"مش غريب".. مبادرة شبابية لتعزيز وترسيخ الهوية بين المقدسيين

القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

انطلقت في مدينة القدس المحتلة، مؤخرًا، مبادرة شبابية تحت عنوان "مش غريب"، ضمن مشروع "حراك" للمساهمة في تعزيز وترسيخ الهوية بين المقدسيين، وذلك من خلال ربط تاريخ الحضارات القديمة ممثلة بشخصيات تاريخية معينة وعرضه بطريقة مبتكرة.

وتحدث داود أبو غربية عن فكرة المبادرة قائلا: "في ظل الوضع الراهن وردًّا على كل الادعاءات التي تنفي حق الفلسطينيين بالقدس، يتحتم على الشباب المقدسي الارتباط بتاريخه وتذكير الآخرين بجميع الحقب والشخصيات المؤثرة التي شكلت جزءًا من تاريخنا وهويتنا، وذلك من خلال تمريرها لهم وعرضها بطريقة مبتكرة.

وأضاف أبو غربية في حديثه "للمركز الفلسطيني للإعلام": "تتمثل فكرة المبادرة بأننا اخترنا عددا من الشخصيات التي تمثل حقبا تاريخية مختلفة مرت على القدس، بناءً على أبحاث قمنا بها كمجموعة، ومن ثم صممنا أزياء مختلفة تعكس طبيعة الملابس التي تم ارتداؤها من هذه الشخصيات في الحقب التاريخية المختارة، وقام أفراد من المجموعة بارتدائها وتقمص الشخصيات للمشاركة في جولات بمناطق مختلفة من القدس بشكل منفرد، وأيضاً ضمن فعاليات لنشاطات وأمسيات أخرى بالترتيب مع الجهات المعنية".

وأشار إلى أن الهدف العام لهذه المبادرة، ترسيخ الهوية الفلسطينية، وأن أحد أهم الأمور التي ستساهم في حلها تصحيح المفاهيم والمعلومات الخطأ التي قد تكون متواجدة عند معظم الناس حول عدد من الشخصيات التاريخية ودورها، وزيادة ارتباط الشباب المقدسي بالمدينة عن طريق رفع الوعي وزيادة المعرفة بالتاريخ.