جماهير غفيرة تشيع الشهيديْن الطفليْن كحيل والنمرة

غزة - فلسطين أون لاين

شيعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا ظهر الأحد جثمانيْ الشهيديْن الطفليْ، أمير النمرة ولؤي كحيل، والذين ارتقيا أمس في قصفللاحتلال استهدف متنزهاً للعائلات ومبنىً مجاوراً في ساحة الكتيبة وسط مدينة غزة.

وشارك في التشييع إلى جانب الآلاف من أبناء شعبنا عدد من قيادات حركة حماس على رأسها رئيس الحركة إسماعيل هنية والنائب الأول للمجلس التشريعي أحمد بحر.

وقال النائب الأول رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد بحر إن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أراد الظهور "بطلًا" أمام شعبه من خلال قتل الأطفال الفلسطينيين.

وأوضح بحر، خلال كلمة له في تشييع الطفلين النمرة (15 عامًا) وكحيل(16 عامًا)، أن نتنياهو وجيشه لم يستطيعوا القضاء على الطائرات الورقية والبالونات الحارقة فقاموا باستهداف الأطفال وقتلهم.

ولفت إلى أن الاحتلال يضرب بجرائمه كل القوانين الدولية بعرض الحائط.

وتابع "نحن اليوم أمام إجرام إسرائيلي جبان خالف كل الأعراف الدولية والقانونية والإنسانية، عدو يقتل الأطفال أمام العالم بكل استهتار".

وأكّد بحر أن الدماء الزكية الطاهرة من أطفال غزة هاشم والضفة والقدس المحتلّتين "لن تذهب هدرًا".

وشدّد على استمرار مسيرات العودة السلمية بكل الأساليب والطرق لأجل كسر الحصار والعودة وتحرير فلسطين.