محليات

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
أجندة الأحداث

اليوم/ ٢١‏/٢‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


​حمام تركي برفح.. وجهة المواطنين للاستجمام والشفاء

يلقى حمّام عام مبني على الطراز التركي الحديث، في منطقة خربة العدس، شرقي محافظة رفح في جنوبي قطاع غزة، استحسان المواطنين وبات وجهتهم للاستجمام والترفيه والشفاء من بعض الأمراض.

بعض زوار الحمام شاهدوا صوره على مواقع التواصل الاجتماعي، ما أثار دهشتهم ودفعهم للتأكد من مطابقتها للواقع، بزيارة الحمام الذي اعتمد في عمله على النظام التركي من حيث الشكل والخدمات المقدمة.

ويوفر الحمام التركي الوقت والجهد على سكان رفح، خاصة أنه الأول من نوعه في غزة، علاوة على أنه الوحيد في جنوب القطاع، كما أنه يقدم خدمات للزوار مقابل أسعار مناسبة للجميع.

ويدفع الشخص الواحد مبلغ 20 شيكلاً أي ما يقارب 7 دولارات مقابل الاستمتاع في حمام الساونا والبخار والمغاطس الباردة والساخنة والحموم، في حين يدفع قرابة 5 دولارات مقابل الاستمتاع بجلسة تدليك، وفق مدير حمام الواحة التركي نشأت قشطة.

وأوضح قشطة في حديثه لـ"فلسطين"، أن الحمام التركي يستغرق مدة تتراوح بين الساعة والساعتين، مشيرًا إلى أنه لا يقتصر على تنظيف الجسم فقط، وإنما يعتبر مكانا رائعا للاسترخاء.

وقال "لدينا قسم للاستراحة يجلس فيه الزائر بعد الاستمتاع بالحمام، لمدة تقدر بنحو عشر دقائق، ليتكيف فيها جسده مع حرارة الجو الخارجية"، موضحًا أنه يتم تقديم المشروبات والأطعمة بجميع أنواعها للزائر إن أراد ذلك، في أجواء خاصة وهادئة.

ولفت إلى أن الحمام يتيح للزائر الاستمتاع بحمام البخار والساونا والحموم والمغاطس- برك مياه صغيرة ساخنة أو باردة - والتدليك والمساج بالزيت، مشيرًا إلى أن الزائر يهيئ جسده بمياه دافئة ثم يستلقي على منصة من الرخام الساخن لجعل الجسم يعرق ويتخلص من المواد السامة وليصبح الجلد طريّا مما يسهل عملية التدليك، أو التعرض للحموم والبخار، أو الجلوس في المغاطس.

ونوَّه قشطة إلى تخصيص، يوم الأربعاء، للنساء بحيث يكون جميع العاملين في الحمام نساء، قائلاً "المشكلة الأكبر التي تواجهنا انقطاع التيار الكهربائي، ويتمّ التغلب عليها بإشعال النيران بالحطب لتسخين المياه".

ووجد محمد عبد الحي (64 عامًا) من مدينة رفح، ضالته في الحمام التركي للتخفيف من آلامه، والذي اعتبره موفرا للوقت والجهد والمال، كونه قريبا ويؤدي طلبه.

وقال عبد الحي في حديثه لصحيفة "فلسطين": "سني كبير وأعاني من آلام في قدميّ، أو ما يعرف بمرض الروماتيزم، لذلك جئت لتدليك العضلات والتخلص من الآلام عن طريق البخار والمياه الساخنة"، موضحًا أنه من رواد حمامات البخار والساونا منذ ثلاثين عامًا.

أما خالد القاضي (39 عامًا) فجاء للحمام التركي، من أجل الاستمتاع بحمام الساونا والبخار مع أصدقائه في أجواء جميلة ولطيفة.

وقال القاضي في حديثه لصحيفة "فلسطين": "الاستقبال هنا جميل، علاوة على أننا ندخل محملين بالهموم على الصعيد المعنوي، والرطوبة على المستوى الجسدي، ونخرج مرتاحي البال".

ولفت إلى أن الحمام أصبح وجهته ويرتاده بشكل أسبوعي، قائلاً "عشت عشرين سنة في مصر ودخلت الحمامات العامة، لكن هذا الحمام له أجواء خاصة وطعم خاص".


شرطة خان يونس تلقي القبض على لص هارب

ألقت شرطة مباحث خان يونس قسم الشرقية القبض على لص محترف خطير هارب من العدالة، بعد تحريات مكثفة عن الأماكن التي يتردد عليها.

و أكد مدير مباحث خان يونس مقدم عماد الغلبان أنها ألقت القبض على اللص الهارب(ك –ص) البالغ 26 عاما، بعد جهدٍ كبيٍر ومتابعةٍ ومعلومات وتحريات مكثفة على الاماكن الذي يتردد عليها، لافتا أن اللص ارتكب عدة قضايا سرقة.

وقال الغلبان:" بناء على التحريات والمعلومات التي جمعناها تم نصب كمين محكم للص الهارب والقاء القبض عليه والتحرز على بعض المسروقات".

وأشار أن اللص هارب منذ فترة من وجه العدالة و مستغلاً تَخَفِّيه في سرقة ممتلكات المواطنين، موضحاً أنه اعترف على اكثر من 27 عملية سرقة وسطو .

وشدد أن المباحث العامة ستبقى العين الساهرة على المواطنين واليد الضاربة على كل من تسول له العبث بأمن المجتمع.


"الصحة" و"أطباء العالم -أسبانيا" توقعان اتفاقية تعاون

وقعت الإدارة العامة للتعاون الدولي بوزارة الصحة اتفاقية تفاهم وتعاون مشترك مع منظمة أطباء العالم- أسبانيا حول تقليل التداعيات النفسية لفئة الأطفال وتسهيل وصول خدمات الصحة النفسية في محافظتي خانيونس ورفح.

حيث اعتبر د. أشرف أبو مهادي مدير عام التعاون الدولي بوزارة الصحة أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار تدريب الطواقم الطبية في مراكز الرعاية الأولية ومراكز الصحة النفسية المجتمعية، وكذلك الأخصائيين النفسيين في المؤسسات غير الحكومية والمدراس الحكومية والخاصة على التعامل مع الأعراض والأمراض النفسية التي يعاني منها الأطفال دون سن الثامنة عشرة.

وشكر أبو مهادي منظمة أطباء العالم- أسبانيا على سعيها الدائم لدعم مشاريع القطاع الصحي في إطار التعاون المستمر لتطوير العمل الصحي بما يخدم المواطن في غزة، مؤكداً على أن الوزارة تبذل كافة الجهود لضمان تحقيق الأهداف المرجوة من المشاريع التي تنفذها مع مختلف المؤسسات الدولية والمحلية الداعمة للعمل الصحي في غزة، خاصة على صعيد تسهيل وصول خدمات الصحة النفسية لفئة الأطفال التي تعتبر فئة هشة وأكثر عرضة للاضطرابات النفسية .



لبد : لا جدول محدد للكهرباء في قطاع غزة

أكدت شركة توزيع الكهرباء في غزة، عدم وجود جدول محدد للكهرباء بالقطاع، في ظل تعطل الخطوط المصرية وعمل محطة التوليد بمولدين فقط.

وقال المتحدث باسم الشركة، طارق لبد السبت 18-2-2017 : "إن كمية الكهرباء المتوفرة لدينا في شركة التوزيع هي 170 ميجا واط فقط في حين يحتاج القطاع إلى 600 ميجا واط في ظل موجة البرد التي يتعرض لها القطاع".

وأضاف: "تعطل الخطوط المصرية والطلب المضاعف على الكهرباء بسبب برودة الجو أدى لتقليص عدد ساعات وصل التيار الكهربائي إلى منازل المواطنين، حيث لا تتوفر طاقة تكفي لإمداد المناطق بما تحتاجه فعلياً من كهرباء".

وشدد على أنه في ظل العجز الذي يزيد عن 400 ميجا واط، فإن الكهرباء قد تصل إلى مناطق قطاع غزة من 3 إلى 4 ساعات مقابل قطع 12 ساعة متواصلة.

وأوضح لبد أن الخطوط المصرية معطلة بالكامل وكذلك محطة التوليد تعمل بمولدين فقط إضافة إلى تعطل بعض الخطوط الإسرائيلية من حين لآخر، ومماطلة الاحتلال في إصلاحها .

وأشار إلى أنه خلال فترة المنخفض تعطلت كافة محولات الكهرباء في قطاع غزة حيث كان إصلاحها يحتاج إلى وقت.

وأكد على أنه في حال تحسن الجو فإنه من الممكن زيادة عدد الساعات في حال عادت الخطوط المصرية للعمل.

ودعت شركة توزيع الكهرباء كافة الأطراف المعنية بتحمل مسئولياتها الكاملة وتأمين كميات كهرباء كافية تلبى حاجة القطاع وتنهي المعاناة الإنسانية التي استمرت عدة سنوات.

ومن جهتها حملت سلطة الطاقة في غزة هيئة البترول في الضفة مسؤولية الإرباك على جدول الكهرباء في غزة وذلك "من خلال إجراءاتها المتعسفة والتي لا تلقي بالاً لمعاناة غزة وشعبها"، حسب بيان لها اليوم .

وأضافت السلطة في بيانها: "أنه رغم إدخال كميات من وقود المنحة التركية إلا أن الهيئة العامة للبترول برام الله تستمر في مماطلتها في إدخال كميات الوقود كاملةً، ويتزامن ذلك مع الظروف الجوية الشتوية الباردة التي يصاحبها تضاعف في الأحمال وانقطاع الخطوط المصرية، وهذا ما يؤدي إلى إرباك ملحوظ على برامج الكهرباء".

وناشدت جميع الجهات المعنية للضغط على هيئة البترول بالتوقف عن ذلك وتذليل أي عقبات لتحسين الخدمة.

ويعيش قطاع غزة أزمة كهرباء كبيرة حيث يصل التيار الكهربائي لكل بيت ثمانية ساعات ويقطع مثلها، وما يعرف بنظام (8 ساعات وصل و8 ساعات قطع)، وفي حال توقفت المحطة سيقلص ذلك ليصل 6 ساعات فقط، وما يعرف بنظام (6 ساعات وصل و12 ساعة قطع).