رياضة


​لوبيتيغي: التعاقدات ليست أولوية في ريال مدريد

أكد جولن لوبيتيغي مدرب نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم أن الحديث عن تعاقدات جديدة في صفوف بطل أوروبا قبل نهاية فترة الانتقالات الصيفية، ليس أولوية بالنسبة إليه، وذلك في تصريحات أمس قبل مباراته الأولى في الموسم الجديد للدوري المحلي.

وقال لوبيتيغي قبل استضافة الريال لخيتافي على ملعب سانتياغو برنابيو "ما يهمني حاليا هو المباراة. البطولة بدأت (...) وسيكون خطأ كبيرا الحديث عما لا يشكل أولوية".

أضاف "ما آمله قبل إقفال باب الانتقالات (31 أغسطس)، هو أن أكون قادرا على الفوز بمبارياتنا في الليغا.. هذا ما يجدر بنا التركيز عليه، الباقي ليس بين يدينا"، مؤكدا أن على فريقه الظهور "على قدر التوقعات، نريد أن نفوز بالليغا" وانتزاع اللقب من الغريم برشلونة.

وسيكون هذا الموسم الأول للوبيتيغي على رأس الإدارة الفنية للنادي الملكي، بعد رحيل المدرب السابق الفرنسي زين الدين زيدان الذي قاد الفريق الى سلسلة ألقاب بينها دوري أبطال أوروبا لثلاث مرات متتالية.

كما سيفتقد النادي هذا الموسم البرتغالي كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، والمنتقل الى يوفنتوس الإيطالي في صفقة بلغت قيمتها نحو 100 مليون يورو.

وخسر ريال اختباره الأول في عهد لوبيتيغي، وذلك بسقوطه أمام جاره أتلتيكو مدريد 2-4 بعد التمديد (الوقت الأصلي 2-2) في مباراة الكأس السوبر الأوروبية الأربعاء الماضي.


الوطني يتعادل مع هونج كونج ويصعد للدور الثاني

خطف المنتخب الوطني الأولمبي الفلسطيني لكرة القدم بطاقة للدور الثاني، بعد تعادله، اليوم الجمعة، أمام منتخب هونج كونج بهدف لمثله، وذلك ضمن مباريات الجولة الرابعة والأخيرة للوطني بالمجموعة الأولى لدورة الألعاب الآسيوية التي تستضيفها إندونيسيا وتختتم منافساتها في الأول من سبتمبر المقبل، ليتصدر الوطني المجموعة "مؤقتاً" برصيد ثمان نقاط.

وسجل هدف الوطني محمود يوسف في الدقيقة 16، وعادل لهونج كونج كا واي لام بالدقيقة 57، ليصل رصيد هونج كونج إلى 7 نقاط بالمركز الثاني من 3 مباريات.


الأولمبي يلاقي هونغ كونغ لحسم الصعود لدور الـ16

اختتم المنتخب الأولمبي تحضيراته للمواجهة المرتقبة أمام منتخب هونغ كونغ في ختام مباريات المنتخب في المجموعة الأولى, التي ستجمعهما غدا في تمام الساعة الثانية عشرة ظهراً.

وستحدد نتيجة المباراة مصير صدارة المجموعة التي يتزعمها الأولمبي برصيد 7 نقاط, فيما تحتل هونغ كونغ المركز الثاني برصيد 6 نقاط, وتتواجد إندونيسيا في المركز الثالث برصيد 3 نقطة والصين تايبيه في المركز الرابع برصيد نقطة ولاوس في المركز الخامس بدون نقاط.

ولم يخُض المنتخب مراناً كاملاً لتفادي الإرهاق في ظل تتابع المباريات التي خاضها الأولمبي منذ انطلاق منافسات البطولة, حيث اكتفى المدرب أيمن صندوقة في إجراء بعض التدريبات الاستشفائية, فيما خضع اللاعب أحمد قطميش لتدريبات خاصة بإشراف معالج المنتخب.

ويملك المنتخب الأولمبي عدة خيارات من أجل ضمان الصعود لدور الـ16 إلا أنه يطمح إلى الصعود في صدارة المجموعة, مما سيجعل الفوز خياره الأوحد في مواجهة منتخب هونغ كونغ الذي يعد ثاني أقوى منتخبات المجموعة بعد الأولمبي.

ومن المنتظر أن يعتمد صندوقة على نفس التشكيلة التي خاضت لقاء إندونيسيا في ظل ما ظهر من انسجام وقدرة على تقديم أداء مميز والتعامل الجيد مع المنافس, لكن من المحتمل أن يغيب أحمد قطميش الظهير الأيسر بسبب الإصابة حيث من المتوقع أن يتم الدفع باللاعب يوسف الأشهب منذ بداية اللقاء.

وسيكون من الطبيعي مشاركة الحارس رامي حمادة والمخضرم عبد اللطيف البهداري إلى جانب ميشيل تيرمانيني في الدفاع, بشكل كبير على النجاعة التي ظهر بها لاعبي وسط الأولمبي أمام في ظل محمود أبو وردة ومحمد درويش خلف المهاجمين وسامح مراعبة ومحمد باسم في الارتكاز, فيما سيكون من المؤكد مواصلة الثنائي عدي دباغ ومحمود يوسف في الخط الأمامي للمنتخب.

وبرر صندوقة في تصريحات صحفية عقب الفوز على إندونيسيا الفرص المتعددة التي تضيع من الأولمبي الفلسطيني خلال المباريات الماضية إلى حاصة الضغط التي نتجت عن المباريات المتتاليةالأمر الذي انعكس بالسلب على اللاعبين, لكنه أكد على قدرة المنتخب التخلص من كل الضغوط والعمل على استثمار الفرص المتاحة في مواجهة هونغ كونغ.

وأضاف صندوقة أنه يسعى لتحقيق الفوز في المباراة الأخيرة من أجل ضمان صدارة المجموعة والتأهل لدور الـ16 بعيداً عن أي حسابات أخرى في المجموعة.


​الدرجة الأولى تتفوق على الممتازة في الانتقالات الصيفية

أنهى اتحاد كرة القدم فترة الانتقالات الصيفية التي استمرت لشهر ونصف الشهر, حيث شهدت نشاطاً ملحوظاً على صعيد قيد اللاعبين خاصة في الدرجة الأولى التي تفوقت أنديتها على الدرجة الممتازة خلال تلك الفترة.

وقال أمين سر لجة شؤون اللاعبين باتحاد كرة القدم فائق البسوس، إن عملية قيد اللاعبين شهدت نشاطا بين أندية الدرجة الأولى من خلال قيامها بتسجيل 138 لاعباً خلال تلك الفترة.

وأضاف البسوس أن أندية الدرجة الممتازة سجلت على قيودها 89 لاعباً خلال تلك الفترة, التي شهدت تمديد القيد لمدة أسبوع مع دفع غرامة للتأخير.

وكان القادسية أكثر الأندية نشاطاً بين أندية الدرجة الأولى بتسجيله 16 لاعباً على قيوده, فيما قام ناديا الشاطئ والصداقة بتسجيل 13 لاعباً, وجاء خدمات خانيونس في المركز الثاني بتسجيل 12 لاعباً على قيوده, فيما كان شباب خانيونس أقل أندية الدرجة الممتازة تسجيلاً للاعبين بقيده 4 لاعبين فقط.

وعلى الرغم من تفاقم الأزمة المالية التي تعيشها الأندية الغزية, إلا أنها أبرمت العديد من الصفقات حيث شهدت تلك التعاقدات تراجعاً كبيراً في القيمة المالية للاعبين بسبب الأزمة المالية.