روسيا تجدد دعوتها لتسوية النزاعات في الشرق الأوسط بالطرق السياسية والدبلوماسية

موسكو - فلسطين أون لاين

جددت روسيا في ختام رئاستها لمجلس الأمن الدولي، دعوتها للأطراف المعنية لضرورة بناء هيكلية أمنية جديدة في الشرق الأوسط، آخذين في الاعتبار المبادرات الروسية السابقة في هذا الاتجاه.

وقالت الخارجية الروسية في بيان نشر على موقعها اليوم الأربعاء 26-6-2018، إن مجلس الأمن عقد يوم الاثنين الماضي وبمبادرة روسية، جلسة تحت عنوان "الاستعراض الشامل للأوضاع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، بهدف وضع مقاربات مشتركة للمجتمع الدولي لتسوية النزاعات في المنطقة بالطرق السياسية والدبلوماسية.

وأضافت ان المندوب الروسي للجلسة ونائب وزير الخارجية سيرغي فيرشينين، ركز في كلمته على ضرورة تشكيل هيكلية السلام والأمن في الشرق الأوسط باستخدام الطاقات الخلاقة للمبادرات الروسية المطروحة، بما فيها المتعلقة ببلورة إجراءات بناء الثقة في منطقة الخليج.

وأشارت إلى تأكيد فيرشينين على عدم وجود بديل عن تسوية القضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين، ووفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي، وتشديده على أهمية الحفاظ على اتفاق إيران النووي كونه آلية فريدة لمنع الانتشار النووي.

وأضافت ان الجانب الروسي أطلع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على الجهود التي تبذلها روسيا وغيرها من ضامني عملية أستانا لحل الأزمة السورية، وإشارته إلى أولوية العمل المشترك في مجال مكافحة الإرهاب وإعادة إعمار مناطق سوريا المحررة.

وذكّرت بأن مقاربات روسيا في تحديد أسباب عدم استقرار المنطقة والسبل التوافقية لتجاوزها، تحظى بتأييد الأغلبية الساحقة من دول العالم.

مواضيع متعلقة: