ستمس رواتب الموظفين والمساعدات العاجلة

ملادينوف: أونروا ستخفض مساعداتها وتعلق بعض عملياتها بعد أسابيع

صورة أرشيفية
نيويورك - فلسطين أون لاين

قال منسق الامم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف الثلاثاء، إن وكالة أونروا تعتزم إرجاء دفع رواتب موظفيها وتعليق بعض عملياتها.

وتواجه أونروا أزمة مالية خانقة إثر خفض الولايات المتحدة الأمريكية مساهمتها في موازنتها بـ 250 مليون دولار.

وأوضح ملادينوف خلال اجتماع لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إن أونروا "ستخفض بعد أسابيع مساعداتها العاجلة لغزة وغيرها في المنطقة".

وأضاف: "في غزة، سيعني ذلك إرجاء دفع رواتب بعض موظفيها في شهر يوليو والبدء بتعليق عمليات أساسية تجريها الوكالة في أغسطس".

ومن المنتظر أن ينعقد مؤتمر للمانحين الاثنين المقبل في الأمم المتحدة هو الثاني في ثلاثة أشهر بهدف ايجاد مصادر تمويل جديدة لأونروا.

وفي مارس، نجح مؤتمر مشابه عقد في روما في جمع 100 مليون دولار للوكالة لكنه لم ينجح في جمع 446 مليون دولار تحتاج إليها لمواصلة نشاطاتها.

وتعد الولايات المتحدة المساهم الأكبر في أونروا التي توفر مدارس وعيادات لـ5,9 ملايين لاجئ في الأراضي الفلسطينية والأردن ولبنان وسوريا.

ويأتي تعليق بعض عمليات أونروا في غزة وسط تحذيرات من الأمم المتحدة من إمكان اندلاع حرب في القطاع بعدما استشهاد العشرات برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مسيرة العودة وكسر الحصار.

وفي يناير الماضي أعلنت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنها ستخفض مساهمتها في الوكالة مشيرة إلى أنها في حاجة إلى إصلاحات.

وقالت مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي إن بلادها لن تستأنف مساهمتها حتى يوافق الفلسطينيون على "العودة إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل".

وكانت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية انهارت في إبريل 2014، بعد أن انطلقت برعاية أميركية وضمانات قدمها وزير الخارجية حينها جون كيري، إلا أن حكومة الاحتلال رفضت التخلي عن وقف النشاط الاستيطاني، ورفضت إطلاق سراح الدفعة الأخيرة من قدامى الأسرى الفلسطينيين ما قبل أوسلو.