مجتمع


​العلاج المناسب وسيلة التخلّص من التعرّق الزائد

يعاني بعض الأشخاص من مشكلة التعرّق الزائد، ورغم استخدامهم بعض أنواع مزيلات العرق، أو حتى الوصفات الشعبية التي تعمل على تقليل نسبة تعرق الجسم، إلا أن ذلك قد لا يفيد لدى البعض بسبب الفرط الزائد في نسبة التعرّق في الجسم، وذلك يعود لعدة أسباب، فكيف يمكن التخلص من مشكلة التعرق الزائد.

إفراز العرق

طبيب الجلدية عاطف زيارة، قال: إن التعرّق عامةً هو حالة فسيولوجية طبيعية، ومهمّة للجسم لموازنة حرارته الداخلية وتنظيمها، بحيث يكون مقدار إفراز العرق متناسباً مع درجة الحرارة الخارجية.

وأوضح زيارة أن الكثير من الظروف والمسببات تتسبب بإفراز العرق، لكن في بعض الأحيان قد تكون كمية العرق زائدة ومفرطة بشكلٍ كبير، مما يثير الحرج للأشخاص، ويسبب لهم الإزعاج، ويعيقهم عن أداء حياتهم اليومية طبيعيًّا.

ولفت إلى أن حالة التعرق الزائد تبدأ في مرحلة المراهقة والشباب، وتستمر مع الشخص إلى آخر العمر، إلا أن نسبتها تختلف من عمر لآخر، مشيراً إلى أن المرحلة العمرية ما بين 7 سنوات إلى 21 عامًا هي أكثر المراحل التي يتعرق فيها الجسم، وبعدها تبدأ الغدد العرقية بالتراجع عن أداء وظيفتها، فتصبح كمية التعرق أقل بعد سن 21.

أنواعه

وأشار زيارة إلى أن التعرق قد يكون زائداً في مناطق معينة من الجسم، وطبيعيًّا في مناطق أخرى، أو قد يعاني الجسم كاملاً من حالة التعرّق الزائد.

أما عن أسباب التعرق، فأوضح طبيب الجلدية أن هناك ثلاثة أسباب رئيسة لزيادة نسبة التعرق في الجسم، ففي المرحلة الأولى يكون السبب الحقيقي للتعرق غير معروف تماماً، لأنه يكون موضعيًّا، ومتركزاً في منطقة معينة فقط، وقد يكون ناتجاً عن التعرض لاستثارة عصبية، أو موقف انفعالي.

وقال: "هناك سبب آخر يسمى فرط التعرق المتوسط ويكون السبب الرئيس في هذه الحالة وراثيًّا، بسبب وجود جين معين يسبب زيادة التعرق، وتكون هذه الحالة موجودة بكثرة عند نفس الأقارب".

خلل في الجسم

وبين أن النوع الثاني ثانوي، وفيه يكون السبب نتيجة خللٍ ما في الجسم، وله أكثر من سبب منها زيادة إفرازات الغدة الدرقية وزيادة نشاطها، أو الإصابة بخلل في جهاز الغدد الصماء، مثل خلل في إفراز الغدة النخامية، أو مرض السكري ومرض الشلل الرعاشي".

وأشار إلى أنه من أسباب فرط التعرق الثانوي كذلك، حدوث تغيّرات في درجة حرارة الجسم، والإصابة بالحمى والوصول لسن اليأس بالنسبة للنساء، وهو السن الذي تنقطع فيه دورة الحيض، أو حتى تناول بعض العقاقير والأدوية، وارتفاع درجة حرارة الجو المحيط.

وفيما يتعلق بالطرق التي يمكن استخدامها للتخلص من التعرق الزائد، أكد زيارة أن علاج المشكلة يكون باستخدام الهرمونات، ولكن لا يفضل استخدام هذا العلاج لما له من مضار على صحة الإنسان.

ولفت زيارة إلى أنه في حال كان فرط التعرق مرضيًّا يمكن التدخل جراحيًّا للتخلص من المشكلة وهو حل لا ينصح به الأطباء.

وأفاد أنه يمكن استخدام العلاجات الموضعية، والتي توضع على مناطق التعرّق مباشرةً، مثل البودرة، ومضادات التعرق، ومزيلات العرق.


تويتر تعود لعرض التغريدات حسب الأحدث

أعلنت تويتر عن إجراء تغيير على طريقة عرض التغريدات بحيث يمكن للمستخدم مشاهدتها وفق الأحدث كما كان في السابق مع القدرة على الرجوع لطريقة العرض "الأكثر تفاعلا" الحالية.

