اقتصاد

ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٩‏/٩‏/٢٠١٨

1882 -الخديوي توفيق يصدر مرسومًا يلغي فيه الجيش المصري.

1941 -قوات ألمانيا النازية تستولي على كييف عاصمة أوكرانيا السوفيتية وذلك خلال الحرب العالمية الثانية.

1957 -الولايات المتحدة تقوم بأول اختبار لتفجير قنبلة نووية تحت سطح الأرض.

1963 - تعيين أحمد الشقيري ممثلا لفلسطين في الجامعة العربية.

1982 -مجلس الأمن يصدر القرار رقم 521 الذي يدين مذبحة صبرا وشاتيلا.

2002 -الاستشهادي إياد رداد يفجّر نفسه في حافلة للمستوطنين في (تل أبيب)، وأدّت العمليّة إلى مقتل 8 و إصابة 60 آخرين بجروح مختلفة، وقد تبنت كتائب القسام العملية.

2006 -الجيش التايلندي ينقلب على السلطة بعد عدة أزمات سياسية ويعلن حالة الطوارئ.

2007 -اغتيال النائب في مجلس النواب اللبناني أنطوان غانم وذلك بتفجير سيارته في منطقة سن الفيل.

2014 –فرنسا تشن غارات جوية ضد تنظيم الدولة في العراق لتصبح أول دولة تنضم للتحالف الذي شكلته الولايات المتحدة ضد التنظيم الذي يسيطر على مساحات شاسعة من سوريا والعراق.


صعود التضخم في الأردن 0.2 بالمائة في أغسطس 2018

ارتفع الرقم القياسي لأسعار المستهلك (التضخم) السنوي في الأردن، بنسبة 5.3 بالمائة على أساس سنوي، في أغسطس/ آب الماضي.

وبحسب البيانات الصادرة، الأربعاء، عن دائرة الإحصاءات العامة (حكومي)، صعد التصخم بنسبة 0.2 بالمائة في أغسطس، على أساس شهري.

ومن أبرز المجموعات السلعية التي ساهمت في ارتفاع التضخم، مجموعة النقل، والحبوب ومنتجاته، والتبغ، والوقود والإنارة، والإيجارات.

وتوقعت الحكومة في خطاب الموازنة، أن يبلغ معدل التضخم إلى 1.5 بالمائة خلال العام الجاري 2018.


النقد الفلسطين​ية: مخاوف كثيرة تنتاب الجهاز المصرفي

قالت سلطة النقد الفلسطينية، إن كثيرًا من المخاوف تنتاب الجهاز المصرفي، نتيجة انكشاف البنوك على القطاع العام.

وأضافت سلطة النقد (المؤسسة القائمة بأعمال البنك المركزي) في تقرير الاستقرار المالي، الصادر مساء الاثنين، أن مخاوف البنوك تمتد للمتعاملين من القطاع الخاص مع القطاع العام.

وتواجه الحكومة الفلسطينية منذ نحو عامين، تراجعًا في المنح المالية الخارجية، وارتفاعًا في النفقات الجارية، ارتفعت حدتها خلال العام الجاري.

وتراجعت تقديرات الحكومة للمنح الخارجية السنوية لموازنتها إلى 775 مليون دولار العام الجاري، مقارنة مع متوسط 1.1 مليار دولار في السنوات السابقة.

وأوقفت الإدارة الأمريكية على فترات، المساعدات المالية المباشرة للخزينة، ولوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، ولمؤسسات أهلية عبر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID).

ويقدر حجم التمويل السنوي الأمريكي للخزينة والأونروا والمؤسسات الأهلية عبر (USAID)، بنحو 700 - 800 مليون دولار أمريكي.

وتقول سلطة النقد، إن انكشاف الجهاز المصرفي المباشر (اقتراض الحكومة)، وغير المباشر (اقتراض موظفي القطاع العام)، تراجع قليلا إلى 36.9 بالمائة من إجمالي المحفظة الائتمانية للجهاز المصرفي خلال 2017، مقارنة مع 39.5 بالمائة في 2016.

ورغم هذا التراجع، "إلا أن هذا المستوى من الانكشاف يثير الكثير مـن المخاوف، التي تستدعي رقابة ومتابعة حثيثة مـن سلطة النقد"، وفق التقرير.

وحتى نهاية يوليو/ تموز 2018، بلغ إجمالي الدين العام المستحق للبنوك على الحكومة، نحو 1.1 مليار دولار، بينما يرتفع الرقم إلى 2.95 مليار دولار، مع احتساب قروض موظفي القطاع العام، من إجمالي محفظة القروض البالغة 8 مليارات دولار.

وأكدت سلطة النقد في تقريرها، على متابعة حثيثة للتطورات في مالية الحكومة، ووضع السيولة، وما قـد ينجم عنها من تداعيات على الجهاز المصرفي.

وتلقت الحكومة الفلسطينية 51 بالمائة من إجمالي المنح المقدرة للعام الجاري، بقيمة 399 مليون دولار، حتى نهاية يوليو/ تموز الماضي، من إجمالي 775 مليون دولار مقدرة، وفق تقرير الميزانية الصادر عن وزارة المالية الفلسطينية.

ويعمل في فلسطين 14 مصرفًا محليًا ووافدًا، منها 7 مصارف محلية و7 مصارف وافدة، منها 6 بنوك أردنية وبنك مصري واحد.


​مؤسس "علي بابا" للتسوق الالكتروني يتقاعد 2019

أعلن مؤسس شركة "علي بابا" العالمية للتجارة الالكترونية، "جاك ما"، اليوم الاثنين، تقاعده خلال وقت لاحق من العام المقبل.

وقال "جاك" في كلمة له، إن "دانيل تشانغ" وهو الرئيس التنفيذي الحالي للشركة، سيكون رئيس مجلس الإدارة المقبل.

وأضاف: "يوم 10 سبتمبر/ أيلول 2019، سيكون موعداً لتركي منصبي الحالي.. هذا التاريخ يوافق الذكرى العشرين لتأسيس نواة مجموعة "علي بابا".

و"علي بابا"، واحدة من أكبر المجموعات العالمية في مجال مبيعات التجزئة عبر الإنترنت، وتتبعها 9 شركات تابعة في مجال البيع والتوصيل والإنترنت والتكنولوجيا.

وبلغ مجمل عائدات الشركة في الربع الثاني 2018، نحو 11.9 مليار دولار أمريكي، بزيادة 61 بالمائة على أساس سنوي.

وزاد "جاك ما": قمنا بإعداد خطة لتداول المنصب كل 10 سنوات، بهدف تعزيز الحكومة.. كذلك سنعمل مع الرئيس الجديد لتسهيل انتقال المنصب بشكل سلس".

وتبلغ القيمة السوقية للمجموعة، قرابة 400 مليار دولار، بإجمالي موظفين يتجاوز 60 ألفاً في الصين وحول العالم.


اتفاق إيراني تركي روسي لاستبعاد الدولار

وافقت كلا من روسيا وإيران وتركيا على استخدام عملاتها المحلية في المبادلات التجارية فيما بينها عوضا عن الدولار، وفق ما أوردت وكالة الأناضول..

يأتي ذلك في حين سمحت طهران لمكاتب الصرافة المحلية أمس باستيراد أوراق النقد الأجنبي من الخارج، في محاولة للحد من تراجع العملة المحلية.

وقال رئيس البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همّتي إن أنقرة وموسكو وطهران تفاهمت بخصوص استخدام العملات المحلية في التجارة.

وأشار إلى أن الدول الثلاث متفقة على ضرورة استبعاد الدولار من الأنشطة التجارية، وأوضح أن تركيا وروسيا وإيران ستقوم بالتجارة بعملاتها المحلية بموجب أسعار الصرف المحددة.

وأضاف رئيس البنك المركزي الإيراني أنه سيلتقي قريبا مدراء البنكين المركزيين التركي والروسي، وأعرب عن أمله في أن يدخل الاتفاق حيز التنفيذ بسرعة.

ولفت إلى أنه تم التفاهم بشأن ملفات تجارة النفط والغاز والمواد الأساسية والأمور المتعلقة بالقطاع المصرفي.