"مناهضة التعذيب" تفتتح المرحلة الثانية من التوعية والتدريب لجهات إنفاذ القانون

افتتحت اللجنة العليا لمناهضة التعذيب الحكومية، اليوم، المرحلة الثانية من التوعية والتدريب والتثقيف للقيادات العاملة في الأجهزة الأمنية والشُّرطية، وجهات إنفاذ القانون؛ لتعزيز واحترام حقوق الإنسان.

وحضر الافتتاح، النائب العام المستشار ضياء الدين المدهون، ورئيس اللجنة العليا لمناهضة التعذيب المستشار يحيى الفرا ، ومساعد قائد عام الشرطة العميد محمد أبو زايد، ورئيس التدريب بلجنة مناهضة التعذيب العقيد طارق البغدادي، ومدير الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في قطاع غزة جميل سرحان.

وأكد المدهون أن الهدف من تشكيل اللجنة تعزيز شعور المواطن بكرامته وثقته بنفسه وافتخاره بمجتمعه، عبر التوعية المستدامة والتدريب لجهات إنفاذ القانون، والالتزام بحقوق الإنسان والحريات العامة والخاصة، ونبذ ثقافة العنف، مشدداً على دقة وسلامة الإجراءات في الملف الجزائي، واستجلاء الحقيقة بالاستدلالات والبراهين دون إكراه.

وبين أبو زايد أن إدارة الأجهزة الأمنية والشرطية طوّرت من أدائها، وتقدمت في مجال تعزيز الحريات والتزامها بتطبيق الإجراءات القانونية في جميع مراحل الاستدلال وإجراءات الضبط والتوقيف، ولديها أجهزة رقابة ومُساءلة، تعالج كافة الشكاوى على الإجراءات، وتُجرّم وتُلاحِق وتفرض العقوبات على كل من يثبت بحقه ممارسة التعذيب.

وأشاد سرحان بمبادرة النيابة العامة بتشكيل لجنة عليا لنبذ ثقافة العنف، ومناهضة التعذيب، وتعزيز الحقوق والحريات، والنضوج في إدارة الحكم الرشيد، وإثبات الحقوق لأصحابها.