"الدولار المغسول" يخسر 5-10% من قيمته بغزة

غزة/ رامي رمانة:

قال المستشار المالي الحسن بكر: إن الدولار الأمريكي المغسول في قطاع غزة يخسرمن5-10% من القيمة الرسمية.

وأوضح بكر لصحيفة "فلسطين" أن البعض يلجأ إلى غسل الدولار بمواد كيماوية لإزالة العفن الناتج عن سوء التخزين.

وأشار إلى أن مادة الكلور أحد المكونات الأساسية التي تدخل عملية غسيل العملة الورقية، ثم يتم تجفيفها في الهواء الطلق وتحت أشعة الشمس أو باستخدام المكوى.

وأضاف إن تعريض الورقة المالية للغسل، يؤدي إلى بهتان لونها، وأن تكرار عملية الغسل يضعف بنية العملة وتصبح قابلة للتمزق بسهولة.

وأشار بكر إلى أن السبب الرئيس في حدوث التعفن للعملة، هو تخزينها تحت الملابس، أو داخل أكياس بلاستيكية، مما يوفر ذلك فرصة ملائمة لتكون الرطوبة التي تتحول إلى عفن.

ونصح بوضع العملات داخل خزائن مخصصة أو صناديق محكمة الإغلاق بعيدة عن الماء والرطوبة.

ولفت المستشار المالي إلى أن القيود المشددة على نقل الأموال من مصارف غزة للخارج، دفع بالمصارف المحلية إلى عدم القبول بالعملات المتعفنة أو المغسولة لأن الزبائن يرفضون أخذها من البنوك.

يجدر الإشارة إلى أن سلطة النقد استبدلت قبل عيد الفطر ١٥٥ مليون شيقل و ٤ ملايين دولار ومليون دينار تالفة بأخرى جديدة.

مواضيع متعلقة: