دولي

إيران تتهم (إسرائيل) والسعودية وأميركا بالهجوم على الناقلة "سابيتي"

قال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حسن بيكي، اليوم الأربعاء، إن الكاميرات المثبتة على ناقلة النفط "سابيتي" تظهر أن الهجوم قد نفذ من قبل (إسرائيل) والسعودية والولايات المتحدة.

ونقلت وكالة "مهر" للأنباء عن بيكي قوله إنه بالإشارة إلى الوثائق والأدلة المتاحة فيما يخص استهداف ناقلة النفط الإيرانية، فإن "الفيديو الذي صورته الكاميرات المثبتة على الناقلة يظهر أن هذا الهجوم نفذته الولايات المتحدة والكيان الصهيوني والسعودية".

وأضاف أن "هذا المثلث المشؤوم أراد من خلال هذه العملية أن يعاقب إيران".

وبحسب بيكي فإن "الرياض وواشنطن حاولتا إلقاء التهمة لزمرة داعش والطالبان في التورط بهذه العملية، إنما الوثائق تدل على أن داعش وغيرها من الزمر الإرهابية غير قادرة على التحشيد والتمهيد لتنفيذ عملية بهذا الحجم، إذ ان هذه الجماعات غير متواجدة في البحر الأحمر".


​بوتين: المصالحة الفلسطينية الأهم قبل أي تسوية

قال الرئيس الروسي فلادمير بوتين، إن ما تسمى "صفقة القرن" ما تزال مبهمة، والولايات المتحدة لم تقدمها بعد للرأي العام، سواء العالمي أو الأمريكي الداخلي أو الشرق أوسطي أو الفلسطيني.

وأضاف بوتين خلال لقاءٍ عرضته قنوات عدة، اليوم: "نحن ننطلق من ضرورة تنفيذ خطة "حلّ الدولتين" وإقامة الدولة الفلسطينية، وقد اقترحنا حينها إجراء مفاوضات مباشرة في موسكو بين نتنياهو والسلطة الفلسطينية، ولكن للأسف لم تُجرَ هذه المفاوضات".

وتابع: "نحن نقوم بكل شيء، لقد أجرينا عددا من الجلسات واللقاءات بين مختلف المجموعات الفلسطينية".

وعد الرئيس الروسي أن العامل الأهم سيكون إعادة الوحدة الفلسطينية، لأن التحدث من مواقف مختلفة يضعف الموقف الفلسطيني العام، مضيفاً: "نحن نعمل على هذه المسألة، وهذا لا يعني أبداً أننا خرجنا من هذه العملية وأنها لا تهمنا".

وشدّد على أن الوحدة "تهم روسيا قبل أي شيء، لأننا نعد أن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني مفتاح لحل الكثير من المشاكل بالمنطقة. وهذا النزاع، وإلى حين حله، يعد كذلك مصدرا للراديكالية والإرهاب"، حسب قوله.

إيران: الهجوم على الناقلة الإيرانية "لن يبقى دون رد"

قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، السبت، إن الهجوم الذي تعرضت له ناقلة نفط تابعة لبلاده في البحر الأحمر "لن يبقى دون رد".

وأضاف شمخاني في تصريحات نقلتها وكالة "فارس"، أن سلطات بلاده "حصلت على رؤوس خيوط رئيسية للمغامرة الخطيرة في استهداف الناقلة الإيرانية، من خلال دراسة الفيديوهات الملتقطة والأدلة المعلوماتية ذات الصلة بالحادث".

وأفادت الوكالة بتشكيل لجنة خاصة لدراسة ملابسات الهجوم على الناقلة، وأنه "سيتم تقديم تقرير خاص إلى الجهات المختصة قريبا لاتخاذ القرار اللازم".

وصباح الجمعة تعرضت ناقلة إيرانية على بعد 60 ميلا من ميناء جدة السعودي، إلى انفجارين منفصلين أصابا هيكل الناقلة، فيما أفاد إعلام إيراني، أن الانفجار ناجم عن "استهداف صاروخي" عند العبور من البحر الأحمر.

ترامب حول "نبع السلام": أراقب الوضع عن كثب

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس، إنه لا وجود لأي من قوات بلاده في منطقة العملية التي أطلقتها القوات التركية شمالي سوريا، مؤكدا أنه يراقب الآن الوضع عن كثب.

جاء ذلك في تغريدتين على تويتر، ذكّر فيهما بأن تركيا عضو في حلف شمال الأطلسي "ناتو".

ولفت ترامب أن تركيا كانت تخطط لهذا الهجوم منذ زمن.

وأضاف أنه "ليس لدينا أي جنود بأي مكان قرب منطقة الهجوم"، مؤكدا أن ما يحاول فعله هو "إنهاء الحروب التي لا نهاية لها".

وأوضح أن "تواصلت مع كلا الطرفين. البعض يريد منا إرسال عشرات آلاف الجنود إلى المنطقة لبدء حرب جديدة".

وتابع ترامب: "تركيا عضو في الناتو، آخرون يقولون ابقوا خارجا، ودع (الأكراد) يخوضوا معاركهم وحدهم حتى بدعمنا المالي".

ومضى قائلا: "أنا قلت اضربوا اقتصاد تركيا ماليا، وافرضوا عليها عقوبات إذا لم يلعبوا وفق القواعد".

واختتم بالقول: أراقب عن كثب.

ومساء الأربعاء، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان، إطلاق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" بمنطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "بي كا كا/ ي ب ك" و"داعش".

كما تهدف عملية "نبع السلام" إلى إنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، وذلك في إطار حقوق تركيا النابعة من القانون الدولي.