ذاكرة الأيام

اليوم/ ٢٥‏/٩‏/٢٠١٨

1956 –جيش الاحتلال يرتكب مجزرة وحشية في قرية حوسان خلّفت 29 شهيدًا.

1962 -الإعلان عن قيام الجمهورية الجزائرية.

1985 -مقتل 3 من عملاء الموساد في هجوم مسلح على زورق إسرائيلي في ميناء لارنكا القبرصي.

1990 -مجلس الأمن الدولي يصدر "القرار رقم 670" القاضي بفرض حظر الجوي على أراضي العراق والكويت، وذلك بسبب غزو العراق للكويت.

1997 –إصابة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل خلال محاولة اغتياله من قبل الموساد الإسرائيلي في العاصمة الأردنية عمّان.

2001 -الولايات المتحدة تبدأ الحرب على نظام حركة طالبان في أفغانستان.

2013 -ظهور جزيرة جديدة في سواحل باكستان تحت اسم جزيرة زلزلة وذلك بعد زلزال قوي ضرب البلاد.

2014 –حركتا حماس وفتح تتوصلان في القاهرة إلى تفاهمات لتنفيذ كافة بنود اتفاق المصالحة الموقع بينهما في إبريل 2014 أبرزها تمكين حكومة التوافق الوطني من بسط سيطرتها على قطاع غزة وصولًا إلى دمج الموظفين في كافة الوزارات.


​النفط يصعد بدعم رفض المنتجين زيادة الإمدادات

صعدت أسعار النفط الخام في تعاملات اليوم الإثنين، بدعم تمسك المنتجين في "أوبك" وآخرين مستقلين، رفض ضخ المزيد من الإمدادات إلى السوق.

واستضافت العاصمة الجزائر، أمس الأحد، اجتماعاً لـ (أوبك +) الذي يضم أعضاء في المنظمة ومنتجين مستقلين خارجها.

وقالت "أوبك" في بيان ختامي عقب الاجتماع، إنها ستبقي على اتفاق خفض الإنتاج دون تغيير، عن آخر قرار صادر في يونيو/ حزيران الماضي.

وفي يونيو الفائت اتفقت "أوبك" ومنتجون مستقلون، على تقليص "خفض الإنتاج"، من 2.2 مليون برميل، إلى 1.2 مليون، عبر ضخ مليون برميل إضافية في السوق.

وبحلول الساعة (06:02 تغ) صعد خام القياس العالمي مزيج برنت، تسليم نوفمبر/ تشرين ثاني، بنسبة 1.92 بالمائة أو 1.5 دولار إلى 79.74 دولاراً للبرميل.

كما صعدت عقود الخام الأمريكي تسليم نوفمبر/ تشرين ثاني بنسبة 1.84 بالمائة أو 1.3 دولار، إلى 72.08 دولار للبرميل الواحد.

وخالف قرار المجتمعين أمس، طلباً للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس الماضي، يقضي بزيادة إنتاج النفط وخفض الأسعار.


مسيحيون: "الإنجيليون" خدم للاحتلال ولا ينتمون لنا

قال عضوان من الطائفة المسيحية: "إن الإنجيليين المسيحيين لا ينتمون إلى الكنيسة الكاثوليكية والأرثوذكسية، وهم أعوان الاحتلال الإسرائيلي في تنفيذ مشاريعه ومخططاته العنصرية في فلسطين المحتلة".

وأكدا أن "الإنجيليين المسيحيين" يجمعون التبرعات ويزورون الأراضي الفلسطينية المحتلة بين الفينة والأخرى, لمشاركة سلطات الاحتلال الإسرائيلي احتفالاتها وأعيادها، ولإقامة المشاريع الاستثمارية الداعمة للاحتلال.

وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن أكثر من 15 ألفًا من "الإنجيليين المسيحيين" سيصلون من 100 دولة إلى مدينة القدس المحتلة, خلال الأسبوع الحالي للمشاركة في احتفال ما يسمى "عيد العرش" اليهودي، وبمناسبة الذكرى الـ70 لقيام دولة الاحتلال الإسرائيلي، بتنظيم من السفارة المسيحية الدولية، التي تعد أكبر منظمة مسيحية في العالم.

وأوضح عضو الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة المقدسات، مانويل مسلم، أن "الإنجيليين المسيحيين" فئة من المسيحيين الداعمين للاحتلال الإسرائيلي بشكل علني ومن بينهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يُعد أحد أعمدتهم.

وأضاف مسلم، لصحيفة "فلسطين": "هؤلاء المسيحيون صهاينة وخرجوا عن تعاليم الكنيسة الكاثوليكية والأرثوذكسية"، مشيرًا إلى أنهم ينتمون إلى فئة مسيحية صهيونية منبوذة في العالمولا تتوافق مع الكنائس الأخرى المنشقة عن بعضها بعضًا.

وبين راعي كنيسة اللاتين في قطاع غزة سابقا، أن هذه الفئة - الإنجيليين المسيحيين- تجمع تبرعات وتتحدث في الكنائس عن الصهيونية وحق الصهيونية في أراضي فلسطين خاصة القدس, التي يزعمون أنها "أرض الميعاد"، كما يشاركون الإسرائيليين أعيادهم وينظمون سلسلة بشرية حول القدس بزعم أنها عاصمة لـ(إسرائيل).

ووصف مسلم "الانجيليين المسيحيين" بـ"الصهاينة الغزاة" الذين يستثمرون أموالهم في الأراضي المحتلة خدمة للاحتلال الإسرائيلي ولقتل الفلسطينيين، مؤكدًا أنهم خارجون عن مفهوم "الإنجيل ولا علاقة لهم بالقيم المسيحية والمبادئ الإنجيلية".

