إقرأ المزيد <


اتهام "الموساد" باختطاف مسؤول فلسطيني بأوكرانيا

اتهمت مواطنة أوكرانية، جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد" باختطاف زوجها مدير التشغيل في محطة توليد الكهرباء الوحيدة بقطاع غزة، المهندس الفلسطيني ضرار أبو سيسي، قبل نحو خمسة أيام أثناء تواجده في أوكرانيا التي يحمل جنسيتها.

وأوضح مركز "الرائد" الإعلامي ومقرّه في أوكرانيا، أن المهندس أبو سيسي (40 عاما)، والمتزوج من مواطنة أوكرانية؛ كان في زيارة لأوكرانيا حينما اختفت آثاره في إحدى القطارات هناك، يوم الثامن عشر من الشهر الجاري.

وقالت عقيلة أبو سيسي:" إنني أتهم جهاز الموساد باختطاف زوجي، ذلك أني أعلم أن جميع الفلسطينيين مستهدفين"، مؤكدّة في الوقت ذاته أن زوجها موظف حكومي في غزة ولا علاقة له بأي جهة أو نشاط سياسي.

وأضافت مؤكدّة:" ليس لزوجي أي عداوات مع أي أشخاص أو جهات في فلسطين أو أوكرانيا، كما أنه ليس غنياً أو صاحب تجارة بارزة ليختطف من قبل عصابة"، كما قالت.

فيما أشار مركز "الرائد" إلى أن مسؤول القطار الذي كان يستقلّه أبو سيسي ليلة اختطافه وموظفة العربة التي مكث فيها، أكّدوا في تصريحات سابقة أن مجهولين اثنين بزي مدني دخلوا القطار أثناء توقفه في إحدى المحطات بعد ساعتين من انطلاقه واختطفوا المهندس الفلسطيني بعد أن أروه بطاقات تثبت أنهم رجال أمن.

في حين سرعان ما غيّروا أقوالهم وادعوا بأن كل شيء كان على ما يرام وأنه لم يتم اختطاف أي شخص من القطار، تحت ضغط من شرطة العاصمة، بحسب تقدير المركز.

من جانبه، أكّد المحامي ورئيس إحدى المنظمات الحقوقية في أوكرانيا، يرينينكو ميكولا، أنه لا توجد أي اتفاقيات تعاون بين جهاز المخابرات الأوكراني ونظيره الإسرائيلي "الموساد"، مؤكّدا أنه إذا ما ثبت اختطاف المهندس الفلسطيني من قبل الأخير فستطرح العديد من التساؤلات حول نشاط "الموساد" على الأراضي الأوكرانية.

ملفات أخرى متعلفة