شركات تركية تمتنع عن الإعلان في المواقع الأمريكية

صورة أرشيفية
​اسطنبول - الأناضول

أعلنت عدة شركات ومؤسسات تركية انضمامهما لحملة "لا تعلن لدى الولايات المتحدة"، التي انطلقت ضمن خطوات مواجهة العقوبات الأمريكية على تركيا.

وتدعو الحملة الشركات والمؤسسات التركية إلى التوقف عن الإعلان لدى الوسائط الإعلانية الأمريكية.

ودعما للحملة، كتب المستشار الإعلامي للخطوط الجوية التركية، يحيى أوستن، عبر حسابه على "تويتر" مستخدما وسم الحملة (#ABDyeReklamVerme) قائلا: "نقف إلى جانب دولتنا وشعبنا. أعطينا التعليمات اللازمة بخصوص المشاركة في الحملة للوكالات التي نتعامل معها".

وعبر الوسم ذاته، أعلن مدير التواصل في شركة "تورك تيليكوم"، حمدي أتيش، انضمام الشركة للحملة.

وقال: "نقف إلى جانب دولتنا وشعبنا، وأعطينا التعليمات اللازمة لوكالاتنا".

كما أعلنت بلدية منطقة "غولباشي" في العاصمة التركية أنقرة، أنها لن تنشر إعلانات في الوسائط الأمريكية.

وقال بيان أصدرته البلدية: "بعد الأزمة التي تعيشها بلادنا قمنا بإجراء تغييرات في خطتنا للإعلام والدعاية، وإلغاء الميزانية التي كانت مخصصة للاعلانات على مواقع فيسبوك، وغوغل، وإنستغرام، وتويتر، ويوتيوب".