال أردوغان في كلمة ألقاها بحفل في مدينة إسطنبول: "سنجري التقييمات اللازمة قبل وبعد انتخابات هولندا الأربعاء المقبل، وعلى أساسها سنحدد الموقف الذي سننتهجه، لأن هذه الحادثة لا يمكن أن تبقى دون رد".

واعتبر أن "الممارسات الهولندية تجاه وزراء بلاده والجالية التركية في هولندا بأنها مظهر من مظاهر الإسلاموفوبيا"، موضحاً أن :"أحداث الأيام الماضية مظهر لواقعة إسلاموفوبية، والغرب كشف بوضوح عن وجهه الحقيقي في الفترة الأخيرة".

وأشار أردوغان، إلى أن "ثمة من يقول على الأتراك المغادرة (..) الأتراك لن يغادروا، فهم مواطنو تلك الدول، والأمر سيتطور ويكبر، وسيدفعون ضريبته، كما سيتعلمون ما هي الدبلوماسية الدولية".

وتوجّه الرئيس التركي، بالشكر إلى فرنسا لـ"عدم دخولها في هذه اللعبة".

وشدّد أردوغان، على أنَّ "تركيا كلما ازدادت قوة، ازدادت أوروبا ضعفا".

وتابع: "سلاح كافة التنظيمات الإرهابية في الشرق الأوسط يأتي من الغرب، كل شيء موثق، لا يستطيعون خداعنا بإنكارهم" وفق تعبيره.

وفي صدد انتقاده للسياسات الغربية ومواقف المؤسسات الدولية تجاه الأزمة السورية، لفت أردوغان، إلى أن "الغرب والمؤسسات الدولية مازالوا على مدار السنوات الست الماضية من الحرب في سوريا يواصلون أداء دورهم في مشاهدة المجازر".

وأضاف "مهما فعل الغرب، ليس بإمكانه إزالة الدماء والظلم والخزي من تاريخه".

وقال أردوغان: "سنواصل أداء مهمتنا الإنسانية في سوريا واليمن والعراق، وسنواصل الانفتاح على إفريقيا ورؤوسنا مرفوعة، دون أن تتلطخ صفحات تاريخنا بدماء أو مجازر".

وأمس السبت، سحبت هولندا تصريح هبوط طائرة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو على أراضيها، ورفضت دخول وزيرة الأسرة والشؤون الاجتماعية التركية فاطمة بتول صيان قايا إلى مقر قنصلية بلادها في مدينة روتردام، لعقد لقاءات مع الجالية ودبلوماسيين أتراك، ثم أبعدتها إلى ألمانيا في وقت لاحق.