مجتمع


٣:١٩ م
١٨‏/٨‏/٢٠١٨

​أكثر 5 شخصيات عرضًة للإحباط

​أكثر 5 شخصيات عرضًة للإحباط



إنّ من أهم أسباب الاحباطالذي يمكن أن يتعرّض له الشخص هو ارتفاع سقف توقعاته من غير أن يؤسس لذلك السقف أعمدةٍ من التفاؤل والاجتهاد، ولكن هناك شخصيات غالبًا ما تصاب بالإحباط دون غيرها وتكون أكثر عرضةً له، يوضحها الدكتور أحمد هارون مستشار العلاج النفسي وعضو الجمعية العالمية للصحة النفسية في حديثه لـ ـ"فلسطين" وهي كالتالي:

الشخصية الأولى هي الفاقدون للمعلومات أو من لديهم معلومات خاطئة عن أنفسهم وعن من هم حولهم، والثانية – وفق قوله - كثيرو الشكوى، الذين بالعادة يصفون الحدث بشكل مبالغ فيه، وهذا يجدد فيهم الطاقة السلبية.

أما الثالثة فهي الأنانيون لأنهم دائمًا يشعرون بأنهم يفتقدون لشيء ما، والرابعة هي اللّوّامون الذين لا يتوقفون عن لوم أنفسهم وجلدهم لذاتهم ولوم الآخرين.

وأخيرًا الخامسة وهي المُبالِغون، وهم أولئك الذين يلومون أنفسهم على كل شيء فعلوه ويلومونها كل شيء لم يفعلوه، ثم يُطلقون العنان لأفكارهم بأنهم سيفعلون كل شيء بدون أن يفعلوا في الحقيقة شيئًا.


السعودية تعلن اكتمال وصول حجاج بيت الله الحرام

أعلنت السلطات السعودية، اليوم السبت، عن اكتمال وصول حجاج بيت الله الحرام من خارج المملكة، وعددهم أكثر من مليون وستمائة ألف حاج من أكثر من ثمانين دولة في العالم.

وقال المدير العام للجوازات في المملكة العربية السعودية، سليمان بن عبد العزيز اليحيى، في مؤتمر صحفي بمكة المكرمة: "إن مليونا و648 ألفا و629 حاجاً وصلوا إلى المملكة عبر جميع منافذها لأداء فريضة الحج.

وأشار إلى اكتمال قدوم حجاج الخارج عبر جميع المنافذ الجوية والبرية والبحرية، مؤكداً أن مديرية الجوازات جندت خلال خطة مرحلة القدوم الأطر البشرية المؤهلة، مدعومة بالأجهزة التقنية المتطورة لضمان سرعة ودقة إنهاء إجراءات القدوم لكل حاج وفي وقت قياسي.



​شخصيّتك حساسة.. عزِّز ثقتك بنفسك

كل منا له شخصيته المستقلة التي لا تشبه أي شخص آخر، وتلعب الجينات الوراثية دورا، وكذلك التنشئة الاجتماعية أيضا، ومن أنواع الشخصيات على سبيل المثال: الشخصية الحساسة التي لم تحتك بالناس لتستقي التجارب من خلال معايشتها وتعي كيف تدار الأمور وكيف تتعامل مع أنماط الشخصيات التي تمر عليها.

وهناك صفات من خلالها يمكن أن نشخص بأن الشخص الذي أمامنا هو حساس للغاية، لذا فإن التعامل معه يتطلب حذرا في الكلمات الموجهة إليه، وفي سلوكنا وتعاملنا معه، لاحتوائه قدر الإمكان وعدم إيذاء مشاعره دون قصد.

تتأثر بالآخرين

أخصائي الصحة النفسية د. إسماعيل أبو ركاب بين أن الشخصية الحساسة هي التي تتأثر بالآخرين وتقيم نفسها من خلالهم، لأنها تعاني من مشكلة في جانب الثقة بالنفس.

وأوضح أبو ركاب لـ"فلسطين" أنها –أي الشخصية الحساسة- حينما تقوم بعمل أي شيء يكون هدفها إرضاء الآخرين أكثر من إرضائها لذاتها، وهذه الصفة بحد ذات ليست صفة سلبية ولكن إذا بالغ هذا الشخص بالتأثر بالآخرين بتلك الحساسية فإنها تسبب له الكثير من المتاعب في المستقبل.

