ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٤‏/٩‏/٢٠١٨

1963 -الولايات المتحدة تصدق على معاهدة مع المملكة المتحدة والاتحاد السوفيتي للحد من التجارب النووية.

1967 -إقامة أولى المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية في مدينة الخليل.

1982 -الجمعية العامة للأمم المتحدة تدعو إلى إجراء تحقيق بشأن مذبحة صبرا وشاتيلا في لبنان.

1990 -جيش الاحتلال ينسف 23 منزلًا ومتجرًا في مخيم البريج وسط قطاع غزة.

1995 -التوقيع على اتفاقية طابا (اتفاق المرحلة الانتقالية) بين ياسر عرفات ووزير خارجية الكيان الإسرائيلي شمعون بيرس في القاهرة.

1996 –سلطات الاحتلال الإسرائيلي تنشئ نفقًا جديدًا تحت المسجد الأقصى.

2004- قوات الاحتلال الإسرائيلية تجتاح أحياء الشجاعية والتفاح والشعف في مدينة غزة، وتخلف 13 شهيدًا وعشرات الجرحى.

2014 -وفدا حركتي فتح وحماس يستأنفا في القاهرة لقاءات المصالحة لتجاوز العقبات التي واجهت عملية تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في اتفاق الشاطئ في 23 ابريل نيسان 20014.


​القرعاوي: ثناء عباس على أولمرت إساءة لدماء الشهداء

ندد النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني فتحي القرعاوي بلقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مع رئيس وزراء الاحتلال السابق إيهود أولمرت في فرنسا أمس الجمعة.

وأكد القرعاوي أن أولمرت قاتل وإرهابي لا يستحق اللقاء والإشادة به، مذكراً بجرائمه في حرب غزة عام 2008، وحملة الاستيطان المسعورة التي شنها في الضفة فترة تولية رئاسة الحكومة.

واعتبر القرعاوي ثناء عباس على أولمرت إساءة لدماء مئات الشهداء وآلاف الجرحى ممن كانوا ضحية جرائمه هو وعصابته الإرهابية.

وشدد على أن اللقاء مع قيادات الفصائل الفلسطينية وتحقيق الوحدة الوطنية أولى وأهم من اللقاء بشخصية إرهابية ارتكبت مذابح بحق شعبنا.

وبيّن النائب في المجلس التشريعي أن استعداد قيادة السلطة للعودة إلى المفاوضات السرية والعلنية مع الاحتلال خارج عن إجماع الصف الوطني، خاصة في ظل ما جناه شعبنا من ويلات المفاوضات التي ضيعت المقدسات والأراضي، وغاب بسببها أي أفق للحل مع هذا المحتل.


حليب الأم يسهم في تطور دماغ الأطفال الخُدج

أفادت دراسة بريطانية حديثة، أن الأطفال الخُدج تتطور أدمغتهم بشكل أفضل، عندما يتناولون حليب الأم بدلا من الحليب الاصطناعي الذي يتناولونه في الحضانات.

الدراسة أجراها باحثون بمختبر جينيفر براون للأبحاث بجامعة إدنبرة البريطانية، ونشروا نتائجها، في العدد الأخير من دورية (NeuroImage) العلمية.

والأطفال الخُدج مصطلح يطلق على كل طفل يولد قبل الأسبوع 37 من الحمل، (الأطفال المبتسرين)، ويعانون من مشاكل صحية، بسبب عدم مرور وقت كافي لتخلُّق أعضائهم، ويحتاجون لرعاية طبية خاصة، حتى تتمكن أعضاؤهم العمل دون مساعدة خارجية.

وأوضح الباحثون أن الولادة المبكرة ترتبط عادة بزيادة احتمال حدوث مشكلات في مهارات التعلم والتفكير في وقت لاحق من حياة المولود، والتي يعتقد أنها مرتبطة بالتغييرات في نمو المخ.

وأظهرت الدراسات أن الولادة المبكرة ترتبط بحدوث تغيرات في جزء بنية الدماغ التي تساعد خلايا الدماغ على التواصل مع بعضها البعض، والمعروفة باسم المادة البيضاء.

ولاكتشاف تأثير حليب الأم على نمو دماغ الطفال الخدج، أجرى الفريق مسحًا بالرنين المغناطيسي لدماغ 47 طفلاً ولدوا قبل الأسبوع الـ33 من الحمل.

كما أجروا فحوصات أخرى عندما وصلوا إلى عمر معادل لأقرانهم الذين ولدوا في الأسبوع 40 من الحمل.

وقام الفريق بجمع معلومات حول كيفية تغذية الرُضّع أثناء وجودهم في الحضانات، حيث تراوحت التغذية بيت الحليب الاصطناعي أو حليب الأم.

وكشفت النتائج أن الأطفال الذين تلقوا حليب الثدي حصريًا خلال الأسابيع التالية للولادة أثناء الفترة التي قضوها في الحضانات تطورت أدمغتهم بشكل أفضل من أقرانهم الذين تلقوا حليبا اصطناعيًا.

وقال البروفيسور جيمس بوردمان، قائد فريق البحث: "تشير النتائج التي توصلنا إليها أن تطور الدماغ في الأسابيع الأولى بعد ولادة الأطفال الخُدج يتحسن حينما يتلقون كميات أكبر من حليب الأم".

وأضاف أن "الدراسة تسلط الضوء على الحاجة لمزيد من الأبحاث لفهم دور التغذية من أجل تحسين النتائج طويلة المدى للأطفال الرضع الذين هم في سن مبكرة".

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن ما يقدر بـ 15 مليون طفل يولدون مبكرا، يموت منهم حوالي مليون طفل سنويا نتيجة مضاعفات الولادة المبكرة، ويواجه العديد منهم مشاكل الإعاقة فى النمو على المدى الطويل.


​وفد أمني مصري يصل غزة لبحث المصالحة

وصل وفد أمني مصري، اليوم السبت، إلى قطاع غزة عبر معبر "بيت حانون" (إيريز)، شمالي القطاع، لبحث المصالحة الفلسطينية مع قيادة حركة "حماس".

وقال المكتب الإعلامي لمعبر "بيت حانون" (تابع للسلطة الفلسطينية)، في بيان، إن "الوفد الأمني المصري وصل إلى القطاع، ويضم مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات المصرية اللواء أحمد عبد الخالق، والقنصل المصري لدى فلسطين عبد الله شحادة".

ولم يذكر المكتب الإعلامي أي تفاصيل حول جدول أعمال الوفد أو مدة الزيارة.

من جانبه، قال مصدر أمني فلسطيني، إن الوفد توجه مباشرة فور وصوله إلى منزل رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، في مدينة غزة، لبحث ملف المصالحة.

وأوضح أن الوفد سيبلغ قيادة "حماس" بتفاصيل المباحثات التي أجرتها المخابرات المصرية مع وفد "فتح" الذي زار القاهرة الأسبوع الماضي.

وأشار المصدر أن زيارة الوفد المصري ستتواصل لعدة ساعات، دون مزيد من التفاصيل.

والأربعاء الماضي، اختتم وفد من "فتح" برئاسة عضو اللجنة المركزية للحركة، عزام الأحمد، زيارة إلى القاهرة استمرت ثلاثة أيام، بحث خلالها مع المخابرات المصرية سبل إتمام المصالحة.



​مباحات الصلاة.. أفعال يمكن القيام بها عند الضرورة

كثيرة هي مبطلات الصلاة، والتي يمكن أن يفعلها المصلي بعلم أو دون علم وتؤدي إلى بطلان صلاته، ولكن هناك عدد من الأفعال التي يمكن أن تُعد من المباحات في الصلاة، والتي لا تؤدي إلى بطلانها بشرط أن يقوم بها المصلي عند الحاجة إليها وللضرورة القصوى.

وللصلاة أحكام كثيرة، فلها أركان لا تصح إلا بها، ولها سنن ينبغي لكل عبد أن يحرص عليها لتزكو صلاته ويقبلها الله تعالى، ولها آداب ينبغي على العبد المعلق قلبه بربه أن يكون حريصًا عليها، لينال أجر صلاته كاملًا، وليخرج منها رابحًا.

ومن الأمور التي ينبغي الاعتناء بها والعلم بها: مباحات الصلاة، أو الأعمال المباحة أثناء الصلاة، ولا شك أن معرفة هذه المباحات تعين العبد على إحسان صلاته وإتقانها، وتجعله لا يسيء الظن بالمسلمين، إلى غير ذلك من الفوائد.

أستاذ الفقه المقارن في كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية، د. ماهر السوسي قال إنه: "من المعلوم أن الصلاة هي أقوال وأفعال مفتتحة بتكبيرة الإحرام ومختتمة بالتسليم، ومن هذا التعريف للصلاة نستطيع القول إن كل فعل أو قول ليس هو من أفعال أو أقوال الصلاة فإنه يبطلها".

واستدرك في حديث لـ "فلسطين": "ولكن هناك بعض الاستثناءات التي أبيح فيها أن يأتي المصلي بفعل أو قول غير أفعال وأقوال الصلاة، دون أن تبطل صلاته، ومن هذه الأفعال أنه يباح للمصلي يسير الكلام، وهو ما لم يزد على ست كلمات إذا تكلم في الصلاة، ناسياً أنه يصلي".

وأضاف السوسي: "كما يجوز له أن يزيل نجاسة أصابته أثناء صلاته، ولا يزيد في حركاته، عما يقتضيه إزالة هذه النجاسة، كما يجوز له أن يستر عورته إن انكشفت أثناء الصلاة، ولا يزيد على ذلك في الحركة".

وبين أنه يجوز للمصلي أن يتحرك أثناء صلاته لاستقبال القبلة؛ إن وجد نفسه لا يستقبلها أو كان قد أخطأ في استقبالها، كما يجوز للمصلي أن يترك صلاته لإنقاذ من أشرف على الهلاك ثم يعود إليها لإكمالها إن كان عمله في ذلك يسيراً؛ وذلك كالأخذ بيد أعمى كاد يقع في حفرة، أو تجنيب طفل كاد يصيب ناراً أو ما شابه ذلك.

جدير بالذكر أن هذه الأفعال السابقة في الصلاة لا تبطلها إذا قلت أو تفرقت، وفعل النبي هذا بيانًا للجواز، وإن كان الأولى والأكمل والأفضل تمام الخشوع والخضوع واستحضار روح الصلاة، وتعظيم قدر الصلاة.