خروج أكبر قافلة مهجرين من الغوطة الشرقية تضم أكثر من 6500 شخص

أطفال ضمن قافلة المهجرين من الغوطة الشرقية
دمشق - فلسطين أون لاين

خرجت في وقت متأخر مساء الاثنين دفعة ثالثة من مقاتلي فصائل الجيش السوري الحر والمدنيين من الغوطة الشرقية قرب دمشق.

وغادرت مئة حافلة تنقل 6749 شخصا وعائلاتهم المنطقة الخاضعة لفيلق الرحمن في الغوطة الشرقية، بحسب مصادر متطابقة.

وهذا الموكب هو الاكبر حجما منذ بدء عمليات الإجلاء من الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق.

وتوصلت روسيا تباعاً مع فصيلي حركة أحرار الشام في مدينة حرستا ثم فيلق الرحمن في جنوب الغوطة الشرقية، الى اتفاقين تم بموجبهما إجلاء آلاف المقاتلين والمدنيين الى منطقة ادلب (شمال غرب)، بعد حملة عسكرية دموية شنتها قوات الأسد وحلفاؤها على المنطقة عطلت جميع المرافق الحيوية واستهدفت المدنيين المختبئين في الملاجئ.

واستؤنفت عملية الإجلاء من جنوب الغوطة صباح الاثنين بدخول حافلات إلى مدينة عربين لتتوجه لاحقاً محملة بالمقاتلين المعارضين والمدنيين إلى نقطة تجمع قريبة.

وأدى القصف الجوي والمدفعي في الغوطة إلى مقتل أكثر من 1630 مدنياً منذ بدء الهجوم، بحسب مصادر حقوقية.