إقرأ المزيد <


مجلس المستوطنات: سنستأنف البناء اليوم

ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية الأربعاء 1-9-2010، أن مجلس المستوطنات "يشع" أعلن أنه بدءاً من الساعة السادسة مساء الأربعاء، سيستأنف التوسع الاستيطاني في كل مستوطنات الضفة الغربية المحتلة.

جاء هذا الإعلان في أعقاب عملية الخليل البطولية والتي أوقعت 4 قتلى إسرائيليين وأعلنت كتائب القسام مسئوليتها الكاملة عن تنفيذها.

وأوضحت الصحيفة أن المجلس يعتزم فتح مركز لوجستي ينسق استئناف البناء مع كل مستوطنة ومستوطنة. وأنه في تمام الساعة السادسة مساءً ستعقد في كل المستوطنات احتفالات للاحتفاء بنهاية التجميد، وبعدها سيستأنف البناء في المناطق.

وقال مدير عام مجلس المستوطنات نفتالي بنات: "ابتداء من هذا المساء، بمسؤولية السكرتاريا في كل مستوطنة مواصلة البناء القائم أو إيجاد موقع مناسب للبناء وصب أساسات فيه. من ناحيتنا، بعد أن ندفن موتانا البناء الكامل سيستأنف".

فيما قال عضو الكنيست ميخائيل بن اري من الاتحاد الوطني: "العملية هي تذكير لنتنياهو من هم شركاؤنا. محادثات حكومة الليكود مع المخرب أبو مازن هي حقنة نشاط للقتل والإرهاب. دم المصابين في رقبة حكومة الليكود".

ملفات أخرى متعلفة