ولأصحاب هذه الشخصية صفات معينة، ذكر أخصائي الصحة النفسية منها القابلية العالية للتأثر بالآخرين، سهلة الانقياد في العواطف، لديها حس عال بالآخرين لذلك تحاول التقرب منهم على حساب ذاتها، ليس لديها القدرة على التفاعل الإيجابي لأن أي كلمة أو موقف ممكن أن يؤثر فيها ويغير مجرى حياتها، ومن الممكن أن تؤول الحديث أو أي سلوك على أنها هي المقصودة فيه.

قلة الدعم الأسري

وأرجع سبب تشكل الحساسية الزائدة لدى الشخص إلى قلة الدعم الأسري في الطفولة، أو بمعني آخر قلة التعزيز والعطف من قبل الوالدين، بالإضافة إلى الضغوطات الحياتية وخصوصا في فتره الطفولة.

ونبه أبو ركاب إلى أن العزلة الاجتماعية وقلة الاحتكاك بالآخرين، والعقاب والتوبيخ والدلال الزائد، وقلة الثقة بالنفس، تعرض صاحب الشخصية لكم كبير من المواقف الحياتية الصعبة والتجارب القاسية، كلها عوامل أيضا تسهم في بروز الشخصية الحساسة.

"ويعاني أصحاب الشخصية الحساسة من مشكلة عدم احتكاكهم بالمجتمع، وتتمثل في وجود مشكلة التواصل مع الآخرين الذين سيصبحون حذرين عند التعامل معهم خوفا من تفسير أفكارهم أو سلوكياتهم بشكل خاطئ، وكما يمكن أن تتطور لديهم بعض الأعراض المرضية كالاكتئاب والمرض" وفق أخصائي الصحة النفسية.

ونوه إلى أن الشخصية الحساسة غير مؤذية للآخرين، ولكنها مؤذية لنفسها لأنها تحول جميع الضغوطات تجاه نفسها، ومن الممكن أن تتأثر تلك الشخصيات على المستوى الأكاديمي فتصاب بتشتت الانتباه وفقدان التركيز اللذين يؤثران على التحصيل الدراسي.

التعزيز الإيجابي

وعن كيفية التخلص والتغلب على حساسية الشخصية، أجاب: "جميع التدريبات المتعلقة بزيادة الثقة بالنفس هي نفسها تقلل من الحساسية، فالحديث الإيجابي مع النفس والاستعانة بصديق إيجابي داعم، وكتابة رسالة رحمة للذات يكتب بها جميع الإيجابيات في الشخصية".

وأضاف أبو ركاب: "ومكافأة الذات عند النجاح،كل تلك الأساليب هي تدريب على تقوية الثقة بالذات، من الممكن تعديل تلك الشخصية لأنها كما قلنا هي شخصية طبيعية محبة للآخرين ولكن على حساب نفسها ولذلك من الممكن تعديل تلك المفاهيم حتى يحصل توازن بين حب الذات وحب الآخرين وبين ما يقوله ويفعله الآخرون وبين ما يدركه هذا الشخص وما يفكر فيه".


​السرطان يهدد زهير بحرمانه التعليم

هل هناك أجمل وأعظم نعمة من أن تنام ليلك الطويل دون وجع أو ألم، وتمارس حياتك بكل أريحية دون أن تضطر للتنقل بين المستشفيات، والتقلب على الأسرة المتوشحة بالأغطية البيضاء، والذهاب إلى المدرسة دون التحضير للدروس وإتمام الواجبات المدرسية، وتستيقظ على وخزات الألم، وموعد تناول الدواء، وحقن الإبر؟ كل ذلك بسبب مرض السرطان اللعين الذي دخل إلى جسدك خلسة دون أي استئذان...

الطفل زهير مشتهى (17 عامًا) من سكان مدينة غزة، لم يمر على إصابته بالمرض الخبيث عام، حيث اكتشف في شهر نوفمبر من العام الماضي، ولكن حالته الصحية في تدهور مستمر بسبب انتشاره السريع وتفشيه في جسده الضعيف.

مشتهى لاحظ انتفاخًا في رجله اليسرى في منطقة الركبة، وبعد إجرائه للتحاليل طبية، وصور أشعة تبين إصابته بمرض سرطان العظم وهو من أصعب الأورام الخبيثة التي تفتك بالعظم وتعمل على تآكله.

والده قال لـ "فلسطين": "سوء وضعه الصحي بشكل كبير اضطر الأطباء إلى عمل تحويلة طبية إلى مستشفيات الضفة بعد ثلاثة شهور من إصابته بالمرض، واضطر الأطباء إلى بتر رجله من أعلى الفخذ بسبب السرطان الذي أدى إلى تآكل عظمها".

وبعد شهرين من عملية البتر بدأت حالته الصحية بتحسن، وكتب له الأطباء العودة للمستشفى بعد فترة من أجل المراجعة وإكمال العلاج إلا أنه تم رفضه أمنيًا مما أدى إلى انهيار وضعه الصحي، وانتشار المرض وتفشيه بصورة غير طبيعية في النخاع العظمي.

وأضاف مشتهى: "وما يزيد الأمر سوءًا النقص الحاد في الأدوية بمستشفيات القطاع وعدم توفر بعضها، إلى جانب ارتفاع أسعارها في حال اضطررت لشرائها، فيصبح حاله حال الكثير من مرضى القطاع، فيحصل على ما هو متوفر في مستشفيات وزارة الصحة، وما هو مقطوع وقد نفد منها فيضطر إلى الانتظار إلى حين توفيرها، حتى أن بعضها موجود في الصيدليات والمستشفيات الخاصة ولكن وضعي المادي لا يسمح لي بشرائها خاصة أن أسعارها مرتفعة".

وبعد الخصومات التي نفذتها السلطة الفلسطينية بحق موظفيها، أصبح والد زهير لا يتعدى راتبه 600 شيكل وهو معيل لعائلة مكونة من ثمانية أفراد من بينهم زهير الذي يحتاج إلى مصروف خاص لتوفير الأدوية والعلاجات المناسبة لحالته الصحية، وقد اضطر للاستدانة من أجل السفر لمستشفيات الضفة وشراء الأدوية بما يقارب 6 آلاف شيكل.

وأشار مشتهى إلى أن تكلفة عقار إبرة "نوبوجين" كانت تبلغ 200 دولار، ومن ثم أصبحت 115 شيكلا ومع ذلك لا يستطيع توفيرها، خاصة أن فلذة كبده يحتاج إلى جرعة كيماوي كل خمسة عشر يومًا، وخلال هذه الفترة يجب أن يحصل على ست إلى عشر حقن من هذا العقار من أجل رفع مستوى المناعة بعد تلقيه للجرعة الكيماوية.

لم يتوقف الأمر به عند هذا الحد، بل وصل حدود انتشار السرطان إلى منطقة الصدر والرئتين مسببًا حالة من تخثر في الدم، وأصبح يحتاج إلى حقنتين بشكل يومي من أجل سيولة الدم وعدم حدوث جلطات، فتوفر له الصحة 30 إبرة، ويحتاج إلى 30 أخرى يضطر لشرائها من الصيدليات، وتبلغ تكلفة الإبرة الواحدة 30 شيكلا، كما ظهرت لديه مشكلة في التنفس.

وعندما اكتشف اصابته بالمرض كان في منتصف الفصل الدراسي الأول للصف الحادي عشر، مع ذلك أكمل تعليمه وهو على أسرة المرض، ويصر حاليًا على الالتحاق بالعام الدراسي الجديد ويكمل مرحلة الثانوية العامة رغم سوء وضعه الصحي، ولكن تكمن المشكلة في أن المسافة بين البيت والمدرسة تحتاج إلى نصف ساعة، فمن يستطيع أن يقوده بكرسيه المتحرك بشكل يومي، فيحتاج إلى سيارة كهربائية لتنقل بشكل سلس بين المدرسة والبيت، ويحقق أمنيته في الحياة.