مشعل: الجرحى هم فخر الشعب الفلسطيني

غزة/ فلسطين:

قال رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس خالد مشعل، إن جرحى فلسطين هم فلذات الأكباد، وعز وفخر شعبنا الفلسطيني وقيادته، وهم عماد الجهاد، ترفع فيهم الرؤوس وتحرر بهم الأوطان.

جاء ذلك خلال كلمة مسجلة له في مخيم المعايشة الأولى لجرحى فلسطين الذين نظمته قيادة ملف الجرحى التابع لحركة المقاومة الاسلامية، حماس، أمس، في منتجع مسك الجراح شمال قطاع غزة، بعنوان "جرح وأمل".

وقال مسؤول ملف الجرحى في حركة حماس أنور الدجني إن هذا المخيم هو الأول من نوعه الذي استهدف عددا من مبتوري الأطراف، ومن فقدوا أعينهم.

وأوضح أن هذا المخيم يهدف للاطلاع على أدق احتياجات الجريح من خلال التعايش بينه وبين قيادة ملف الجرحى والمؤسسات العاملة في هذا المجال، مؤكداً أن ملف الجرحى يبذل قصارى جهده ويسخر كل امكانياته من أجل خدمة الجريح وتوفير احتياجاته أولاً بأول.

وأكد الدجني أن هذا المخيم لن يكون الأخير بل هناك مخيمات أخرى لمعايشة الفئات المختلفة من الجرحى وصولاً لتحقيق أفضل خدمة لهم.

وشكر الدجنى المؤسسات العاملة في خدمة الجرحى، وقيادات حركة حماس التي شاركت في المخيم وعلى رأسهم أعضاء المكتب السياسي ونواب المجلس التشريعي الذين شاركوا الجرحى، وعايشوهم في هذا اليوم المميز.

وفي كلمة له خلال مشاركته في المخيم، قال عضو المكتب السياسي في حركة حماس خليل الحية: إن الجرحى "رسموا لشعبنا طريق الوصول لأهدافه وما يصبو اليه، ونحن نعيش معكم اليوم كيوم وفاء وتضامن ومحبة".

وتخلل المخيم العديد من الفقرات الترفيهية والفقرات المفتوحة للاستفسارات، ومسابقات رياضية، واختتم المخيم بتوزيع هدية نقدية بقيمة 100 دولار لكل جريح.