​كيف تتعامل مع الأكياس الدهنية؟

غزة / جهاد أبو راس:

الأكياس الدّهنية عبارةٌ عن تجمّعاتٍ للإفرازات التي تتجمّع تحت الجلد على شكل كتلٍ، وأُطلِق عليها أكياس لأنّها تُشبه في شكلها الكيس، وتكون مملوءةً بالمواد أو الإفرازات التي قد تُصدِر رائحةً كريهةً في بعض الأحيان.

ولكنّها على الأغلب لا تُشكلّ أي أضرارٍ على الجسم إلّا أنّها تصبح مزعجةً وأحياناً يشعر المصاب بالألم في مكانها، وخاصةً إذا كانت في مكانٍ تَضغطُ عليه الملابس، أو ظهرت في منطقة الأعصاب، كما أنّها تصبِح ضارةً في حال التهب الكيس نتيجة تراكم البكتيريا؛ وبذلك يحتاج إلى العلاج الفوري.

"فلسطين" هاتفت د. حسن السر أخصائي الأمراض الجلدية والتجميل لتعرف أكثر عن أسباب ظهور الأكياس الدهنية، وكيفية علاجها والتعامل معها؟

وقال د. السر: "من مسببات انتشار الأكياس الدهنية انسداد الغدد الدّهنية مما يجعل إفرازاتها تَتَجمّع داخل الجلد؛ فهذه الغدد تُفرز المواد الدّهنية للمحافظة على رطوبةِ الجلد وعندما لا تجد الطريق للخارج تَتَجمّع داخل الجلد, وتورّم بصيلاتِ الشعر والتهابها ونقصانٌ في فيتامين A".

وتابع: "ممّا يجعل الطبقة الخارجية من الجلد أكثر سماكة فيصعب على الإفرازات الوصول إلى الخارج فتتجمّع تحت الجلد, ويزيد إفراز هرمون التستوستيرون (هرمون الذكورة), وإنتاج الزهم, واضطرابات الجلد المرافقة للأمراض الوراثية".

ونوه إلى أن هذه الأكياس غالباً ما تنتشر في الفصول الدافئة, خاصة فصل الصيف.

وتحدث السر عن طريقة علاج الأكياس الدهنية بقوله: "يتم إزالتها بشكل تجميلي إما عن طريق فتحه صغيرة يتم من خلالها شفط الكتلة الدهنية أو بالليزر".

وأخيراً بين أن هناك أكياسًا دهنية ناتجة عن حب الشباب وأن هذا النوع من الحبوب الدهنية يتم علاجه بأخذ حبوب, وأنه يجب الاستمرار في تناولها بانتظام من شهر إلى ثلاثة أشهر أو استعمال كريم خاص بذلك.