​مجموعة العمل: الأمن السوري يتكتم على مصير 1748 فلسطينيًا

دمشق - فلسطين أون لاين

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا إن أجهزة الأمن السورية تتكتم على مصير أكثر من 1748 فلسطينيا في السجون لديها، واصفة عمليات التوثيق بأنها بالغة الصعوبة.

وأوضحت أنه بالرغم من المطالبات المستمرة بالإفراج عنهم والكشف عن مصيرهم إلا أن أجهزة الأمن السوري تواصل حجب المعلومات عن مصير مئات المعتقلين من بينهم أطفال ونساء مسنون.

وأشارت المجموعة في بيان صحفي أمس، إلى صعوبة عملية توثيق المعتقلين الفلسطينيين السوريين في السجون السورية وتشابكها.

وذكرت أن المعتقلين يتعرضون لأنواع التعذيب كافة التي قضى خلالها (548) لاجئاً فلسطينياً، عرف (77) منهم خلال الصور المسربة لضحايا التعذيب.