ورغم أن البيان الرسمي لتويتر عزا هذا التعديل لطلبات المستخدمين، ولكن هناك أنباء تتحدث عن أن توقيته يأتي بعد بضعة أسابيع فقط من ظهور الرئيس التنفيذي لشركة تويتر جاك دورسي أمام لجنتين من الكونغرس، للتحدث عن سياسات الشركة بشأن الشفافية.

وهو ما قد فسر على أنه جزء من التعديلات التي تعهدت بها تويتر لنشر التغريدات بشكل يضمن الشفافية، وذلك بإظهارها وفق الأحدث من دون اعتبارات أخرى قد تتسبب بإقصاء بعض الآراء.

وقالت الشركة في بيانها إنها علمت أنه عند عرض أفضل التغريدات، فإن الأشخاص يجدون تويتر ذا فائدة أكثر، ولكن بعض الأشخاص يفضلون الاطلاع على أحدث التغريدات.

وأضافت أن هدفها من العرض وفق الأحدث هو الموازنة بين عرض أحدث التغريدات وأفضل التغريدات التي قد تهم الجميع.

يشار إلى أنه يمكن للمستخدم العودة إلى العرض الزمني على تويتر، بفتح التطبيق ثم الانتقال إلى الإعدادات والخصوصية، ومن ثم إلى التفضيلات وإيقاف مفتاح التبديل في الجزء العلوي.

وتقول تويتر إنها تعمل على توفير طريقة يستطيع من خلالها المستخدم اختيار التسلسل الزمني الذي يلائمه، مشيرة إلى أنها ستكشف عن تفاصيل هذه الميزة في الأسابيع المقبلة.

وكانت شركة تويتر قامت منذ عام 2016 بتغيير طريقة عرض التغريدات المتسلسلة زمنيا أملا بزيادة تفاعل الجمهور، وذلك باختيار التغريدات الأكثر تفاعلا بدلا منها أو المغردين الأكثر نشاطا، وذلك وفق خوارزمية معينة.

المصدر : مواقع إلكترونية

​8 خواص نفسيّة تُميّز المرأة عن الرجل

لكل امرأة مواصفات تختلف عن الأخرى تبعًا للتنشئة الاجتماعية وظروف الحياة في مختلف نواحيها التي تعيشها، إلا أن هناك بعض الخواص النفسية التي تشترك وتمتاز بها النساء في مختلف بقاع الأرض، والتي إن فهمها الرجال وتمعّنوا فيها سارت حياتهم سعيدة بلا منغّصات.

يذكر هذه الخواص لـ "فلسطين" الدكتور أحمد هارون مستشار العلاج النفسي وعضو الجمعية العالمية للصحة النفسية وهي كالآتي:

المرأة تعيش وتتصرف وفق قانون "الانعكاس النّفسي"، فهي لا تحمل للرجل إلا ما يقدمه لها الرجل، فهو يعطيها نطفةً فتعطيه جنينًا، يعطيها جدرانًا تعطيه سكنًا ورعاية، يعطيها الخضار تقدّم له الطعام، وإن أعطاها حجرًا قذفته به، فالمرأة إذًا هي ردّ فعلٍ وليس فعلًا، لذلك جُعِلت القوامة للرجال.

ويتابع: بالرغم من أن المرأة أرقّ ما يكون إلا أنها تتحمّل أكثر ما يمكن نفسيًا وجسديًا، وهل يحتمل الرجل الحمل والولادة؟ والمرأة لا تحتاج لأكثر من دقائق كي تحبّ الرجل، لكنها تحتاج سنينًا كي تنساه، مشيرًا إلى أن المرأة إن أحبت بصدق اكتأبت، فهي أكثر عرضةً للاضطراب في المشاعر.

ويوضح أن للمرأة غُدّة نفسيّة غير موجودة عند الرجال وهي غدة حميدة جداً تنشط حين تحبّ حبًا حقيقيًا، إذ تتصرف كما الأطفال مهما علا قدرها ومكانتها، ولا تراعي تقاليد ولا أعرافا، وهذا الأمر يقضي عندها على الخجل.

وهذا غالبًا ما نلمسه بوضوح بين العريسين في حفلات الزّفاف في غزّة التي تستغرب فيها من تصرف العروس بتلك الطريقة الطفولية أمام الجمهور الكبير من النساء.

ويقول: النساء بالعادة جاهزات لعقد الزواج، على عكس الكثير من الرجال الذين يريدون توقيع عقد العمل، فالمرأة تنتظر زوجًا لبناء أسرة جميلة، فيما هو ينتظر امرأة تخدمه وتريّحه.

وينوه إلى أن المرأة تؤمن بكل ما هو محسوس أما الرجل فيؤمن بكل ما هو ملموس، لأن كل تصرفات المرأة تنبع من الفصّ الأيسر من المخ والذي يغلب عليه المشاعر والعواطف، أما الرجل فتنبع تصرفاته من الفصّ الأيمن وفيه المراكز المسئولة عن المنطق، فلتُهدِيه ساعةً وليهديها وردةً.

ويختم: المرأة تمارس الكذب على أنه تجمل لأنها تحبّ أن تكون الأفضل، ثم تمارس الاكتئاب على أنه تأمل، وتمارس المشقة على أنّها تحمُّل وهذا أحد أنواع العقاب الذاتي الذي تمارسه المرأة مع نفسها.


١٠:٢٥ ص
١٨‏/٩‏/٢٠١٨

بالغشّ.. السمك المجمّد طازجاً

بالغشّ.. السمك المجمّد طازجاً

يشهد السوق الغزي في الفترة الأخيرة إقبالًا كثيرًا على الأسماك المجمدة, نظرًا لقلة الصيد, بسبب منع الاحتلال الإسرائيلي الصيادين من الصيد في مسافات بعيدة, وارتفاع أسعار الأسماك الطازجة.

ما دفع الكثير من المواطنين إلى الاتجاه نحو الأسماك المجمدة, لأنهم وجدوا فيها رخصًا في الأسعار، مما عوضهم عن الطازجة، ولكن هذا الأمر لا يخلو من جشع التجار الذين وجدوا في غشهم لهذه الأسماك سبيلًا نحو الكسب غير المشروع.

صحيفة "فلسطين" قابلت مفتش الصحة في قسم مراقبة الأغذية في وزارة الصحة لؤي العمصي, وتحدثت معه حول هذه القضية, فقال: "طرق الغش كثيرة, آخرها كانت أن أحد الجزارين أذاب اللحم المجمد وباعه للزبائن على أساس أنها طازج".

وتابع: "بعض مصانع الألبان, تصفي اللبن منتهي الصلاحية وتغيّر تاريخ إنتاجه وبيعه على أنه منتج جديد بتاريخ جديد, وقضية هذه الأيام, الأسماك المجمدة التي يذيبها بعض الصيادين وخاصة في مواسم شح السمك وتباع على أنها طازجة".

وأشار العمصي إلى أن بعض بائعي السمك يحولون السمك المجمّد إلى طازج وخاصة السردين, بإذابته وخلطه بماء ورمال البحر حتى يتبين للمشتري أنه طازج, منبهًا إلى أنه للكشف عن السمك الفاسد, يجب النظر إلى شكل السمكة ورائحتها, فسمك السردين مثلًا يكون لونه أصفر وهناك نزف عند الخياشيم, وفي حين شمها لا يوجد أي رائحة ولا حتى رائحة زنخة السمك المتعارف عليها.

وفي السياق ذاته، أكد نائب رئيس نقابة الصيادين محمد الهسي أن السمك المباع على أنه طازج هو سمك مجمّد ويأتي من مزارع خارج القطاع, وتكون الأسماك مجمدة منذ عدة أسابيع ومن ثم تصدر إلى القطاع.

وأوضح الهسي: "أن الأسماك تأتي من (إسرائيل) بعدة أنواع, منها ما هو سمك البرك ومنها ما يصطاد بـ "لانشات الجر" مثل الموجودة لدينا في الميناء"، مبينًا أن الأسماك التي تأتي من (إسرائيل) وتكون موضوعة منذ ما يقارب 15 إلى20 يومًا في الثلاجات, ويصدرها التجار إلى غزة ويذيبونها.

ولفت إلى أنهم بذلك يغطون احتياجات قطاع غزة من الشح المنتشر في موسم السمك, ويبيعونها للباعة المتجولين, وتكون أقل تكلفة من سعر السمك في القطاع, "لأن السمك المتوفر لدينا في غزة طازج وأفضل من السمك المذاب بعد تجميده"، وفق قوله.

وأكمل: "من يشتري الأسماك المذابة هم التجار المتجولون في الحواري والشوارع, ويخلطون السمك المصدر لنا من الاحتلال مع بعض السمك الطازج لدينا, ويبيعونه للمشترين على أنه طازج ومصطاد من بحر غزة, وتباع ليلاً حتى لا يفرّق المشتري بينها وبين الطازج, وخاصةً من ناحية لونها", موضحًا أن أكثر نوع معرض للإذابة والغش في بيعه هو سمك السردين بجميع أحجامه.

وأكد الهسي رفض نقابة الصادين لتلك الأفعال, لأنها تسيء إلى صيادي غزة, وتؤثر على مصدر رزقهم, وهذا السمك الفاسد لا يصلح للأكل ويسبب الكثير من الأمراض, مشددًا على أنه لا علاقة لنقابة الصيادين بما يباع من سمك مجمد مذاب على أنه طازج.