​ماليزيا تطلب مساعدة الصين في حل أزماتها المالية

صورة أرشيفية
بكين - قدس برس

دعا رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، اليوم الإثنين، الصين إلى تقديم المساعدة لحل المشاكل المالية التي تواجهها بلاده.

وأوضح مهاتير في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ، في بكين اليوم الاثنين، أن الدعوة تأتي عقب مراجعة المشاريع الرئيسية في ماليزيا، والمدعومة من قبل شركات صينية حكومية؛ كان قد تم التوقيع عليها في ظل الحكومة الماليزية السابقة.

وأضاف "أعتقد أن الصين ستبدو متعاطفة مع المشاكل التي يتعين علينا حلها، وربما تُساعدنا في حل بعض مشاكلنا المالية الداخلية".

وكان مھاتیر قد صرح قبل رحلته إلى الصین أنه سیبحث مع المسؤولین في بكین إلغاء أو تعدیل اتفاقيات الحكومة الماليزية السابقة مع شركات صینیة تابعة للحكومة، مؤكدًا "الشيء المھم بالنسبة لنا ھو توفیر المال".

وعلّقت حكومة مھاتیر مشاریع قیمتھا أكثر من 22 ملیار دولار بما في ذلك مشروع السكك الحدیدیة الشرقیة ومشروعًا لبناء خطوط أنابیب الغاز، معلنة أنها ستناقش ما اعتبرته شروطًا غیر منصفة تتعلق بتلك المشاریع المدعومة من الصین.

ويسعى مھاتیر إلى تقویة العلاقات التجاریة مع بكین، وفي الوقت نفسه یضع نصب عینیه مھمة خفض دیون مالیزیا الوطنیة التي تضخمت إلى نحو 250 ملیار دولار أمریكي.

ووجھت السلطات المالیزیة الجدیدة عدّة اتھامات ضد رئیس الوزراء المالیزي السابق بنھب ملیارات الدولارات من "صندوق التنمیة السیادي"، تمھیدًا لمحاكمته العام القادم.