مسيرة في رام الله للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء

صورة أرشيفية
غزة- فلسطين أون لاين

شارك العشرات من المواطنين وأهالي الشهداء المحتجزة جثامينهم لدى الاحتلال، وعدد من الشخصيات الرسمية والشعبية، في مسيرة انطلقت من أمام ضريح الرئيس السابق ياسر عرفات، وصولا إلى دوار المنارة وسط مدينة رام الله، للمطالبة باسترداد جثامين ابنائهم من "مقابر الأرقام".

وندد المشاركون في المسيرة التي دعت إليها الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء، بالسياسة التي تنتهجها سلطات الاحتلال تجاه الشهداء وعائلاتهم، معتبرين أن استمرار احتجاز الجثامين، وعدم الكشف عن مصير آخرين، يرتقي إلى مستوى جرائم الحرب.

ورفع المشاركون العلم الفلسطيني، وصور الشهداء وأسماءهم، ورددوا الهتافات الغاضبة والمنددة بإجراءات الاحتلال، فيما أعقب المسيرة مهرجان خطابي.