التنسيق الأمني ثابت مقدس..!!

د. أحمد محيسن
الأحد ٠١ ٠٦ / ٢٠١٤
مجددًا.. يؤكد محمود عباس "أبو مازن" وأمام ما يسمونهم نشطاء سلام إسرائيليين.. استقبلهم في مكتبه في رام الله المحتلة, وفي المقاطعة.. مستهلاً حديثه لهم بالتسليم عليهم بلغتهم قائلاً: التنسيق الأمني ثابت مقدس وسنستمر به, سواء اختلفنا أم اتفقنا في السياسة فهو سوف يستمر.. وقال أكثر من ذلك.!! أما العودة إلى صفد فهي ليست ثابتًا مقدسًا..!!

نحن لم نقرأ أو نسمع في حياتنا عن شعوب تتحرر بهذه الطريقة. فهذا تطمين بلا حدود للاحتلال, وهو احتلال مجاني, بل هو احتلال مريح ومربح جدًا.. بل هو احتلال "خمس نجوم".. فما هو التصريح القادم لأبي مازن ..؟!

لكم أن تتنبؤوا.. ما هو القادم بعد هذا التصريح الواضح الذي أطلقه أبو مازن بحق المسيرة النضالية لشعبنا.. فهو بذلك يحاكم بأثر رجعي انتفاضات شعبنا المجيدة وما سبقها من أساليب مقاومة للاحتلال خلال المسيرة النضالية لأمتنا.. وهو نفي لكفاح شعب قدم وضحى وناضل.. وما زال صامدًا يقاوم الاحتلال.. وهذا تصريح كما نلمس ونشاهد ونتابع.. لا يعكس رأي الشارع الفلسطيني.. الذي يرفضه رفضًا قاطعًا..!!

وكما قال لنا أحد الإخوة: " في الحقيقة لست قلقاً من تصريحات أبي مازن التي مرّت, بل قلق من تصريحه الذي سيعلن فيه أنه لا يوجد شيء اسمه الشعب الفلسطيني "..!!

ونذكر أبا مازن بما أجاب به نتنياهو؛ حيث أشاد في خطابه بمدينة القدس.. قائلاً في حديثه عن المدينة المقدسة: إنها أم جميع المدن في (إسرائيل), قبل 47 عامًا وحدت القدس.. ولن تقسم مرة أخرى.
وقال نتنياهو في ختام الجلسة: إن المدينة لا تتوقف عن التقدم والتطور..

فليتفضل علينا جهابذة التحليل السياسي ممن يسبحون بحمده.. ويفهموننا ما الذي يريد أبو مازن الوصول إليه بهذه التصريحات..؟!

وهل هذا الكلام هو رأي كل القيادة الفلسطينية؟! أم أن أبا مازن هو وحده "الآمر الناهي".. مثله كمثل الذين يحصلون على نسبة ما فوق التسعينات في انتخاباتهم المكشوفة والمفضوحة..؟! أين المرجعية للقيادة الفلسطينية في اتخاذ قراراتها..؟! وأين النظام الأساسي لحركة فتح.. ونصه الحرفي على مقاومة الاحتلال..؟! أم أن مقاومة المحتل تتم على طاولة المفاوضات البائدة..؟! وهل بقيت نصوص المقاومة بكل أشكالها في النظام الأساسي لحركة "فتح" حبرًا على ورق لتمرير ما تم تمريره.. وفي الواقع يتم تجريمها ومطاردة المقاومين..؟!

تفضلوا واشرحوا لنا يا سادة ما الذي قصده أبو مازن بالتنسيق الأمني..؟! هذا لمن فتئوا يرددون نفيهم لوجود التنسيق الأمني مع دولة الاحتلال..!!

ملفات أخرى متعلفة