​نتنياهو يخضع لجلسة تحقيق أخيرة في ملف "بيزك"

القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

ذكرت القناة الثانية العبرية، أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو سيخضع لجلسة تحقيق أخيرة غدا الجمعة، في قضية شركة بيزك، المعروفة باسم "الملف 4000".

وقالت القناة، اليوم، إن شرطة الاحتلال قد تصدر توصياتها في القضية المتعلقة بتقديم نتنياهو إعفاءات ضريبية لشركة الاتصالات الإسرائيلية "بيزك" بمليار شيقل (271 مليون دولار تقريبا)، مقابل قيام موقع "واللا" الإخباري العبري بتغطية أخبار نتنياهو وعائلته بشكل إيجابي.

وموقع "واللا" مملوك لشاؤول الوفيتش رئيس شركة "بيزك".

ورجحت القناة أن تكون جلسة غد الأخيرة مع نتنياهو في هذه القضية إن لم تحدث تطورات ذات مغزى، قبل إصدار الشرطة توصياتها للمستشار القضائي للحكومة افيخاي مندلبليت الذي يعتبر أيضا مدعيا عاما في القضايا التي تتعلق بالمسؤولين الكبار في (إسرائيل).

ويخضع نتنياهو للتحقيق في عدة قضايا فساد، وهي: القضية المعروفة باسم "ملف 1000" تم التحقيق مع نتنياهو بشبه الانتفاع من رجال أعمال، فيما تتعلق القضية "2000" بإجراء نتنياهو محادثات مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أرنون موزيس، للحصول على تغطية إعلامية إيجابية مقابل التضييق على صحيفة "إسرائيل اليوم".

أما القضية "3000" فتم فيها التحقيق مع نتنياهو بشبه الفساد في صفقة شراء غواصات من ألمانيا.

وكانت شرطة الاحتلال أوصت، مؤخرا، بإدانة نتنياهو بتهم تلقي الرشاوى والاحتيال وخيانة الأمانة في ملفي التحقيق "1000" و"2000"، بالإضافة إلى الملف "3000".

وتولى نتنياهو (67 عامًا) السلطة بشكل متقطع منذ عام 1996، وهو الآن في فترته الرابعة رئيسا للوزراء، وسيصبح أكثر رئيس وزراء إسرائيلي بقاء في السلطة إذا ظل في منصبه حتى نهاية العام المقبل.

مواضيع متعلقة: