لافروف يستقبل وفداً من الكونغرس الأمريكي في موسكو

​موسكو / الأناضول

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الثلاثاء، عن أمله في أن تساعد زيارة البرلمانيين الأمريكيين إلى روسيا في استئناف العلاقات بين برلماني البلدين.

جاءت هذه التصريحات في بداية لقاء أجراه لافروف مع وفد من الكونغرس الأمريكي بوزارة الخارجية وسط العاصمة موسكو.

وقال الوزير الروسي: "آمل بشكل كبير في أن تكون زيارتكم إشارة إلى استئناف العلاقات بين البرلمانين؛ إذ أن البرلمانيين هم ممثلون عن الشعب ويعكسون مزاج شعبهم".

وأضاف: "أعتقد أن استئناف الحوار بين البرلمانيين سيكون تمهيداً جيداً للقمة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب التي ستجري في هلسنكي بعد أسبوعين".

من جانبه، قال رئيس لجنة الاعتمادات في مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور عن ولاية ألاباما، ريتشارد شيلبي، إن "العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة قد تكون أفضل".

وأشار شيلبي، الذي يترأس وفد الكونغرس لروسيا، إلى أنه "لا توجد هناك أي حاجة لأن تكون موسكو وواشنطن متنافستين".

وأضاف أن "العالم قد يكون أفضل حال انخفاض التوتر في العلاقات الأمريكية الروسية".

كما عبر عن أمله بأن تصبح قمة "بوتين- ترامب" في هلسنكي، في 16 يوليو/تموز الجاري بداية لمرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين.

ويلتقي الوفد عقب لقائه وزير الخارجية الروسي، بنواب مجلسي الاتحاد والنواب (الدوما) الروسيين.

وسيكون الاجتماع الأخير مغلقا بطلب من الوفد الأمريكي.

وفي 30 يونيو/حزيران المنصرم، بدأ وفد أمريكي برئاسة النائب الجمهوري ريتشارد شيلبي زيارة، تستغرق 6 أيام، إلى مدينتي موسكو وسان بطرسبورغ بهدف لقاء برلمانيين روس.

مواضيع متعلقة: