مقتل 408 مدنيين سوريين في أبريل

اسطنبول - الأناضول

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، الثلاثاء، إن 408 مدنيين على الأقل قتلوا، في أبريل/نيسان الماضي، على يد أطراف النِّزاع الرئيسية في سوريا.

وأشارت الشبكة، في تقرير، إلى أن 212 من القتلى لقوا حتفهم على يد قوات النظام السوري، بينهم 43 طفلاً و31 سيدة، فيما قتل 11 منهم بسبب التعذيب.

وأضاف التقرير أن قوات يُعتقد أنها روسية قتلت 11 مدنياً، بينهم طفليْن و4 سيدات.

وأشار إلى أن "وحدات حماية الشعب التركية" قتلت 23 مدنياً، بينهم طفليْن و8 سيدات ومدني واحد، بسبب التعذيب".

كما لقي 23 مدنياً حتفهم على يد تنظيمات أخرى،فقد قتل "تنظيم الدولة الإسلامية " 22 منهم ، بينهم سيدة واحدة، فيما قتلت هيئة تحرير الشام، مدنياً واحداً.

وسجل التقرير أيضاً "مقتل 6 مدنيين على يد فصائل معارضة أخرى، بينهم 3 أطفال وسيدة واحدة، ومدني واحد بسبب التعذيب".

وفي ذات السياق، وثَّق التقرير "مقتل 4 مدنيين بينهم طفلين، نتيجة قصف طيران قوات التحالف الدولي".

ولفتت الشبكة أيضاً إلى "مقتل 129 مدنياً، بينهم 36 طفلاً و19 سيدة، ومدني واحد بسبب التعذيب، على يد جهات أخرى".

وإجمالا، سجّل التقرير مقتل 3812 مدنياً، منذ مطلع 2018، على يد الأطراف الرئيسية الفاعلة في سوريا، مشيرا إلى 78% من هؤلاء المدنيين قضوا على أيدي قوات تحالف النظام السوري وروسيا.