سياسي


​وقفة احتجاجية في المغرب ضد اقتحامات المستوطنين للقدس

نظم عشرات النشطاء المغاربة، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية بالعاصمة الرباط، للتنديد بالاقتحامات اليومية للمستوطنين الإسرائيليين لمدينة القدس.

وردد المشاركون في الوقفة، التي دعت إليها "المبادرة المغربية للدعم والنصرة بالمغرب" (غير حكومية)، شعارات لتحية صمود الشعب الفلسطيني، وصمود المقدسيين.

ونظمت الوقفة تحت شعار "أقصانا لا هيكلكم"، في إشارة إلى المزاعم الإسرائيلية بوجود هيكل سليمان أسفل المسجد.

ورفع المحتجون شعارات بينها "الشعب يريد تحرير القدس"، "فلسطين أمانة والتطبيع خيانة"، "تحية مغربية فلسطين أبية".

كما نددوا بما وصفوه بـ"المواقف المتواطئة التي أصبحت بعض الدول العربية مؤخرا تعبر عنها بشكل يجعلها في خدمة (إسرائيل)".

ورفعوا لافتتات تدين "الصمت الذي تبديه الأنظمة العربية إزاء ما يجري من عدوان على القدس".

وقال أحمد أويحمان، رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع (غير حكومي)، خلال كلمة له بالوقفة، إن الشعب المغربي يتضامن مع فلسطين، خصوصا مع المقدسيين.

وأبرز أن فلسطين قضية المغاربية، ولن يتخلى عن الدفاع عنها، داعيا البرلمان إلى ضرورة إخراج مقترح قانون تجريم التطبيع.

واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس المحتلة عاصمة مزعومة لإسرائيل، كما نقل سفارة بلاده من (تل أبيب) إلى القدس، وسط تنديد ورفض عربي ودولي.

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية والمسؤولة عن إدارة شؤون المسجد، قد دعت مرارا إلى وقف الاقتحامات المستمرة منذ عام 2003، ولكن دون استجابة من الاحتلال الإسرائيلي.


"رايتس ووتش" تنتقد هجوم ترامب على "الجنائية الدولية"

انتقدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية، اليوم الإثنين، هجوم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على المحكمة الجنائية الدولية في خطابه، اليوم، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، ووصفته بأنه "موسيقى لآذان الطغاة ومجرمي الحرب".



جاء ذلك في رسالة وزّعها مدير برنامج "العدالة الدولية" بالمنظمة (دولية غير حكومية معنية، مقرها نيويورك)، ريتشارد ديكر، على الصحفيين بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك.


وقال ديكر، إن "تهديدات ترامب، اليوم، ضد المحكمة الجنائية الدولية هي موسيقى لآذان الطغاة ومجرمي الحرب، كما أن معارضته تحقيق العدالة لضحايا المذابح الجماعية، هي تراجع آخر من قبل هذه الإدارة فيما يتعلق بحقوق الإنسان".


وخلال كلمته في افتتاح مناقشات الدورة الـ73 للجمعية العامة، دافع الرئيس الأمريكي، عن عدم اعتراف بلاده بالمحكمة الجنائية الدولية، ووصفها بأنها "لا تتمتع بأي شرعية وتمثل انتهاكًا لسيادة الدول".
وأضاف ديكر في رسالته: "هذا الهجوم على العدالة الدولية سوف يأتي بنتائج عكسية، تمامًا كما حدث في عهد إدارة بوش".



وانطلقت في وقت سابق اليوم، اجتماعات الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، بحضور زعماء وقادة أكثر من 140 دولة.



والجمعية العامة، التي أنشئت عام 1945 بموجب ميثاق الأمم المتحدة، هي جهاز المنظمة التمثيلي الرئيسي للتداول وصنع السياسة العامة وبحث ملفات العالم المزمنة، ومنها: الحروب، التغير المناخي، الجوع، انتشار الأمراض وحقوق الإنسان.


غوتيريش: انقسامات صارخة بمجلس الأمن

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الثلاثاء، من أن النظام العالمي "أصبح أكثر فوضى"، وباتت هناك عدم ثقة فيه، داعيا إلى تجديد الالتزام بنظام قائم على القواعد، وفي القلب منه الأمم المتحدة.

ومحذرا مما أسماه بـ"اضطرابات نقص الثقة"، قال غوتيريش، في كلمته خلال افتتاح جلسة المداولات العامة للدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إن "الناس تشعر بالاضطراب وعدم الأمان، وهناك عدم ثقة في المؤسسات الوطنية، وعدم ثقة بين الدول، وعدم ثقة في النظام العالمي القائم على القواعد".

ولفت إلى وجود "انقسامات صارخة في مجلس الأمن الدولي"؛ معتبرا أن النظام العالمي "أصبح أكثر فوضى"، و"القيم العالمية تتآكل"، و"المبادئ الديمقراطية تحت الحصار وسيادة القانون تتقوض"، و"الإفلات من العقاب في إزدياد".

وأضاف: "نواجه مجموعة من المفارقات؛ فالعالم بات أكثر ارتباطا، لكن المجتمعات أصبحت أكثر تجزؤاً، ويتعرض النظام المتعدد الأطراف للنقد في الوقت الذي نحن بأشد الحاجة اليه".

واعتبر "أننا بحاجة إلى التزام متجدد بنظام قائم على القواعد، مع وجود الأمم المتحدة في القلب منه، إلى جانب المؤسسات والمعاهدات المختلفة التي تبث الحياة في الميثاق".



أبو مرزوق: كان الأجدر بعباس توحيد الجبهة الداخلية

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، د. موسى أبو مرزوق: "كان الأجدر بأبي مازن (رئيس السلطة الفلسطيjavascript:window.open('https://twitter.com/intent/tweet?text=&source=felesteenonline&related=felesteenonline&via=felesteenonline', 'height=520, width=600,toolbar=no,directories=no,status=no, menubar=no,scrollbars=no,resizable=yes');نية محمود عباس) قبل ذهابه إلى الجمعية العامة أن يوحد الجبهة الداخلية خلفه، ويتحدث باسم الشعب الفلسطيني من خلال خطوات يعرفها الجميع".

وأوضح أبو مرزوق في تصريح نشره عبر صفحته في موقع تويتر اليوم، أن هذه الخطوات تتمثل برفع العقوبات عن قطاع غزة، وقف كل الإجراءات المقيدة للحريات ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي.

وطالب أبو مرزوق عباس بالاجتماع مع الجبهتين الشعبية والديمقراطية والجهاد الإسلامي وحركة حماس، فرادى أو مجتمعين.

يُشار إلى أن الرئيس عباس فرض في شهر مارس من العام الماضي (2017) إجراءات عقابية ضد الموظفين في قطاع غزة بتقليص رواتبهم ومنع توريد الكهرباء من (إسرائيل) إلى القطاع، ما أحدث معاناة كبيرة وكارثة إنسانية واقتصادية في كافة مناحي الحياة.