خطة تحرير فلسطين.. الغايات والأهداف (9)

د.عصام عدوان
الأربعاء ٢٩ ٠٨ / ٢٠١٢
ترسم معالم خطة تحرير فلسطين جملة من الغايات التي يتوجب تحقيقها بشكل متوازٍ، وتحقق كل غاية جملة من الأهداف، تنفِّذها وسائل عِدّة. وسأعرض هذه الغايات وأهدافها بدون ترتيب.

الغاية السادسة: إيجاد إعلام داعم لتحرير فلسطين. وتتحقق هذه الغاية من خلال تحقيق الأهداف التالية:
1- تحضير الساحة العربية لأجواء تحرير فلسطين.
2- تحضير العالم الإسلامي لأجواء تحرير فلسطين.
3- تحضير المجتمع الدولي لأجواء تحرير فلسطين.

ولتحقيق هذه الأهداف لابد من وضع خطط تنفيذية لكل منها، بما يكفل تهيئة المجتمعات العربية والإسلامية والدولية لتقبُّل فكرة تحرير فلسطين واستيعاب نتائجها، الأمر الذي يتطلب بالضرورة التأكيد على عدم شرعية (إسرائيل) وبيان مدى الظلم الذي سببه إنشاؤها بدعم استعماري غربي على المجتمعات العربية والمجتمع الدولي. وجدير بالذكر أن وسائل تحضير هذه الساحات لتقبُّل وترقُّب فكرة تحرير فلسطين والاستعداد لها تحتاج إلى مخاطبة كل ساحة بلغتها وبقيمها وبالبعد الثقافي لخصوصية كل منها.

كما يلزم تنويع الوسائل الإعلامية لتشمل المقروء والمسموع والمرئي والإلكتروني. وهذا يستدعي بذل جهد جبار وميزانيات ضخمة لتنفيذ الخطة الإعلامية، والتي تتضمن أفلاما وثائقية وروائية بلغات متعددة، مقاطع تمثيلية دعائية تُبث في فضائيات الدول الأخرى وبلغاتها، إصدار صحف تتبنى خط المقاومة في دول متعددة وبلغاتها، نشر إعلانات تثقيفية في الصحف الأجنبية عبر العالم، تقديم برامج وثائقية رصينة في عدد من أهم الفضائيات وبلغاتها المحلية تثبت الحق العربي في فلسطين، وتستعرض القرارات الدولية المتعلقة بحق الشعوب الخاضعة للاحتلال في النضال من أجل تقرير المصير بما في ذلك ممارسة الكفاح المسلح، وفي الدول الإسلامية التركيز على فريضة الجهاد من أجل تحرير الأوطان والمقدسات وطرد الغزاة. إن أي خطة إعلامية تنفيذية لتحقيق الأهداف المرجوة يجب أن تراعي خصوصية كل مجتمع وثقافته ولغته ووسائل الإعلام التي يهتم بها.

وتراعي وسائل العصر وآخر ما توصلت إليه وسائل الإعلام من قدرة على التأثير ومن تنوُّع. أن تتدرج الخطة الإعلامية في مواكبة عملية التحرير والتحضيرات التي تسبقها، وأن تهتم بشحن الرأي العام لصالح قضية التحرير وحق الفلسطينيين في التخلص من الاحتلال الصهيوني. أن تستخدم الوسائل العاطفية والمنطقية كلا حسب لزومه لتحقيق هدف جزئي معين، فتعمد إلى الإقناع بالحجج والبراهين والوثائق والقرارات عندما يتطلب الأمر ذلك، وتعمد إلى التعبئة الدينية والشحن العاطفي والحديث عن الآلام والمعاناة الطويلة وشرور (إسرائيل) عندما يتطلب الأمر التركيز على العاطفة.

أن تتشكل هيئة إعلامية مركزية لتحقيق هذه الغاية، وهي تشرف على تنسيق العمل في كل الساحات وتراقب وتضبط السير باتجاه الأهداف وتتخذ آليات علمية معتبرة للتحقُّق من صحة المسار بين الفينة والأخرى. ومن المفترض أن تضم هذه الهيئة مختصين إعلاميين وعلماء نفس وخبراء اجتماعيين فلسطينيين وعرب ومسلمين من العالم الإسلامي والغربي.

يتبع...

ملفات أخرى متعلفة