نجوم المغرب: "تقنية الفيديو" وقفت ضدنا بالمونديال

جانب من المباراة - (أ ف ب)
موسكو - الأناضول

شن لاعبو المغرب هجومًا على تقنية الفيديو التي تم تطبيقها لأول مرة في منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

واتفق لاعبو المغرب على أن التقنية وقفت ضدهم منذ انطلاق العرس العالمي حتى التعادل مع إسبانيا اليوم الإثنين بهدفين لكل منهما في الجولة الثالثة للمجموعة الثانية من المونديال.

وفي تصريح تليفيزيوني، قال الحارس منير المحمدي: "اعتادت تقنية الفيديو على الوقوف ضدنا، ولم تكن الكرة عادلة معنا، فقد كنا الأفضل طوال شوطي المباراة أمام إسبانيا".

وأضاف: "سنعود بأكثر قوة في المحافل الدولية القادمة، بعد المستوى المتميز الذي ظهر عليه اللاعبون خلال المونديال الروسي".

وأكد أشرف حكيمي "تقنية الفيديو لم يتم استعمالها معنا، وتم استخدامها لإسبانيا، وتكرر السيناريو ذاته في المباريات السابقة، فقد كانت ضدنا".

وأشار حكيمي "أنا فخور بزملائي والجهاز الفني لقد خرجنا بمرارة ولم يحالفنا التوفيق، ولابد من الاستفادة من دروس المونديال الروسي".

ومن جانبه، قال يوسف النصيري: "تقنية الفيديو لم تنصفنا نهائيًا خلال المونديال، ولكن رغم ذلك سعداء بالمستوى الذي ظهرنا عليه في العرس العالمي".

وأكد فيصل فجر: "لم تستخدم تقنية الفيديو لصالحنا في لقاء البرتغال، واستخدمت اليوم ضدنا أمام إسبانيا في هدف التعادل، ورغم ذلك فأنا لا أريد أن أبحث عن أعذار".

وظهر مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة لنور الدين أمرابط، وهو ينتقد التقنية قائلًا: "تقنية الفيديو هراء".

وتعادل المنتخب المغربي مع نظيره الإسباني بهدفين لكل منهما في الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الثانية.

واحتل المغاربة المركز الرابع برصيد نقطة بفارق أربع نقاط خلف إسبانيا والبرتغال، وثلاث نقاط خلف إيران.

مواضيع متعلقة: