رياضة

التاريخ كفيل بالحكم على (فيدل كاسترو) ثائرًا كان أم مستبدًا..وبعيدًا عن الشعاراتية، قد يكون كاسترو عزل كوبا وحرم الكوبيين من الحرية بمفه..
sq-sample7
خالد وليد محمود
كاتب
أجندة الأحداث

اليوم/ ٢١‏/٢‏/٢٠١٧

مع ضيف مهم جدا

قريباً زاوية جديدة


مانشستر سيتي في مواجهة القوة الهجومية لموناكو

يواجه مانشستر سيتي الانكليزي اختبارا صعبا الثلاثاء عندما يستضيف موناكو الفرنسي صاحب القوة الهجومية الضاربة في ذهاب ثمن الدور ثمن النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وفي مباراة ثانية، يحل أتلتيكو مدريد الاسباني وصيف الموسم الماضي، ضيفا على باير ليفركوزن الألماني.

وتقام مباراتا الإياب في 15 اذار/مارس المقبل.

وكان الدور ثمن النهائي انطلق الأسبوع الماضي بفوز باريس سان جرمان الفرنسي على برشلونة الاسباني 4-صفر وبنفيكا البرتغالي على بوروسيا دورتموند الألماني 1-صفر الثلاثاء، وريال مدريد الاسباني حامل اللقب على نابولي الايطالي 3-1 وبايرن ميونيخ الألماني على أرسنال الانكليزي 5-1 الأربعاء.

وجنبت القرعة مانشستر سيتي مواجهة أحد الفرق العريقة في هذا الدور، لكن يتعين على مدربه الاسباني جوسيب غوارديولا أن يقلق من تطور مستوى موناكو هذا الموسم، اذ يتصدر ترتيب الدوري الفرنسي بفارق ثلاث نقاط أمام باريس سان جرمان بطل المواسم الأربعة الماضية، وله أعلى سجل تهديفي في البطولات الاوروبية الرئيسية بتسجيل لاعبيه 76 هدفا.

الا أن سيتي يدخل المباراة وفي رصيده سجل جيد على أرضه في البطولة القارية، اذ فاز في مبارياته التسع الأخيرة على ملعب "الاتحاد"، ويأمل في قطع نصف المسافة إلى ربع النهائي.

وحقق الفريق الانكليزي أفضل انجاز له في دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي حين بلغ نصف النهائي قبل أن يتوقف مشواره أمام ريال مدريد (صفر-صفر وصفر-1)، وذلك بعدما أخرج سان جرمان من ربع النهائي (2-2 و1-صفر).

وبدأ فريق غوارديولا الموسم بشكل جيد الا أن نتائجه تراجعت تدريجا، واستعاد قبل أيام المركز الثاني في الدوري الانكليزي برصيد 52 نقطة، بفارق 8 نقاط خلف تشلسي المتصدر، لكنه سيضطر الى خوض مباراة معادة مع هادرسفيلد من الدرجة الثانية في كأس انكلترا بعد تعادله معه سلبا السبت.

ويفتقد سيتي في المباراة نجمه البرازيلي الواعد غابريال جيزوس الذي تعرض لاصابة في مشط القدم، ويرجح غيابه حتى نهاية الموسم.

وعلق غوارديولا على اصابة جيزوس قائلا: "خضع لجراحة (الخميس). سارت الأمور بشكل جيد. الأهم الأن هو التعافي".

وأضاف "لا اعرف اذا كان ذلك سيحصل هذا الموسم أو الموسم المقبل. ستدوم فترة تعافيه بين شهرين وثلاثة أشهر".

وتألق جيزوس (19 عاما) في أربع مباريات خاضها مع فريقه فسجل ثلاثة أهداف وفرض نفسه أساسيا في التشكيلة على حساب الأرجنتيني سيرخيو أغويرو. وأشرك غوارديولا المهاجم الأرجنتيني أمام هادرسفيلد، لكن العلاقة بينهما ليست جيدة ما عزز التكهنات باحتمال انتقال الأخير الى فريق آخر في نهاية الموسم.

والمح غوارديولا إلى احتمال مشاركة المدافع البلجيكي فنسنت كومباني بعد تعافيه من اصابته.

من جهته، يسعى موناكو إلى العودة من مانشستر بنتيجة مريحة قبل الاياب، معولا على المواهب في تشكيلة المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم، وفي مقدمتهم الشاب البرتغالي برناردو سيلفا (22 عاما) مسجل هدف التعادل أمام باستيا (1-1) في الدوري المحلي الجمعة.

وأشاد لاعب موناكو البرتغالي جواو موتينيو بامكانات مواطنه وزميله سيلفا، بقوله لتلفزيون موناكو "عندما جاء برناردو قلت مباشرة أنه لاعب جيد، لكن يتعين عليه مواصلة العمل، وهذا ما يفعله هذه السنة. أمضى موسمين جيدين، لكنه أثبت نفسه هذه السنة".

وتابع "ميسي أوزيبيو، كريستيانو رونالدو، مارادونا، بيليه ... سيبقى هؤلاء اللاعبون في تاريخ كرة القدم. آمل واعتقد أن برناردو لديه الامكانات للاقتراب من هذا المستوى".

ويبقى أفضل انجاز لموناكو في البطولة القارية حلوله ثانيا في 2004.

ليفركوزن يسعى للثأر

وفي المباراة الثانية، يسعى أتلتيكو مدريد بقيادة مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني إلى تثبيت موقعه كأحد أفضل الفرق أداء على الساحة الأوروبية في الأعوام الماضية، بعدما بلغ نهائي المسابقة عامي 2014 و2016، ليخسر في المرتين بصعوبة أمام غريمه ريال مدريد.

ففي نهائي 2014، كان أتلتيكو في طريقه إلى اللقب حين تقدم حتى الثواني الأخيرة قبل أن يخطف سيرخيو راموس هدف التعادل، ويتمكن النادي الملكي من الاعتماد على خبرته في الشوطين الاضافيين، ويحسم النتيجة لصالحه 4-1.

وفي نهائي 2016، أفلت اللقب من أتلتيكو بركلات الترجيح، وعزز جاره بالتالي رقمه القياسي برصيد 11 لقبا.

الا أن الفريق الاسباني يواجه بعض الصعوبات في الدوري المحلي هذا الموسم ويحتل المركز الرابع برصيد 45 نقطة، بفارق 7 نقاط عن ريال المتصدر. وحقق أتلتيكو السبت فوزا كبيرا على مضيفه سبورتينغ خيخون 4-1 في مباراة تألق فيها مهاجمه الفرنسي كيفن غاميرو الذي سجل ثلاثية في أقل من خمس دقائق.

وكان الهدف الرابع لزميله البلجيكي يانيك كاراسكو.

ويعود الحارس السلوفيني يان أوبلاك إلى صفوف أتلتيكو بعد ابتعاد أكثر من شهر بسبب جراحة في كتفه، لكن يغيب المدافعان الأوروغوياني دييغو غودين وخوانفران للاصابة، بينما يمثل لوكاس هرنانديز بديل غودين أمام المحكمة في يوم المباراة بسبب اتهامه بالعنف المنزلي ضد صديقته.

واستعد ليفركوزن جيدا لاستقبال أتلتيكو بفوزه على مضيفه أوغسبورغ 3-1 الجمعة في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الالماني، لكن ثمن نهائي البطولة القارية شكل عقدة له في المواسم الماضية.

ويسعى ليفركوزن وصيف 2002 للثأر من أتلتيكو مدريد الذي أقصاه من الدور ثمن النهائي في 2015 بركلة جزاء في الوقت القاتل من المباراة. كما أقصي النادي الألماني من الدور نفسه عام 2014 على يد باريس سان جرمان، وفي 2012 على يد برشلونة الاسباني.

وينافس ليفركوزن على مقعد مؤهل الى الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ)، اذ يحتل المركز الثامن في ترتيب البوندسليغا برصيد 30 نقطة، بفارق كبير عن فرق الصدارة.


إنتر يبقي على آماله بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا

حافظ إنتر ميلان على أمله بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا بعد أن تغلب على مضيفه بولونيا بصعوبة 1-صفر، الأحد 19-2-2017، في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

واستعاد إنتر ميلان المركز الرابع برصيد 48 نقطة وتقدم بفارق الأهداف على أتالانتا الذي فاز السبت بصعوبة أيضا على كروتوني صاحب المركز الأخير 1-صفر.

وأنقذ المهاجم البديل البرازيلي الواعد غابرييل باربوزا (23 عاما) الملقب بـ "غابيغول" إنتر ميلان من فخ بولونيا وسجل له هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 81 من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية للمدافع دانيلو دامبروزيو تابعها بيسراه داخل المرمى الخالي.

وهو الهدف الأول لغابيغول الذي دخل في الدقيقة 74 مكان انطونيو كاندريفا، منذ انتقاله إلى إنتر ميلان في آب/أغسطس الماضي قادما من سانتوس مقابل 30 مليون يورو، وذلك عقب تتويجه مع منتخب بلاده بالذهب الأولمبي للمرة الأولى في تاريخه.

وواصل إنتر ميلان صحوته، وحقق فوزه الثاني على التوالي منذ خسارته أمام مضيفه يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب في الأعوام الخمسة الأخيرة، والخامس عشر هذا الموسم.

وبالتوازي، تابع المدرب ستيفانو بيولي نتائجه الجيدة مع النادي منذ تسلمه إدارته الفنية خلفا للهولندي فرانك دي بوير فحقق الفوز العاشر في 13 مباراة.

وعمق إنتر ميلان جراح بولونيا الذي مني بخسارته الرابعة على التوالي وفي مبارياته الخمس الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز، والثانية عشرة هذا الموسم، فتجمد رصيده عند 27 نقطة في المركز الخامس عشر.

نابولي ثانيا مؤقتا

وانتزع نابولي المركز الثاني مؤقتا بفوزه على مضيفه كييفو

ورفع نابولي رصيده إلى 54 نقطة وتقدم بفارق نقطة واحدة على روما الذي يستضيف في وقت لاحق اليوم تورينو التاسع (35 نقطة)، فيما وقف رصيد كييفو الحادي عشر عند 32 نقطة.

وافتتح نابولي التسجيل عبر الدولي لورنتسو اينسينيي الذي تابع بنجاح كرة وصلته داخل المنطقة من الألباني السيد يوساي (31).

ولم يتأخر الضيف في تعزيز تقدم بواسطة قائده السلوفاكي ماريك هامسيك الذي استثمر كرة وصلته من البرازيلي ألان ماركيش لوريرو (38).

وفي الشوط الثاني، قضى نابولي على الأمل الأخير لمضيفه بالتعويض حين سجل البولندي بيوتر زيلينسكي الهدف الثالث من مسافة قريبة إثر تمريرة من اينسينيي (58).

وقلص ريكاردو ميجيوريني الفارق مستفيدا من تمريرة الهولندي جوناثان دي غوزمان (72).

وتعادل سمبدوريا مع ضيفه كالياري 1-1.

ومنح التشيلي ماوريسيو ايسلا التقدم للضيوف بعد تمريرة رأسية من المولدافي ارتور يونيتا انهاها في شباك الحارس اميليانمو فيفيانو (6).

وأدرك سمبدوريا التعادل بواسطة الدولي فابيو كوالياريلا الذي قام بمجهود فردي داخل المنطقة وأنهى الكرة في الشباك (22).

وسقط أودينيزي أمام ضيفه ساسوولو 1-1 بعد ان كان سباقا لافتتاح التسجيل بتسديدة قوية اطلقها الفرنسي سيكو فوفانا من مسافة بعيدة استقرت في اسفل الزاوية اليمنى (7).

وأدرك ساسوولو التعادل في الشوط الثاني بواسطة الفرنسي الأخر غريغوار ديفريل (70) قبل أن يمنحه اللاعب نفسه النقاط الثلاث بتسجيله هدف الفوز (79) فارتفع رصيده الى 30 نقطة وتقدم بفارق نقطة على الخاسر.

فوز كاسح لبيسكارا

حقق بيسكارا فوزا كاسحا على ضيفه جنوى 5-صفر بقيادة مدربه القديم-الجديد الايطالي-التشيكي زدينيك زيمان الذي عين الجمعة خلفا لماسيمو اودو.

وكان زيمان ساهم في صعودا بيسكارا إلى الدرجة الأولى عام 2012 وبقي فيها موسما واحدا.

وبدأ بيسكارا المباراة بشكل جيد وتقدم في وقت مبكر بالنيران الصديقة عندما سجل قلب دفاع جنوى الأرجنتيني لوكاس الفونسو أوربان خطأ في مرمى فريقه (5).

وعزز بيسكارا تقدمه بهدف ثان اثر ركنية نفذها كريستيانو بيراغي وتابع جانلوكا كابراري الكرة على يسار الحارس يوجينيو لامان (19).

وصعب الفريق المحلي مهمة ضيفه بتسجيله الهدف الثالث عن طريق الدولي الليبي احمد بن علي مستفيدا من تمريرة الدولي الالباني ليديان ميموشاي (31).

وجهد جنوى في الشوط الثاني بقيادة هدافه الأرجنتيني جيوفاني سيميوني، نجل دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الاسباني (10 اهداف)، لاستدارك الموقف لكن دون جدوى.

في المقابل، أضاف بيسكارا هدفين آخرين بواسطة كابراري ومساندة ميموشاي له (81)، والبرتو تشيري اثر عرضية من فرانشيسكو تسامبانو (.

والفوز هو الثاني لبيسكارا في 26 مباراة والاول منذ 28 آب/اغسطس عندما تغلب على مضيفه ساسوولو 3-صفر في المرحلة الثانية، فارتفع رصيده الى 12 نقطة وبقي في المركز الاخير بفارق نقطة خلف كروتوني وكلاهما صعدا في نهاية الموسم الماضي من الدرجة الثانية.

ويلعب ميلان مع فيورنتينا في ختام المرحلة.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- يوفنتوس 63 نقطة من 25 مباراة

2- روما 53 من 24

3- نابولي 51 من 24

4- انتر ميلان 48 من 25

5- اتالانتا 48 من 25


​يوفنتوس يواصل بثبات زحفه نحو اللقب السادس على التوالي

واصل يوفنتوس بثبات زحفه نحو اللقب السادس على التوالي بفوزه على ضيفه باليرمو 4-1، الجمعة 17-2-2017، على ملعب "يوفنتوس أرينا" في تورينو في افتتاح المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وحسم فريق "السيدة العجوز" المباراة في شوطها الأول بتسجيله الهدفين، حيث بكر عبر لاعب الوسط كلاوديو ماركيزيو في الدقيقة 13 مستغلا كرة مرتدة من الحارس الكرواتي جوزيب بوسافيتش إثر انفراد للأرجنتيني غونزالو هيغواين فتابعها من مسافة قريبة، وأضاف صانع ألعابه الواعد الأرجنتيني الآخر لاعب باليرمو السابق باولو ديبالا الثاني في الدقيقة 39 من ركلة حرة رائعة من خارج المنطقة

وعزز هيغواين بالهدف الثالث في الشوط الثاني إثر تلقيه كرة على كبق من ذهب من مواطنه ديبالا داخل المنطقة فلعبها ساقطة بذكاء لحظة خروج الحارس جوزيب بوسافيتش لملاقاته (63).

ورفع هيغواين، هداف الموسم الماضي، رصيده إلى 19 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين.

واختتم ديبالا المهرجان بالهدف الشخصي الثاني والعاشر له هذا الموسم بتسديدة زاحفة من حافة المنطقة بعد تمريرة رائعة بالكعب من هيغواين (88).

وقلص باليرمو الفارق في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عبر البلغاري ايفايلو تشوتشيف بضربة رأسية من مسافة قريبة.

وهو الفوز السادس على التوالي ليوفنتوس حامل اللقب في الأعوام الخمسة الأخيرة فعزز موقعه في الصدارة برصيد 63 نقطة وابتعد بفارق 10 نقاط مؤقتا عن مطارده المباشر روما الذي يستضيف تورينو بعد غد الأحد.

وأكد يوفنتوس استعداداه الجيد لمباراته الأربعاء المقبل ضد بورتو البرتغالي في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وينافس يوفنتوس هذا الموسم على 3 جبهات حيث تأهل إلى الدور نصف النهائي لمسابقة الكأس المحلية التي يحمل لقبها، وسيلاقي نابولي في الأول من اذار/مارس المقبل.

وخاض يوفنتوس الذي لم يتعادل في 24 مباراة (فاز في 21 وخسر 4) المباراة في غياب مدافعيه جورجيو كييليني واندريا بارتسالي بسبب الإصابة، فيما احتفظ مدربه ماسيميليانو اليغري بالكولومبي خوان كوادرادو والبوسني ميراليم بيانيتش على مقاعد البدلاء.

وتستكمل المرحلة غدا السبت بلقاءي اتالانتا مع كروتوني، وامبولي مع لاتسيو، وتختتم بعد غد الأحد بلقاءات بولونيا مع انتر ميلان، وكييفو مع نابولي، وبيسكارا مع جنوى، وسمبدوريا مع كالياري، وأودينيزي مع ساسوولو، وميلان مع فيورنتينا.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- يوفنتوس 63 نقطة من 25 مباراة

2- روما 53 من 24

3- نابولي 51 من 24

4- إنتر ميلان 45 من 24

5- أتالانتا 45 من 24 .


​يوفنتوس للابتعاد أكثر عن روما ونابولي

يفتتح يوفنتوس حامل اللقب في المواسم الخمسة الماضية المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، مستضيفا باليرمو المتواضع الجمعة.

ويخوض فريق السيدة العجوز المواجهة المبكرة استعدادا لمشاركته القارية على أرض بورتو البرتغالي الأربعاء المقبل، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وحقق يوفنتوس في المرحلة الماضية فوزه الخامس على التوالي، لكن فارق النقاط السبع لم يتغير مع وصيفه روما الفائز على كروتوني.

ويحقق يوفنتوس، صاحب الرقم القياسي بعدد مرات الفوز باللقب، موسما ناريا في "سيري أ"، على غرار مواسمه الأخيرة، وبات منطقيا الأقرب إلى التتويج للمرة السادسة على التوالي.

وتابع يوفنتوس مسلسل انتصاراته بفوزه على كالياري بهدفين لمهاجمه الأرجنتيني غونزالو هيغواين. ورفع المهاجم الدولي، هداف الموسم الماضي، رصيده إلى 18 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين.

ويفتقد يوفنتوس الذي لم يتعادل في 24 مباراة (فاز في 20 وخسر 4) قلب دفاعه المخضرم جورجيو كييليني، المصاب بفخذه الأيسر في مباراة كالياري الأخيرة.

وفي ظل إصابة أندريا بارتسالي ايضا، سيعول المدرب ماسيميليانو أليغري على المدافعين ليوناردو بونوتشي، المغربي المهدي بنعطية ودانييلي روغاني.

لكن أليغري تنفس الصعداء بعد الاقتراب من تجديد عقد مهاجمه الأرجنتيني باولو ديبالا. وارتبط اسم ديبالا بالانتقال إلى أندية برشلونة وريال مدريد الإسبانيين ومانشستر سيتي الإنكليزي.

وقال ديبالا الذي ينتهي عقده مع يوفنتوس في 2020: "نحن قريبون جدا من التجديد.. سيأتي وكيل أعمالي إلى ايطاليا للحديث عن التفاصيل الأخيرة مع (المدير التنفيذي جوزيبي) ماروتا".

ويأمل ديبالا (23 عاما)، تحسين أرقامه التهديفية، إذ سجل 8 أهداف حتى الآن هذا الموسم، مقارنة مع 23 في موسمه الأول إثر انتقاله من باليرمو بالذات مقابل 40 مليون يورو.

وأضاف ديبالا لشبكة "سكاي" الايطالية: "علينا التفكير الآن بمباراة باليرمو وبعدها نتفرغ لمواجهة بورتو".

وتابع: "شخصيا أفتقد للتسجيل بغزارة، لكني خلقت الفرص للأخرين. ألعب جيدا للفريق ولم أكن محظوظا أمام كروتوني وإنتر".

وعن مباراة بورتو، قال: "نتوقع مباراة صعبة ضد بورتو في ملعب صاخب".

نابولي لنفض غبار مدريد

وستكون الفرصة متاحة أمام يوفنتوس نحو تعميق الفارق إلى 10 نقاط بحال فوزه، قبل أن يستقبل روما الثاني تورينو التاسع الأحد.

واستعاد فريق العاصمة طريق الفوز بعد خسارته أمام سمبدوريا قبل ثلاث مراحل.

ويحوم الشك حول مشاركة لاعب وسط روما اليساندرو فلورنتسي المصاب بالتواي في كاحله خلال تمارين الثلاثاء، بحسب ما ذكر النادي.

ويلعب روما الخميس مع مضيفه فياريال الاسباني في ذهاب ثمن نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

ويحل نابولي على كييفو الحادي عشر، بعد عودته خائبا من رحلة مدريد (1-3) الأربعاء في ذهاب ثمن النهائي في دوري أبطال أوروبا.

وخسر نابولي أخر مرة في الدوري في 29 تشرين الأول/اكتوبر الماضي أمام يوفنتوس.

وعلق ماوريتسيو ساري مدرب نابولي على خسارة "سانتياغو برنابيو": "قدم مدريد من دون أي شك أفضل أداء له في الأشهر الثلاثة الماضية، ولم نقدم بدورنا أفضل مباراة لنا".

وتابع: "إذا نجحنا بتقديم أفضل ما لدينا، لن نكون بعيدين (في مباراة الإياب)".

ويأمل إنتر الرابع تعميق جراح بولونيا الرابع وإلحاق الخسارة الرابعة على التوالي به. واستعاد إنتر طريق الفوز أمام إمبولي بعد خسارته أمام يوفنتوس. ويبتعد إنتر بفارق 6 نقاط عن نابولي وهو يتساوى مع أتالانتا الخامس الذي يستقبل كروتوني وصيف القاع.

ويختتم ميلان السابع المرحلة باحثا عن إعادة تقويم مسيرته، إذ فاز مرتين في آخر 8 مباريات، عندما يخوض مباراة قوية مع ضيفه فيورنتينا الثامن.

وفي باقي المباريات، يلعب السبت إمبولي مع لاتسيو، والأحد بيسكارا مع جنوى، وسمبدوريا مع كالياري، وأودينيزي مع ساسوولو.