.main-header
إقرأ المزيد


صدور مذكرة اعتقال بحق وريث مجموعة سامسونغ

صورة أرشيفية
سيول - الأناضول

أصدرت محكمة سيؤول، اليوم الجمعة 17-2-2017، مذكرة اعتقال بحق وريث مجموعة سامسونغ العملاقة، الملياردير لي جيه يونغ، بتهم تتعلق بتقديم رشوة إلى الرئيسة بارك كون هيه وصديقتها تشوي سون سيل.

قرار المحكمة باعتقال "لي"(48 عامًا)، نائب رئيس شركة سامسونغ، والرئيس الفعلي لها، يجعله أول مسؤول تصدر بحقه مذكرة اعتقال بتهم جنائية في تاريخ الشركة.

وزعم فريق المدعي المستقل الذي قدم طلب استصدار مذكرة الاعتقال، أن "لي قدم رشوة ضخمة لم يسبق لها مثيل، باستخدام أموال مجموعة سامسونغ إلى الرئيسة بارك وصديقتها تشوي من أجل مصالحه الشخصية".

ونقلت وكالة يونهاب عن المحكمة قولها "إنها اقتنعت بأسباب وضرورة اعتقال "لي" نظرا لتوفر اتهامات جديدة وأدلة إضافية".

وأضافت أن المحكمة رفضت طلب الفريق لاستصدار مذكرة الاعتقال في حق رئيس شركة سامسونغ للإلكترونيات بارك سانغ جين، مضيفة أنه من الصعب قبول طلب اعتقاله.

ويتعرض "لي"، الابن الوحيد لرئيس مجموعة سامسونغ"لي كون هي"، لـ 5 تهم من بينها تقديم الرشوة والاختلاس وإخفاء العائدات غير المشروعة.

ووجه فريق المدعي إلى "لي" تهمة بتقديم 43 مليار وون إلى تشوي مقابل تلقي المساعدة من قبل الرئيسة بارك لتوريث حق الإدارة للمجموعة بصورة سلسة بما فيه تأييد صندوق المعاشات الوطني للدمج بين شركتي سامسونغ سي آند تي وجيئيل للصناعات التابعتين لمجموعة سامسونغ في عام 2015.

وقد اعترفت المجموعة بتقديم الدعم المالي إلى تشوي، معللة بأن ذلك جاء تحت ضغط الرئيسة بارك، وأنها ضحية، ونفت أن يكون الدعم متعلق بدمج الشركتين التابعتين لها.