تخمة الإفطار عادة غذائية خطأ

غزة/ صفاء عاشور:

التخمة من أكثر المشاكل التي يواجهها أغلب الصائمين بعد الإفطار، وذلك نتيجة للعادات الغذائية والسلوكيات الخطأ التي يمارسها الصائم في أثناء إفطاره، ومن أهمها النهم وتناول كميات كبيرة من الأطعمة.

اختصاصي التغذية في وزارة الصحة زياد زقوت أوضح أن التخمة التي تصيب الصائم بعد إفطاره لها أسباب عدة، ومنها: النهم وتناول كميات كبيرة من الأطعمة الدسمة التي تحتوي على الدهون، خاصة أن هذا يأتي بعد راحة للمعدة تدوم ساعات طويلة، ما يسبب عسر الهضم والتلبك المعوي.

وبين في حديث لـ"فلسطين" أن ثاني تلك العادات الخطأ هي الكسل والنوم بعد الإفطار مباشرة، أما العادة الأكثر انتشارًا في رمضان فهي الإكثار من الحلويات وتناولها عقب الإفطار أو بين الإفطار والسحور.

وقال زقوت: "لتفادي التخمة يجب اتباع عدد من الخطوات، وذلك بالبدء بالتسمية وذكر الله قبل البدء في تناول الطعام، وتناول الإفطار على مرحلتين، مع عدم الإفراط في تناول الطعام".

أضاف: "ويجب تناول الطعام ببطء ومضغ الطعام جيدًا، والحرص على تناول سلطة الخضار في وجبة الإفطار، لاحتوائها على الفيتامينات الضرورية، والألياف التي تساعد على الهضم ومنع الإمساك".

وأشار زقوت إلى ضرورة جعل الطعام متنوعًا على أن يكون بكميات معتدلة، مع الحرص على التقليل من تناول المقالي والأكلات الدسمة لأنها تعيق عملية الهضم، وأيضًا الحلويات.

ولفت إلى أن حبة القطائف الواحدة تحتوي على نحو 250-350 سعرًا حراريًّا، في حين متوسط ما يحتاج له الجسم من الطاقة يوميًّا 2000 سعر حراري، لذلك يمكن استبدال الفواكه بالحلويات الرمضانية.

ونصح زقوت بتجنب المشروبات الغازية، وعدم النوم بعد الإفطار مباشرة، إضافة إلى الحرص على صلاة الجماعة، لأنها تساعد على النشاط والحركة، وعدم الشعور بالتخمة.

مواضيع متعلقة: