رياضة

ذاكرة الأيام

اليوم/ ١٨‏/٩‏/٢٠١٨

1906 -إعصار قوي مصحوب بموجة مد كبيرة في هونغ كونغ يؤدي إلى مقتل 10000 نسمة.

1931 –عقد مؤتمر في مدينة نابلس للاحتجاج على تسليح المستعمرات اليهودية وقمع المظاهرات واستعراض الحالة السائدة في فلسطين.

1952 -رئيس الجمهورية اللبنانية بشارة الخوري يستقيل من الرئاسة تحت ضغط الشارع.

1961 -الأمين العام للأمم المتحدة داغ همرشولد يلقى حتفه إثر سقوط مروحيته.

1988 –الكيان العبري يطلق القمر الصناعي الأول "أفق 1" لأغراض تجسسية.

2002 –مقتل شرطي إسرائيلي وإصابة آخر في عملية استشهادية قرب مفترق بلدة أم الفحم المحتلة تبنتها سرايا القدس.

2014 -الإسكتلنديون يرفضون الانفصال عن إنجلترا في استفتاء خاص.


منتخبنا لكرة الطائرة الشاطئية يتغلب على بنغلاديش في ألعاب آسيا

حقق منتخب فلسطين لكرة الطائرة الشاطئية، اليوم الاثنين، فوزا سهلا على منتخب بنغلاديش بشوطين نظيفين ضمن منافسات دورة الألعاب الآسيوية المقامة في العاصمة الاندونيسية جاكرتا.

وفاز منتخب فلسطين في اللقاء الذي أقيم في جزيرة بالمبانغ، عن طريق اللاعبين محمد القيشاوي، وخالد العرقان، وانتهى الشوط الأول 21-12، والشوط الثاني 21-16.

وسيلاقي منتخبنا للطائرة الشاطئية يوم غد منتخب اندونيسيا مستضيف المنافسات، ويختتم مشواره في الدور الأول يوم الأربعاء بلقاء منتخب هونغ كونغ.

وفي التايكواندو، بلغ اللاعب يوسف أبو الرب، دور الـ 16 من منافسات التايكواندو لوزن 58كغ، بعد الفوز بنتيجة 64-23 على شهاب العريفي من اليمن، ويواجه اللاعب في دور الـ16 اللاعب السعودي علي عسيري.


​اتحاد الكرة يرفض طلب هلال القدس ويتمسّك بموعد سوبر الضفة

أكد اتحاد كرة القدم على موعد مباراة كأس سوبر الضفة الغربية, الذي من المقرر أن يقام يوم السبت القادم.

وكان هلال القدس طلب تأجيل المباراة نظراً لوجود أكثر من لاعب من الفريق في صفوف المنتخب الأولمبي والمنتخب الوطني, لكن اتحاد الكرة رفض الطلب وتمسك بإقامة المباراة في موعدها.

ومن المنتظر أن يلتقي هلال القدس بطل ثنائية دوري المحترفين وكأس الضفة الغربية بوصيف الكأس ثقافي طولكرم, يوم السبت القادم على ملعب الشهيد فيصل الحسيني.

وسيغيب الرباعي رامي حمادة وموسى فيراوي وعدي دباغ ومحمد عبيد عن هلال القدس نظراً لتواجدهم في إندونيسيا مع المنتخب الأولمبي الذي صعد لدور الـ16 من دورة الألعاب الآسيوية, فيما يتواجد مجموعة من اللاعبين الآخرين مع المنتخب الوطني الذي سيلاقي أفغانستان اليوم لكنهم سيتمكنون من العودة يوم الأربعاء القادم للضفة الغربية.


شباب جباليا يُلحق باتحاد خانيونس خسارة قاسية

اقترب شباب جباليا من حصد بطاقة الصعود عن المجموعة الأولى بعدما ألحق باتحاد خانيونس هزيمة فادحة، أمس، بخمسة أهداف مقابل هدف, في اطار منافسات الجولة الثانية من بطولة "بيان" التنشيطية التي تنظمها مؤسسة أمواج الإعلامية بإشراف اتحاد كرة القدم.

وتقدم شباب جباليا لصدارة المجموعة بعدما رفع رصيده إلى 3 نقاط, فيما تجمد رصيد اتحاد خانيونس عند 3 نقاط في المركز الثاني متأخراً بفارق الأهداف عن الثوار, حيث سيلتقي شباب جباليا نظيره شباب خانيونس في ختام مباريات المجموعة يوم الأحد القادم.

الثوار كانوا الطرف الأفضل منذ بداية اللقاء وهدد محمد الملفوح مرمى البرتقالي مبكراً بعدما وضع كرة فوق المرمى بقليل, قبل أن يهدر فضل أبو ريالة فرصة التقدم, الذي جاء عن طريق يوسف داوود من ركلة جزاء أثر عرقلته داخل الصندوق (10).

لم يُبدي اتحاد خانيونس أي ردة فعل على هدف الثوار واستمرت محاولات الأخير الهجومية في ظل السيطرة المطلقة على مجريات اللعب, قبل أن يترجم فضل أبو ريالة تلك الأفضلية لهدف ثاني (26), حاول اتحاد خانيونس تدارك الموقف فيما تبقى من وقت في الشوط الأول إلا أن هجماته غاب عنها التركيز لينتهي الشوط بتقدم شباب جباليا بهدفين دون رد للاتحاد.

فرض البرتقالي أفضلية نسبية في الشوط الثاني واندفع الفريق للهجوم بحثاً عن العودة للمباراة, لكن زادت متاعب الفريق في ظل المساحات خلف المدافعين التي استثمرها شباب جباليا بشكل جيد بعدما نجح فضل أبو ريالة في تسجيل الهدف الثالث للفريق والثاني له بعد مرتدة قادها محمد الملفوح (60).

تحصل بعدها اتحاد خانيونس على ركلة جزاء ترجمها البديل مروان الترابين لهدف تذليل الفارق (63), لكن رد الثوار جاء قاسياً بعدما تمكن يوسف داوود من تسجيل الهدف الرابع للفريق والثاني له بعد مجهود فردي مميز (68), ليتبعه بعدها بدقائق زميله عبد الله عكاشة مسجلاً الهدف الخامس بعدما اخترق دفاعات البرتقالي الهشة وسدد في الشباك (75), مرت الدقائق المتبقية دون وجود محاولات هجومية من كلا الفريقين لينتهي اللقاء بفوز عريض للثوار بخمسة أهداف مقابل هدف.


برشلونة بطلا لكأس جوهان جامبر بثلاثية في بوكا جونيورز

تُوج برشلونة بلقب كأس جوهان جامبر، بعد الفوز على بوكا جونيورز الأرجنتيني، بنتيجة (3-0)، في المباراة التي أقيمت بملعب كامب نو.

وسجل أهداف الفريق الكتالوني، مالكوم دي أوليفيرا "18"، ليونيل ميسي "39" ورافينيا ألكانتارا "67".

حاول مالكوم في الدقيقة 6، فك الشفرة الدفاعية لبوكا جونيورز، وسدد من خارج منطقة الجزاء، لكنها علت العارضة.

وكاد كوتينيو، أن يسجل أول أهداف المباراة، في الدقيقة 16، بعد مرواغة لاعب بوكا وتسديدة قوية من الجهة اليمنى خارج منطقة الجزاء، أبعدها أندرادا، لركلة ركنية.

ونجح البرازيلي مالكوم، المنضم حديثًا لبرشلونة، في تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 18، بعد تمريرة من ميسي إلى الجهة اليسرى، سددها اللاعب بالقدم اليسرى، فشل الحارس في الإمساك بها.

وفي الدقيقة 28، حول كاردونا، كرة عرضية من الجهة اليمنى سددها بالرأس، تصدى لها تير شتيجين، واستمرت محاولاتهم وجاءت أخطر فرص بوكا، بالدقيقة 30، بعد رأسية عن طريق ازكويردوس، مدافع الفريق، سددها ومرت بمحاذاة القائم الأيمن لحارس برشلونة.

وفي الدقيقة 39، أحرز ليونيل ميسي، هدف البلوجرانا الثاني، بعد خطأ دفاعي من لاعبي بوكا، ليحصل الأرجنتيني على الكرة وينفرد بالمرمى، ويسجل هدفا بطريقة رائعة.

وقبل نهاية الشوط الأول، أنقذ القائم فرصة هدف محقق لبوكا، بعدما سدد فيلا الكرة، لترتد مرة أخرى إلى حدود منطقة الجزاء، ويسددها نانديز، بالمرمى الخالي، لينقذها أومتيتي.

وأجرى برشلونة مع بداية الشوط الثاني، 8 تبديلات، بخروج (شتيجين، بيكيه، راكيتيتش، كوتينيو، ميسي، سيرجي روبيرتو، فيدال وأومتيتي) ودخول (سيليسيين، سيميدو، اَرثر، رافينيا، لينجليت، باكو ألكاسير، فيرمايلين وريكارد بويج).

حاول منير الحدادي، بالدقيقة 49، تسجيل هدف بتسديدة مرت بجوار القائم الأيسر، وكاد مالكوم، أن يضيف الهدف الثاني بالدقيقة 52، بتسديدة من الجهة اليمنى، أبعدها الحارس خارج مرماه.

وأنقذ سيليسين، مرماه من أول أهداف بوكا، بالدقيقة 55، بعد تصديه لانفراد ماورو زراتي، قبل أن يحتسب الحكم حالة تسلل على المهاجم.

وواصل فالفيردي، إشراكه لجميع عناصر الفريق، بعدما الدفع ببوسكيتس، سواريز وديمبلي، بدلاً من مالكوم، منير وميراندا.

وتمكن رافينيا، من تسجيل هدف ثالث لبرشلونة، بطريقة رائعة بعد تمريرة من سواريز من فوق المدافعين، ليسجلها لاعب الوسط الشاب من فوق الحارس، بالدقيقة 67.

وسدد لويس سواريز، في الدقيقة 74، كرة من على حدود المنطقة، علت العارضة بقليل، وواصل سواريز إهدار الفرص، بعد تمريرة طولية من ديمبلي، فشل لويزيتو في ترجمتها إلى هدف.

وألغى حكم اللقاء، هدفًا لبرشلونة، سجله باكو ألكاسير، بالدقيقة 90، بداعي التسلل.