​ما العلاقة بين الرياضة والحماية من أمراض الخريف الفيروسية؟

من الضروري تناول المشروبات الساخنة من الأعشاب
غزة/ هدى الدلو:

مع نسمات الهواء التي تعلن قدوم فصل الخريف وانتهاء فصل الصيف، وفي أغلب الأحيان تكون محملة بالأتربة والعديد من الفيروسات الموسمية، لابد من حماية أنفسنا من الإصابة بالأمراض التي ترافق هذا الفصل.

مدير دائرة الطب الوقائي وصحة البيئة في وزارة الصحة الدكتور مجدي ضهير قال: "إن الأمراض التي تنتشر في فصل الخريف تتعلق بالتغيرات الجوية، وطبيعة الطقس من رطوبة، وتغيرات في درجات الحرارة اليومية".

وأوضح أن الأمراض التي تنتشر في هذا الفصل تكون على شكل أمراض معدية لكون سببها فيروسات وبكتيريا كالأنفلونزا الموسمية والرشح، أو التهاب رئوي حاد، أو في الجيوب الأنفية، أو التهاب في الأذن الوسطى، أو أمراض حساسية في الجهاز التنفسي كالربو، وحساسية في القصبة الهوائية".

وأشار د. ضهير إلى أن جميعها بسبب التغيرات المفاجئة في حالة الجو والطقس، وأكثر الفئات عرضة للإصابة بالأمراض في هذه المدة هم الرضع والأطفال في سن العام والعامين، وكبار السن، لذلك يجب معاملتهم معاملة خاصة.

ونصح بعدم الاختلاط مع الآخرين، واستخدام الكمامات الطبية للأشخاص المصابين لمنع انتقال العدوى والفيروسات، التي تنتقل بالاتصال المباشر أو الملامسة، والحرص على غسل اليدين بالماء والصابون باستمرار لتجنب انتقال العدوى من طريق لمس اليدين، لأنه الناقل الأساسي للفيروس.

وأضاف د. ضهير: "من الضروري تناول المشروبات الساخنة من الأعشاب كالبابونج والزهورات، التي تمنع الالتهابات وتحمي الجسم من الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، والعصائر الطبيعية التي تساعد الجهاز المناعي على مقاومة الفيروسات، والحماية من الإصابة منها".

وأشار إلى ضرورة اتباع العادات السليمة عند العطاس أو السعال، واستخدام المناديل الورقية، والابتعاد عن الأماكن المغلقة والمزدحمة، فهذه الأمور على بساطتها تحد من الإصابة بالأمراض وانتشارها.

ولفت إلى أهمية اتباع عادات صحية في الغذاء، وتناول الأطعمة المضادة للفيروسات، من الفواكه والخضار لما تحتويه على فيتامينات مهمة، وتحمي الجسم من الإصابة بالأنفلونزا ونزلات البرد؛ فهي من الحيل الطبيعية المضادة للفيروسات الموسمية.

وبين د. ضهير أنه لابد من الانتباه إلى أن استخدام الأدوات الشخصية قد يسهل انتقال العدوى من طريق الملامسة، كالألعاب والأدوات المدرسية بين الطلبة، أو الأدوات الخاصة كالمنشفة.

ونبَّه إلى أهمية ممارسة التمارين الرياضية التي تنشط الدورة الدموية، وتقلل الشعور بالقلق والتوتر، الذي يسبب ضررًا في الجهاز المناعي، ما يجعل الإصابة بالأمراض الفيروسية سهلة.