تمرين لجيش الاحتلال يُحاكي إمكانية نشوب حرب مع لبنان

القدس المحتلة - الأناضول

قال متحدث عسكري إسرائيلي، اليوم الخميس، إن جيش الاحتلال أجرى هذا الأسبوع تدريباً يحاكي إمكانية نشوب حرب مع لبنان.

وقال أفيحاي أدرعي، المتحدث بلسان جيش الاحتلال :" جرت هذا الأسبوع سلسلة تمارين على مستوى الألوية في القيادة الشمالية العسكرية، في إطار الجهود لرفع حالة الجاهزية فيها".

وأضاف في تصريح مكتوب له :" شاركت في التمارين قوات في الخدمة الإلزامية والاحتياط وتدربت على التجنّد بشكل سريع، وعلى القدرات بتفعيل النيران والاستعداد للحرب في منطقة لبنان".

وتابع أدرعي:" في إطار التمرين جرى تعاون واسع النطاق بين قوات المدرعات والهندسة والمشاة والمدفعية، حيث حاكت القوات سيناريوهات متنوعة في القتال المتواصل، بالإضافة الى تجريب القدرات والعمق اللوجيستي".

ولفت المتحدث العسكري الإسرائيلي إلى أن رئيس أركان جيش الاحتلال غادي أيزنكوت تفقد "ساحة التمارين حيث تم استعراض القدرات الميدانية وأهم نشاطات الألوية القتالية".

وقال أدرعي:" تأتي هذه التمارين في إطار خطة التدريبات المكثفة التي يجريها جيش الدفاع في العام ٢٠١٨، بهدف تأهيل المقاتلين والقادة لمختلف سيناريوهات القيادة الشمالية بهدف رفع جاهزية القوات لحالة الحرب".