​في افتتاح الجولة الـ18 للدوري الممتاز

شباب خانيونس يسعى لتوسيع الفارق على حساب الأهلي

غزة/ إبراهيم عمر

يسعى شباب خانيونس للابتعاد في صدارة ترتيب الدوري الممتاز، حين يستقبل اليوم الأهلي، على ملعب الشهيد محمد الدرة، بمدينة دير البلح، في افتتاح منافسات الجولة الثامنة عشرة للبطولة.

ويأمل شباب خانيونس مواصلة عروضه القوية والاقتراب أكثر من حسم لقب الدوري لصالحه، حيث يواجه الأهلي في لقاء مرتقب، يُنتظر أن يكون قوياً وحماسياً بين الفريقين.

ويتصدر "النشامى" حالياً جدول الترتيب برصيد 35 نقطة، بفارق 4 نقاط عن الصداقة الوصيف، وفي حال فوزه اليوم سيوسع الفارق ويخطو خطوة جبارة نحو التتويج باللقب للمرة الثانية في تاريخه، بعدما توج به في موسم 2010/2011.

ويقدم شباب خانيونس مستويات مميزة في الدوري أكد من خلالها أن عاقد العزم على الصعود لمنصة التتويج مجدداً، ويبدو الفريق الأوفر حظاً بالتتويج مع اقتراب البطولة من النهاية، إذ سيتبقى أمامه 4 جولات بعد مباراة اليوم.

وحقق شباب خانيونس 10 انتصارات في الدوري مقابل 5 تعادلات وهزيمتين فقط، ليتصدر جدول الترتيب بجدارة، مستفيداً من تعثر منافسيه، وخصوصاً الصداقة حامل اللقب الذي خسر في الجولتين الأخيرتين، ليمهد الطريق أمام الشباب ليستريح في القمة.

ويملك شباب خانيونس كل المقومات لحصد اللقب الثمين في ظل الأداء الجيد له في معظم المباريات، وامتلاكه فريقاً متكاملاً، فهو على الصعيد الهجومي الأفضل مع الصداقة بتسجيل كل منهما 26 هدفاً، كما أنه الثالث من حيث قوة الدفاع، باستقباله 15 هدفاً، مقابل 14 هدفاً تلقاها الصداقة، و9 أهداف استقبلها خدمات رفح.

ويدرك "النشامى" اليوم ضرورة تحقيق الفوز للاقتراب من التتويج والحفاظ على فارق النقاط الأربعة على الأقل مع الصداقة والتي يمكن أن تتوسع في حال تعثر الأخير أمام شباب جباليا في ختام الجولة.

وفي المقابل سيدخل الأهلي المباراة بطموح تحقيق الفوز وتعويض سقوطه في الجولة الماضية أمام خدمات رفح، والذي أعقب فوزين متتاليين أنعشا آماله في النجاة من الهبوط لدوري الدرجة الأولى.

ويحتل الأهلي حالياً المركز التاسع برصيد 16 نقطة، وفي حال خسارته أو حتى تعادله سيعود من جديد لمنطقة الخطر في حال حققت الفرق التي تليه في جدول الترتيب نتائج إيجابية في هذه الجولة.

ويعاني الأهلي بشكل كبير من ضعف دفاعاته، حيث استقبل 30 هدفاً لحد الآن، وهو بذلك أكثر فرق البطولة استقبالاً للأهداف، لكنه يملك في المقابل خط هجوم قوي سجل لحد الآن 23 هدفاً.

واكتفى الأهلي بالفوز في 3 من أصل 17 مباراة خاضها في الدوري، مقابل 7 تعادلات و7 هزائم، علماً أن مباراة الذهاب بين الفريقين انتهت بفوز شباب خانيونس بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.