​الرابع مكرّر على القطاع بالفرع العلمي

"ياسر القدرة.. نتائج الامتحان التجريبي سبب تفوقه بـ"99.1%"

غزة/ يحيى اليعقوبي:


بعض المواقف والمحطات التي نمر بها قد تكون نقطة تحول سلبية أو إيجابية في حياة الأشخاص الذين يمرون بصعوبات مختلفة؛ ياسر عمار القدرة الرابع مكرر والسادس بالترتيب على مستوى قطاع غزة بمعدل 99.1% بالفرع العلمي وهو طالب مدرسة الكرمل الثانوية للبنين بغزة، مر بتجربة صعبة في طريقه نحو حلمه الذي نبت معه منذ الصغر بأن يكون أحد أوائل الثانوية العامة على مستوى القطاع.

ما زاد التحدي لدى ياسر أن إدارة مدرسته رفضت طلبه في بداية العام الدراسي بالانتقال لمدرسة أخرى، معللة ذلك بأنها متأملة فيه بأن يرفع اسم المدرسة بين أوائل القطاع فظل بين أكنافها.

نقطة تحول

لكن ياسر الذي بذل مجهودا دراسيا كبيرا حصل في نتيجة امتحانات الثانوية العامة التجريبية على معدل 89% بالفرع العلمي هذه النتيجة كتمها لنفسه ولم يخبر بها أحدًا، يقول عن ذلك لصحيفة "فلسطين": "كانت النتيجة مفاجئة كونها لا تلبي لا طموحي ولا ثقة أهلي بي ولا أمل مدرستي بعد أن ظننت أنني قمت بالاستعداد الجيد للامتحانات، ولكون الدرجة لا تعبر عن مستواي الدراسي فكنت من أوائل المدرسة منذ صغري".

نتيجة امتحان التجريبي كانت نقطة تحول في نظام ياسر الدراسي، ويكمل: "عندما حصلت على علامة بعيدة عن مستواي الدراسي وطموحي، غيرت أسلوب الدراسة كي أتمكن من المنهج بشكل قوي، وقمت بدراسة الكتاب الوزاري وحل أسئلته ومن ثم الملازم وحل كل التمارين التي يمكن أن يتوقعها الطلاب والطالبات فكانت هذه تجربة وتحدٍّ يعلمنا عدم اليأس من الظروف والاستسلام ومواصلة المحاولة بإرادة أكبر".

وبعد جهد متواصل وتقديم الامتحانات، حان موعد إعلان النتائج؛ ترقب، توتر، قلق، خوف من تكرار النتيجة السابقة، كلها أحاسيس سيطرت على ياسر لكنه يعترف "كنت متأكدًا من أنني سأكون من أوائل القطاع لأني أعرف طبيعة إجابتي لكن كتمت الأمر لنفسي خوفا من أية صدمة".

خاله "محمد" كان أول من بشره بنتيجته (99.1%) فسكنت السعادة هذا البيت خاصة أن ياسر هو أكبر حفيد لهذه العائلة والابن البكر لوالديه، فكانت فرحة مضاعفة توجت بالتفوق على مستوى القطاع.

نظام دراسي

وعن نظامه الدراسي منذ بداية العام، قال: "كنت مجتهدا فوقتي كرَّسته للدراسة بالدرجة الأولى".

وياسر لديه تفوق آخر غير التوجيهي، فهو حافظ لكتاب الله بدأ حفظه وهو بالصف السادس الابتدائي وأتمّ حفظ القرآن كاملا وهو في الصف العاشر.

ويقول والده: "نجاح ياسر يوم مهم جاء بعد مجهود استمر على مدار عام كامل، وأي شخص يريد أن يصل لهذا الأمر يجب أن يتعب"، مشيرًا إلى أن العائلة حاولت توفير أجواء الراحة النفسية لنجله لإزالة أي ضغوطات نفسية عنه.

ماذا يمثل لك تفوّق ياسر؟ بنبرة صوت ممزوجة بالفرح قال: "هذا يوم مهم بهذا الإنجاز ونجاح كبير على مستوى العائلة"، لكن والدته ردت على ذات السؤال بالقول والسعادة تغمرها "تفوق ابني أهم فرحة ليس بعدها فرحة لكونه الابن البكر لنا".

ولا تخفي والدته بأن نجلها لكونه البكر حصل على اهتمام ومتابعة كبيرة منها من بين إخوته الأربعة (ولدين وبنتين) سواء في الدراسة منذ طفولته أو متابعة حفظه للقرآن الكريم إلا أن أتم حفظه كاملًا.