وأكمل: "كل مسيحي يعترف بأن أرض الميعاد تعود للشعب اليهودي ليس مسيحيًا"، مشددًا على أن الشعب الفلسطيني صاحب الحق الشرعي والوحيد في فلسطين كل فلسطين.

خدام الاحتلال

بدوره، قال رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذوكس في القدس المطران عطا الله حنا: "لا يوجد بالقاموس المسيحي أو الكنسي مسمى مسيحيين إنجيليين أو مسيحيين صهاينة".

وأضاف حنا في تصريحات صحفية: "هؤلاء لا ينتمون إلى المسيحية على الإطلاق، ولا علاقة لهم بالقيم المسيحية والمبادئ الإنجيلية، التي تختار دومًا الانحياز للمظلومين والمنكوبين في العالم، وهؤلاء أقرب إلى اليهودية والصهيونية ولا علاقة لهم بالمسيحية".

وعدّ المطران حنا "الانجيليين المسيحيين" عبارة عن "دكاكين" مُسخرة لخدمة المشروع الصهيوني، قائلاً: "هؤلاء أعداء للقيم المسيحية، وحينما يأتون إلى فلسطين لا يزورون كنيستي القيامة والمهد، إنما المستوطنات المقامة على أراضي شعبنا المغتصبة".

وذكر الإعلام العبري، أن المسيحيين الإنجيليين سيشاركون في فعاليات داعمة لـ(إسرائيل)، وفي مسيرة القدس، مشيرًا إلى أن وجودهم يشكل دعما للاقتصاد الإسرائيلي، خاصة اقتصاد القدس، حيث تقدر مساهمتهم بنحو 20 مليون دولار.

واستأجرت المنظمة، ملعبًا في القدس المحتلة، لتنفيذ فعالياتها الداعمة لسلطات الاحتلال الإسرائيلية والتي ستتواصل في الفترة من 23 إلى 27 سبتمبر/ أيلول الجاري.

ووفقا لإعلاناتهم؛ فـ"المسيحيون الإنجيليون" تيار نشأ من داخل الديانة المسيحية البروتستانتية، وبدأ في أوروبا في القرن الثامن عشر، ويؤمنون بأنّ "هجرة اليهود لـ(إسرائيل)، وإقامة الدولة اليهودية هي جزء ضروري من عملية الخلاص المسيحية.


الارتفاع مستمر على درجات الحرارة في فلسطين

توقعت دائرة الأرصاد الجوية، أنه سيطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة، اليوم الإثنين، بحيث تصبح أعلى من معدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بحدود درجتين مئويتين، ويكون الطقس حارا نسبيا إلى حار في كافة المناطق، وتكون الرياح شمالية شرقية إلى شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة.

وفي يوم الثلاثاء، يطرأ انخفاض على درجات الحرارة، بحيث تصبح حول معدلاتها لمثل هذا الوقت من العام، ويكون الطقس خريفيا عاديا في المناطق الجبلية، وحارا نسبيا في باقي المناطق، وتكون الرياح شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة.

كما يطرأ انخفاض طفيف على درجات الحرارة، يوم الأربعاء، بحيث تصبح أدنى من معدلاتها بقليل لمثل هذا الوقت من العام، ويكون الطقس غائما جزئيا إلى صاف، وخريفيا عاديا في المناطق الجبلية، وحارا نسبيا في باقي المناطق، وتكون الرياح غربية إلى شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة.


البريج يحسم ديربي الوسطى مع المغازي

حسم خدمات البريج لقاء "ديربي" الوسطى أمام جاره خدمات المغازي بهدف دون رد اليوم على ملعب خانيونس البلدي، ضمن منافسات الجولة الثالثة لدوري الدرجة الأولى.

جاء هدف المباراة الوحيد بتوقيع اللاعب إبراهيم وشاح في الدقيقة 13، وشهدت المباراة طرد لاعب المغازي معاذ السلقاوي في الدقيقة 96 لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية.

بهذا الفوز رفع البريج رصيده إلى 7 نقاط في المركز الثالث، وبفارق الأهداف خلف الأهلي، وبيت حانون الرياضي على التوالي، بينما توقف رصيد المغازي عند 4 نقاط في المركز الرابع، بفارق الأهداف أمام القادسية.

وفي المباراة الثانية التي أقيمت أمس، فاز بيت حانون الرياضي على مضيفه التفاح بهدفين مقابل هدف واحد على ملعب فلسطين.

جاءت الأهداف الثلاثة في الشوط الثاني، حيث سجل هدفي بيت حانون نضال حجاج في الدقيقة 65، وغسان أبو عودة في الدقيقة 77 من ركلة جزاء، بينما سجل التفاح الوحيد محمود الريفي في الدقيقة 75 من ركلة جزاء.

ورفع "الحوانين" بهذا الفوز رصيده إلى 7 نقاط في المركز الثاني، في حين ظل رصيد التفاح 3 نقاط في المركز الثامن، بفارق الأهداف خلف بيت لاهيا، وخدمات دير البلح.

وتختتم اليوم مباريات الجولة الثالثة بلقائي خدمات دير البلح مع العطاء على ملعب الشهيد محمد الدرة، والجلاء مع الزيتون على ملعب فلسطين.

ويملك دير البلح في رصيده 3 نقاط من فوز وخسارة، ويأمل تحقيق الفوز للمنافسة على الصدارة، بينما لم يحصد العطاء أي نقطة، ويتذيل جدول الترتيب بعد أن مني بخسارتين.

كما أن الجلاء والزيتون فشلا لحد الآن في تحقيق أي فوز، فتعادل الأول في مباراتيه، بينما تعادل الزيتون في مباراة وخسر في الثانية.