جيش الاحتلال: استأنفنا الغارات في سوريا

القدس المحتلة - الأناضول

كشف غادي أيزنكوت، رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، النقاب عن أن الجيش استأنف غاراته على مواقع في سوريا، بعد حادثة إسقاط طائرة حربية للاحتلال الشهر الماضي.

ولم يدلِ ايزنكوت في حديثه لصحيفة "جروزاليم بوست" الإسرائيلية، التي نشرت مقتطفات منه اليوم الأربعاء، أي معلومات إضافية.

وكان جيش الاحتلال قد أعلن سقوط طائرة مقاتلة من طراز (اف 16) بعد إطلاق الدفاعات الجوية السورية نيرانها عليها إثر قصفها مواقع سورية الشهر الماضي.

وتقول (إسرائيل) إنها تهاجم مواقع في سوريا تُستخدم من قبل إيران ومنظمة حزب الله ضدها.

ووعد أيزنكوت باستكمال بناء جدار في محيط قطاع غزة حتى نهاية العام الجاري 2018.

وأشار إلى أنه سيسمح لجيش الاحتلال باستخدام الذخيرة الحية في حال مهاجمة فلسطينيين، بُنى تحتية إسرائيلية خلال المسيرة التي يعتزم فلسطينيون تنظيمها على السياج الفاصل مع قطاع غزة يوم الجمعة.

وقال:" نعزز السياج وسيتم نشر أعداد كبيرة من الجنود في المنطقة لمنع أي عملية تسلل إلى الأراضي الإسرائيلية"، وفق قوله.

وأضاف:" يسمح بإطلاق النار إذا ما حاول شخص الإضرار بالبنى التحتية الأمنية".

ومن جهة ثانية، ادعى أيزنكوت إن إيران لا تجرؤ على الاقتراب من حدود (إسرائيل) في مرتفعات الجولان، و(منظمة) حزب الله لا تملك القدرة الصاروخية لضرب أهداف محددة في داخلها".