ر​ئيس الفلبين: أوعزت بشراء السلاح من (إسرائيل)

ريفلين (يميناً) والرئيس الفليبني (يساراً) (أ ف ب)
القدس المحتلة - الأناضول

قال الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، إنه أوعز إلى المسؤولين العسكريين في بلاده بشراء الأسلحة من (إسرائيل)، لأنها "لا تضع قيوداً" على المشترين.

ونقلت صحيفة "معاريف" العبرية عن دوتيرتي قوله خلال لقاء رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي رؤوبين ريفلين في القدس المحتلة اليوم الثلاثاء، إنه أوعز الى جيشه بشراء الأسلحة الإسرائيلية فقط، لأن (إسرائيل)، بخلاف الدول الأخرى، لا تضع شروطاً، خلال عقد صفقات السلاح معها.

ولفتت الصحيفة إلى أن رئيس دولة الاحتلال قال:" العلاقات بين بلدينا قوية، ونحن نعمل على حماية شعبيْنا من الإرهاب ونأمل أن يتعزز التعاون فيما بيننا"، وفق قوله.

وقالت هيئة البث العبرية (رسمية)، اليوم ، إن الرئيس الفلبيني بحث مع وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان، أمس الإثنين، إمكانية قيام بلاده بشراء أسلحة من (إسرائيل) وتعزيز التعاون العسكري بين البلدين.

ولم يتم الإعلان عن أي صفقة سلاح، وإن كانت هيئة البث العبرية أشارت إلى أن المحادثات جارية بين الطرفين.

وقد تظاهر العشرات من الإسرائيليين، اليوم، احتجاجاً على لقاء ريفلين مع الرئيس الفلبيني .

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" على موقعها الإلكتروني، اليوم، إن المتظاهرين احتجوا على تصريحات سابقة للرئيس الفلبيني تفاخر فيها بتشبيهه بالزعيم النازي أدولف هتلر.

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية على موقعها الإلكتروني عن ريفلين قوله لرئيس الفلبين إن "هتلر كان الشيطان نفسه".

وبدأ دوتيري مساء أول من أمس الأحد زيارة إلى (إسرائيل)، تستمر حتى يوم غد الأربعاء، حيث التقى أمس رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وكان دوتيرتي قد زار صباح اليوم، متحف "ياد فاشيم" الذي يُخلد ذكرى ما يُسميه الاحتلال "المحرقة النازية".

ولفتت الصحيفة إلى أنه في العام 2016، وفي إشارة من أحد معارضيه بأن بروزه يشبه بروز أدولف هتلر، فإن الرئيس الفلبيني رد بأنه :" سعيد بذبح مدمني المخدرات".

واحتج اليهود في أنحاء العالم بشدة في ذلك الوقت ضد هذا التصريح.