سويسرا تخشى مفاجآت كوستاريكا في المونديال

موسكو - الأناضول

يسعى المنتخب السويسري، غدًا الأربعاء، لعبور عقبة كوستاريكا في الجولة الثالثة للمجموعة الخامسة لمونديال روسيا لكرة القدم، عندما يتقابلا على ملعب "نيزني نوفغورود" بمدينة نيزني نوفغورود.

وتعد هذه هي المباراة الثالثة التي تجمعهما على مر التاريخ، بعد وديتين، الأولى في 2006 وفازت سويسرا بهدفين دون رد فيها، وفي 2010 وتغلبت كوستاريكا بهدف نظيف.

وتدخل سويسرا المباراة في المركز الثاني للمجموعة برصيد 4 نقاط بفارق الأهداف خلف البرازيل من فوز وتعادل، وأحرزت ثلاثة أهداف ودخل مرماها هدفين.

ويخشى المنتخب السويسري من أي نتيجة سلبية له أمام كوستاريكا خلال اللقاء، مما قد يهدر فرصهم في التأهل لثمن نهائي المونديال العالمي، خاصة وأن الفوز سيعطيهم بطاقة التأهل دون النظر للمباراة الثانية في نفس الجولة للمجموعة التي تجمع البرازيل مع صربيا.

وقد تتأهل سويسرا إذا ما تعادلت فقط، في حال تعادل البرازيل مع صربيا أو فوز البرازيل، كما أن لها حظوظ في حال ما تعرضت للهزيمة، وذلك بفوز البرازيل في المباراة الثانية.

وكذلك لن تفقد الأمل حال إذا ما تعادلت البرازيل وصربيا ولكن هنا سنرجع لاحتساب عدد الأهداف المسجلة وفارق الأهداف طبقًا لعدد الأهداف المحرزة في مباراتي الجولة الثالثة للمجموعة.

ويمتلك الكرواتي فلاديمير بيتكوفيتش المدير الفني لسويسرا مجموعة من اللاعبين المميزين أبرزهم، يان سومر وستيفان ليختشتاينر ونيكو أيلفيدي وميكل لانغ ويوهان دغورو وريمو فريلير وفالون بهرامي وبليريم دزيمايلي ودينيس زكريا وبريل إيمبولو وماريو غافرانوفيتش وجوسيب دراميتش.

على الجانب الأخر، تدخل كوستاريكا المباراة وهي في المركز الرابع بالمجموعة وودعت المونديال بالفعل، دون أي رصيد من النقاط، بهزيمتين، ولم تسجل أية أهداف ودخل مرماها 3 أهداف.

وتريد كوستاريكا أن تودع المونديال مرفوعة الرأس بفوز معنوي هام على سويسرا لتؤكد أحقيتها في التأهل للعرس العالمي، وأنها لم تكن في روسيا لمجرد النزهة.

ويمتلك أوسكار راميريز المدير الفني لكوستاريكا لاعبين مميزين ولكن لا يمتلكون الخبرة الكبيرة عدا القليل منهم، أبرزهم كيلور نافاس وجوني أكوستا وأوسكار دوارتي وفرانسيسكو كالفو ورونالد ماتاريتا وسيلسو بورخيس وراندال أزوفيفا ويلتسين تيجيدا وديفيد غوزمان وبراين رويز وجويل كامبل وماركوس أورينا.

مواضيع متعلقة: