​رئيس وزراء كندا يدافع عن سياساته في ملف الهجرة

رئيس وزراء كندا، جاستن ترودو (أ ف ب)
ترينتون - الأناضول

دافع رئيس وزراء كندا، جاستن ترودو، عن سياساته في ملف الهجرة، ومنح اللجوء للآلاف سنوياً من القادمين إلى البلاد بطرق غير شرعية، عبر الحدود مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال "ترودو"، في لقاء مع راديو "سي بي سي" (رسمي)، مساء أمس الجمعة، إن على بلاده، في هذا الإطار الالتزام بالإجراءات القانونية والقيم الكندية.

جاء ذلك ردًا على انتقادات وجهها إليه "دوغ فورد"، رئيس حكومة مقاطعة "أونتاريو" (جنوب شرق)، على خلفية جمع السلطات أكثر من 3 آلاف شخص، دخلوا البلاد عبر الحدود مع الجارة الجنوبية بطرق غير شرعية، في منازل بشكل مؤقت، بعاصمة المقاطعة، تورنتو.

وأوضح ترودو: "سألني رئيس وزراء أونتاريو (فورد) سؤالًا وجهه إلي كثيرون: لماذا لا نمنع دخولهم (المهاجرين)، وأقول لهم: إنه القانون".

وتابع أنّ "حالة التدفق" إلى بلاده، هي نتيجة لسياسات حظر الهجرة، التي يدعو إليها قادة بعض الدول (لم يحددهم).

وأضاف: "للأسف، السياسيون المحافظون هنا وحول العالم، يلعبون لعبة خطرة".

يشار أن الحكومة الفيدرالية خصصت 50 مليون دولار أمريكي لمقاطعات أونتاريو ومونيتوبا وكيبيك، حيث تم استقبال 7 آلاف و600 طالب لجوء خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الجاري، عبروا إلى البلاد من الولايات المتحدة.

مواضيع متعلقة: