دولي


الحوثيون يبدون استعدادهم لتسليم مرفأ الحديدة للأمم المتحدة

أعلن زعيم الحوثيين في اليمن أنه مستعد لتسليم السيطرة على مرفأ الحديدة الرئيسي الى الأمم المتحدة، إذا ما أوقفت القوات الموالية للحكومة والمدعومة من التحالف الذي تقوده السعودية هجومها، وفق ما أفادت صحيفة فرنسية.

وقال عبد الملك الحوثي في مقابلة مع صحيفة "لوفيغارو" نشرت على موقعها الإلكتروني، الثلاثاء: "قلنا لمبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيثس إننا لا نرفض دور الإشراف والدور اللوجستي الذي ترغب الأمم المتحدة القيام به في المرفأ، لكن بشرط أن يتوقف العدوان على الحديدة".

ويمر 70 بالمئة من المواد الغذائية التي يستوردها اليمن عبر مرفأ الحديدة، ما عزز مخاوف الأمم المتحدة من أن يؤدي القتال المستمر للسيطرة على المرفأ إلى حصول كارثة إنسانية في بلد يتأرجح على حافة المجاعة.

ويسيطر الحوثيون على هذا المرفأ الواقع على البحر الأحمر منذ عام 2014، عندما تمكنوا من إخراج الحكومة من صنعاء ومناطق أخرى في البلاد.

وفرض التحالف في وقت سابق هذا العام حصارا شبه كامل على المرفأ بزعم أنه يستخدم لتهريب الأسلحة إلى الحوثيين من إيران.

وشنت الحكومة اليمنية الشهر الماضي مع حليفتيها السعودية والأمارات هجوما على المرفأ، وفي حال تمكنت من السيطرة عليه فسيكون أكبر نصر يحرزه التحالف في اليمن حتى الآن.

ويبذل المبعوث الأممي جهودا من أجل التوصل إلى اتفاق ينهي العنف بحيث يسلم الحوثيون السيطرة على المرفأ إلى لجنة تشرف عليها الأمم المتحدة.

لكن ترتيبا كهذا يعني أن يحتفظ الحوثيون بسيطرتهم على مدينة الحديدة، وهو ما ترفضه الأمارات التي تطالب بانسحاب غير مشروط للحوثيين.

وفي المقابلة مع لوفيغارو اتهم الزعيم الحوثي فرنسا "بالمساهمة في العدوان الذي يقوده العرب" في اليمن عبر بيع الأسلحة إلى السعودية والأمارات.

وقال "العديد من البلدان الغربية تنظر إلى الحرب في ضوء مصالحها الاقتصادية، على حساب حقوق الإنسان".

وقتل ما يقرب من 10 آلاف شخص في الحرب بين قوات الحكومة اليمنية والحوثيين بينهم 2200 طفل.


مصرع 5 أشخاص إثر تحطم مروحية عسكرية بكوريا الجنوبية

لقي 5 أشخاص مصرعهم وأصيب آخر بجروح، اليوم الثلاثاء، إثر تحطم مروحية نقل عسكرية قرب مدينة "بوهانغ" جنوب شرقي كوريا الجنوبية.

ونقلت وكالة "يونهاب" المحلية عن مسؤولين في مشاة البحرية (لم تسمّهم) قولهم إن المروحية تحطمت واشتعلت فيها النيران أثناء قيامها بطلعة جوية تجريبية شرقي سيول في تمام الساعة 07:46 ت.غ.

وأضاف المسؤولون أن خمسة من الستة الذين كانوا على متن الطائرة لقوا مصرعهم بينما نقل الآخر إلى أقرب مستشفى، دون تفاصيل عنهم وهوياتهم.

وأكدت التقارير الأولية أن المروحية التابعة لقوات مشاة البحرية "المارينز"، سقطت على مدرج المطار العسكري في المدينة من ارتفاع 10 أمتار، وفق المصدر ذاته.

وأشار المسؤولون إلى أن المروحية من نوع "MUH-1 Marineon"، وأن تحقيقاً جارياً للكشف عن ملابسات الحادث.


الأمم المتحدة: 35 ألف أسرة نازحة من الحديدة اليمنية

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم الإثنين، نزوح 35 ألف أسرة تقريبا من محافظة الحديدة، غربي اليمن، التي تشهد مواجهات منذ أكثر من شهر.

جاء ذلك في تقرير أصدره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، بالتعاون مع مجموعة الشركاء الإنسانيين، يرصد الحالة الإنسانية، من 4 حتى 13 من يوليو/تموز الجاري، وحصلت الأناضول على نسخة منه.

وأفاد التقرير، أنه "تم التحقق من وجود 35 ألف أسرة نازحة تقريبا، من محافظة الحديدة، 20 ألف منها، تلقت مساعدات".

وأشار إلى استمرار القصف المدفعي المكثف، والغارات الجوية، في مديرتي التحيتا وزبيد، في المحافظة.

وحول الوضع في ميناء الحديدة، أوضح التقرير، أن "العمل فيه مستمر، مع ميناء الصليف (في المحافظة ذاتها)".

وأضاف أن "الشركاء الإنسانيين، واصلوا تقديم المساعدات، إلى النازحين في المناطق التي وصلوا إليها".

وذكر التقرير، أن" الوضع في مدينة الحديدة، هادئ نسبيا، في حين يتحرك الكثير من المواطنين في المدينة، مقارنة بالأسابيع السابقة، وتم إعادة فتح المخابز والمتاجر، مع تحسن إمدادات المياه، بعد إصلاح الأنانيب الرئيسية".

ولفت إلى أن "الطرق المؤدية من المدينة إلى الميناء والمطار، مازالت مقطوعة، بواسطة الحواجز الخرسانية".

وفي 5 يوليو الجاري، أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، نزوح أكثر من 17 ألف أسرة من محافظة الحديدة، أو ما يعادل أكثر من 121 ألف شخص، منذ مطلع يونيو/ حزيران الماضي إلى غاية مطلع الشهر الجاري.

ومنذ 13 يونيو الجاري، تنفذ القوات الحكومية عملية عسكرية لتحرير الحديدة، ومينائها الاستراتيجي على البحر الأحمر من الحوثيين، وسيطرت لحد الآن على المطار وعدة مواقع في المحافظة.


ترامب يكسر البروتوكول 3 مرات خلال لقاء ملكة بريطانيا

كسر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، البروتوكول الملكي في بريطانيا ثلاث مرات أثناء اجتماعه بالملكة "إليزابيث" أمس الجمعة، حسب وسائل إعلام بريطانية.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل"، اليوم السبت، أن الملكة إليزابيت (92 عاما) اضطرت لانتظار ترامب لمدة نحو 15 دقيقة في ظل حرارة بلغت 27 درجة مئوية بسبب تأخره في الوصول للمكان المقرر للقائهما في قلعة ويندسور (جنوب شرق).

وأضافت أن ترامب كسر البروتوكول للمرة الثانية عندما رفض الإنحناء للملكة وفق التقاليد المحلية، واكتفى بمصافحتها، وكذلك اكتفت زوجته "ميلانيا" بمصافحة الملكة.

وحسب المصدر نفسه، كسر ترامب البروتوكول للمرة الثالثة عندما دُعي لاستعراض حرس الشرف وأدار ظهره للملكة وسبقها في السير بشكل ملفت.

ولقيت تلك التصرفات استهجانا واسعا عبر وسائل التواصل الاجتماعي في بريطانيا حيث وصفها البعض بأنها "وقاحة" و"عدم احترام"، وفق "ديلي ميل".

وتزامن مع زيارة ترامب الأولى لبريطانيا التي بدأها الخميس الماضي موجة احتجاجات واسعة رفضا لسياساته.

وعلق ترامب على ذلك في مقابلة مع صحيفة "ذا صن" قائلاً إن "تلك الاحتجاجات جعلته يشعر بأنه غير مرحب به".