وفاة مواطن في المستشفى بعد نقله من سجون السلطة بحالة حرجة

رام الله - فلسطين أون لاين

توفي اليوم الأحد، الشاب احمد ناجي الزعبور من مخيم بلاطة، في مستشفى الاستشاري برام الله بعد نقله من سجون السلطة بحالة حرجة.

وقالت عائلة الزعبور في تصريحات سابقة، إن نجلها أحمد تعرض للإصابة خلال اشتباك دار بين عناصر السلطة وبينه في المخيم، ثم جرى اعتقاله وتعرض فيما بعد لاهمال طبي.

واتهمت عائلة المعتقل لدى السلطة أحمد الزعبور، السلطة بتسميم ابنها من خلال مياه الشرب التي كان يشربها خلال فترة وجوده في سجن أريحا، وأكدت أنها كانت ممنوعة من زيارته أو الاطمئنان عليه، والدخول الى غرفته داخل العناية المكثفة داخل مستشفى الاستشاري، ويتم الاقتصار على رؤيته من خلف الزجاج فقط، وشددت العائلة أن المستشفى رفضت تزويد العائلة بتقرير طبي عن طبيعة حالته الصحية أو حتى التشخيص الخاص بطبيعة ما حدث معه.

وكان الزعبور اعتقل قبل أكثر من عام تقريباً في اشتباكات جرت في مخيم بلاطة قرب نابلس خلال محاولة اعتقال "مطلوبين"، حيث تصفه الأجهزة الأمنية بالمطلوب رقم واحد في حينه لها.‏

مواضيع متعلقة: