​كيف تتغلب على العطش في رمضان؟

غزة - صفاء عاشور

يتخوف الكثير من المسلمين سواء كانوا كباراً أو صغاراً من الشعور بالعطش خاصة في الأيام الأولى من شهر رمضان، معتقدين أن أجسادهم لن تتحمل العطش والصيام لساعات طويلة في فصل الصيف.

سمر النخال مديرة دائرة التغذية في وزارة الصحة أوضحت أن الصيام من شروق الشمس لغروبها يعني بقاء الجسم فترة طويلة دون سوائل، ولذلك يجب شرب كميات منها خلال ساعات الإفطار لتلبية متطلبات الجسم منها ومنع الإصابة بالجفاف.

وبينت في حديث لـ"فلسطين" أن شهر رمضان الفضيل يأتي حالياً في فصل الصيف حيث تصل فترة الصيام إلى 16 ساعة تقريباً، وكلما ارتفعت درجات الحرارة زادت كمية السوائل المفقودة، لذلك يحتاج الجسم إلى تعويضها بكمية أكبر.

وقالت النخال: إن "هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها لتعويض الجسم عما يفقده من سوائل، وذلك من خلال الخيار الأول والأهم وهو شرب الماء والسوائل كالحليب، اللبن، عصير الفاكهة غير المحلى، تناول الحساء والخضار والفواكه الغنية بالسوائل كالخس، الخيار، الطماطم، البطيخ، الشمام والبرتقال، فجميع ما سبق يساعد على ترطيب الجسم وتزويده بالماء".

وأضافت:" هناك أيضاً نصائح للتخفيف من الشعور بالعطش خلال الصيام، وذلك بالحرص على شرب السوائل بوفرة بين وجبتي الإفطار والسحور (حوالي 8-10 أكواب توزع على فترات ما بين الإفطار والسحور)".

وأشارت النخال إلى ضرورة أن تحتوي وجبات الإفطار والسحور على الخضار الورقية والبندورة والخيار لأنها تحتوي على الماء والألياف وتبقى فترة طويلة في الأمعاء مما يقلل من الإحساس بالعطش.

وشددت على ضرورة تجنب تناول المشروبات الغازية والاعتدال في تناول المشروبات الرمضانية من 1-2 كوب، وذلك لاحتواء هذه المشروبات على الكثير من السكر الأمر الذي يزيد من الشعور بالعطش، إضافة إلى كونها سبباً مباشراً لزيادة الوزن وتسوس الأسنان.

وأكدت النخال على أهمية تجنب الحلويات والأطعمة المقلية خاصة في وجبة السحور، لاحتوائها على الكثير من السكر والدهون والتوابل، لافتةً إلى أن قطعة واحدة من الفاكهة تكفي لتكون التحلية الصحية المثالية.

وأردفت:" كما يجب تجنب تناول الأطعمة المالحة مثل المخللات، الاجبان، المكسرات المالحة، في وقت السحور، وتجنب المبالغة في شرب الماء خاصة في وقت السحور لأن الجسم لن يأخذ سوى حاجته من المياه وسيتخلص سريعا من الكمية الزائدة.

مواضيع متعلقة: